صاروخ ذوالجناح الحامل للأقمار الصناعية والهدف المرسوم له

صاروخ ذوالجناح الحامل للأقمار الصناعية والهدف المرسوم له
الإثنين ٢٧ يونيو ٢٠٢٢ - ٠٥:٥٦ بتوقيت غرينتش

يعتبر صاروخ ذوالجناح الحامل للاقمار الصناعية أقوى صاروخ من هذا النوع حتى الان في ايران، وهوالان يخضع لمرحلة الاختبار وسيدخل الخدمة ويؤدي مهامه بعد اجتياز هذه المرحلة . هذا التقرير يسلط الضوء على المكانة الخاصة لهذا الصاروخ والغاية من صنعه.

العالم - ايران

وقد تم اطلاق هذا الصاروخ للمرة الثانية يوم امس الاحد في ثاني اختبار من نوعه لهذا الصاروخ بعد الاختبار الاول في شهر فبراير الماضي.

أين يقف البرنامج الفضائي الايراني ؟

تقسم مدارات الارض الى 3 مدارات اجمالية :

مدار ليو المنخفض، بين 100 كيلومتر الى 1500 كيلومتر من سطح الارض
مدار ميو المتوسط ، بين 5000 كيلومتر الى 12000 كيلومتر من الارض
مدار جيو العالي ، على بعد 36000 كيلومتر من الارض

وثيقة تطوير البرنامج الجوفضائي الايراني والتي تم المصادقة عليها في عام 2011 تنص على استخدام قمر صناعي للتصوير بدقة اقل من 10 امتار وكذلك قمر للاتصال في مدار جيو. وتحقيق هذا الهدف يعني قدرة ايران على اطلاق والاستفادة من الاقمار الصناعية التي تدور بين 250 كيلومتر و 36000 كيلومتر عن الارض، وتحقيق هذا الهدف يتطلب القيام بأربعة خطوات :

الخطوة الاولى (250 كيلومتر عن الارض) : تولى الصاروخ الحامل للاقمار الصناعية "سفير 1" هذه المهمة وكانت هناك 4 عمليات اطلاق ناجحة له وضعت 4 اقمار صناعية في المدار، والان احيل هذا الصاروخ للتقاعد.

الخطوة الثانية (500 كيلومترعن الارض) : تولى الصاروخ "سفير 2" مسؤولية هذا المهام ويسمى ايضا بـ صاروخ "سيمرغ" وكان الهدف هو وضع قمر صناعي يزن 250 كيلوغراما في مدار على بعد 500 كيلومتر عن الارض وجرى 3 عمليات له منذ العام 2017 الى 2019 وقد فشلت جميعها في وضع قمر صناعي في المدار لكن الصاروخ قد وصل الى هذا الارتفاع.

الخطوة الثالثة، هو القيام بوضع قمر صناعي في المدار على بعد 1000 كيلومتر من الارض بواسطة الصاروخ "سرير"، اما الخطوة الرابعة فهي استخدام التقنيات الفضائية في مدار يبعد 36000 كيلومتر عن الارض، وصاروخ سروش هو الذي يجب ان يحمل اقمار صناعية ثقيلة (طن واحد مثلا) الى هذا المدار.

أين يقف الصاروخ ذوالجناح ؟

صاروخ ذوالجناح هو ثاني صاروخ ذو 3 مراحل بعد الصاروخ قاصد، ويستخدم محرك هذا الصاروخ مرحلتين من الوقود الجامد ومرحلة واحدة من الوقود السائل، وهذا الصاروخ قادر على وضع قمر صناعي بوزن 220 كيلو غرام في مدار يبعد عن الارض 500 كيلومتر .

وفي الثالث من ابريل 2021 تم ارسال اول قمر صناعي عسكري ايراني الى مدار 425 كيلومتر حول الارض وحمل الصاروخ قاصد هذا القمر واذا تكلل اختبار صاروخ ذوالجناح بالنجاح فان هذا الصاروخ سيكون قادرا على وضع 10 اقمار كقمر "نور" دفعة واحدة في المدار في كل عملية اطلاق.

وكان المتحدث باسم القسم الفضائي لوزارة الدفاع الايرانية قال في شهر فبراير عام 2020 ان صاروخ سيمرغ سيليه صاروخ سيمرغ الذي يستطيع وقع قمر بزنة طن واحد في مدار على بعد الف كيلومتر، ومن ثم صاروخ سروش الذي يوصل الاقمار الصناعية الى مدار على بعد 36000 كيلومتر عن الارض .

وسيبلغ طول الصاروخ سرير 35 مترا، وعند الانتهاء من صنع هذا الصاروخ واختباره بنجاح سيحال صاروخ سيمرغ الى التقاعد ويستمر صاروخ ذوالجناح ايضا لحمل الاقمار الصناعية الصغيرة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف