قاتل الشهيد سليماني ضيف خاص لدى قتلة خاشقجي

قاتل الشهيد سليماني ضيف خاص لدى قتلة خاشقجي
الجمعة ١٧ يونيو ٢٠٢٢ - ٠٤:٠٧ بتوقيت غرينتش

الخبر وإعرابه

العالم - الخير وإعرابه

الخبر:
أعلنت قناة "العربية" السعودية انها تستضيف مساء اليوم خلال برنامج "من المصدر" مايك بومبيو وزير الخارجية في عهد الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب.

الاعراب:
- ان يلجأ المسؤولون الامريكيون السابقون، السياسيون والامنيون منهم، الى التسول والارتزاق إما عبر التواجد في مناسبات منافقي خلق أو الظهور في برامج القنوات المعادية للجمهورية الاسلامية فهذا ليس بالامر الجديد. وعادة ما كانت المبالغ الضخمة التي يحصل عليها جون بولتون عبر هذه الاساليب وعن طريق حضوره اجتماعات المنافقين محل جدل في وسائل الإعلام.

- بحسب الدعاية السعودية فإنه، من المقرر ان يتحدث بومبيو خلال ظهوره على شاشة قناة "العربية" عن الموضوع النووي الايراني، وبالطبع سيقوم بالتعريج على الظروف والطريقة التي قام بها ترامب بالامر باغتيال القائد الشهيد قاسم سليماني. وتأتي استضافة بومبيو في وقت يزور فيه الرئيس الامريكي الحالي جو بايدن السعودية منتصف الشهر القادم حيث سينتقد سياسة ترامب تجاه ايران، وبالتالي حضور بومبيو في هذه المسرحية السعودية يتضمن ان يتحدث عن ما يريده السعوديون من بايدن في ما يتعلق بمواجهته ضد ايران. وهذا يعني ان بومبيو سيقوم مقابل حصوله على الدولارات السعودية بالظهور خلال المقابلة لانتقاد سياسات بايدن لفتح الفرصة أمام إبن سلمان لطرح ومناقشة سياساته المعادية لإيران مع بايدن.

- اجراء مثل هذه المقابلة مع مثل هكذا ضيف في قناة "العربية"، بعد 5 جولات من المباحثات السعودية – الايرانية لترميم العلاقات بين الطرفين، لايحمل إلا معنى واحدا وهو ان السعودية لاتملك رغبة حقيقية وليست تواقة لإعادة العلاقات بين الطرفين (طهران - الرياض).

- تعليق السعودية آمالها على الزيارة التي يقوم بها بايدن الى هذا البلد، يعود لاحتياج امريكا والغرب الى الطاقة السعودية (النفط) نتيجة للظروف التي نتجت عن الازمة الاوكرانية، إضافة الى الحديث الامريكي عن إطلاق تحالف عربي -اسرائيلي -غربي معاد لإيران خلال جولة بايدن التي تتضمن زيارة تل ابيب والرياض، بوالمجمل فإن هذه الاسباب قد شجعت السعودية ايضا على اتباع مثل هذا الاسلوب العدائي.

- من المقرر ان يقوم بومبيو خلال هذه المقابلة التلفزيونية بالدفاع عن المشروع الفاشل لترامب ضد ايران، وبالتالي ايصال رسالة سعودية بإن الرياض غير راضية عن أداء الديمقراطيين في البيت الأبيض تجاه ايران. ومن الممكن ان يكون الهدف النهائي من هذه المسرحية السعودية هو طرح مشروع "النفط مقابل ايران" أمام بايدن والولايات المتحدة.

- تحول ايران خلال الاشهر والاسابيع الاخيرة السابقة الى مركز للزيارات الدبلوماسية المكثفة، والاصرار الامريكي الغربي على التفاوض مع ايران لأجل التوصل الى تفاهم حول الموضوع النووي الايراني، والتأديب المتكرر لـ"اسرائيل" (داخل الكيان وخارجه) بحرا وبرا وامنا وسايبريا.. و...و والعديد من الاسباب الأخرى دفع الى تجمع قاتلي اللواء الشهيد سليماني وخاشقجي حول بعضهم البعض على طاولة واحدة خلال برنامج تلفزيوني. واما ما هو أكيد ان صوت هذا البرنامج التلفزيوني لن يصل أبعد من إطار شاشة "العربية"، وتطورات الميدان لاتغيرها سوى أحداث الميدان على ارض الواقع، ودليل ذلك اننا نشهد السنة الثامنة من حرب اليمن (التي قال إبن سلمان انه سيحسمها خلال 3 اسابيع)، عدا عن الهزائم المتلاحقة التي طالت "اسرائيل" في البحر الاحمر، وغيره من البحار ومناطق مختلفة في المنطقة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف