شاهد.. الإحباط الاسرائيلي في مواجهة ايران

الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ - ٠٦:٣٥ بتوقيت غرينتش

أكد المختص بالشأن الاسرائيلي حسن حجازي أن كل المقالات والبحوث التي ينشرها الصهاينة تبين مدى حالة الارباك والتخبط الواسع التي يعيشها الاحتلال الصهيوني، لانه يدرك تماما ان كيانه الغاصب سيزول.

العالم - قلم رصاص

يستعرض برنامج "قلم رصاص" مقتطفات من مقالات وتحليلات نشرتها معاهد وصحف اميركية وصهيونية، تناولت المواجهات الايرانية مع العدو الصهيوني على الصعد الامنية والعسكرية والسياسية.

وفي هذا السياق نشر "داني سيترينوفينش" الذي خدم في وحدات المناصب القيادية في استخبارات الحرب الإسرائيلية مقالا في صحيفة المجلس الاطلسي تحت عنوان " سياسة "اسرائيل" تجاه إيران الموت بألف جرح طفيف تفشل".

وقال ضيف البرنامج المختص بالشأن الاسرائيلي حسن حجازي، عن ابعاد هذا لمقال، إنه استعارة عن ما أعلن عنه رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي "نفتالي بينت" تبنى استراتيجية استهداف الشخصات البارزة في المجالات العلمية المختلة في ايران، كما اكد عليها عنوان المقالة؛ من اجل كسب الرأي العالم في الحملات الانتخابية، مؤكدا على ان هذه العمليات الجبانة لا تستطيع ان تحدث اي تغيير في القدرات الايرانية.

وكما كتب الباحث الأميركي المقيم في الكيان الصهيوني ومتخصص في الشرق الأوسط ليري زيلبر مقالا في معهد واشنطن تحت عنوان " قد تكون هذه هي الحرب الكبرى التي تطال العالم بأسره".

وبشأن هذا المقال قال حسن حجازي، إن هناك نوع من الارباك والاستنفار الصهيوني القائم في فلسطين المحتلة تحسبا من الرد الإيراني، وهذا نتيجة العدوان الصهيوني واستهدافه العلماء الايرانيين، لانهم يدركون تماما بان ايران لم ولن تسكت عن هذه الاعتداء الجبان.

وكتب الرئيس السابق للدائرة الأمنية والعسكرية في وزارة الحرب الاسرائيلية "عاموس عنعاد" ورئيس منتدى الدراسات في مركز موشية ديان لدراسات الشرق الاوسط وافريقيا "مايكل ميلشتاين" في موقع القناة "12 الاسرائيلية" تحت عنوان " إحباط إسرائيلي بسبب عدم نجاح الجهود ضد المشروع الايراني".

وحول هذا المقال قال حسن حجازي، إن العلاقة بين ايران وباقي دول محور المقاومة عمية، ووسيعة واثبتت ذلك في تصديها للعدوان الغاشم على سوريا في الحرب الكونية التي شنت عليها، واستطاعت سوريا ان تهزم هذا العدوان بمساعدة محور المقاومة، مؤكدا ان قوى المقاومة يربطها مسير مشترك على مستوى المنطقة الا وهو التصدى للمشروع الصهيو اميركي في المنطقة، ولا يمكن لهذه القوى ان تفرط باي طرف من اطرافها بسبب الترابط الوجودي لهذا المحور، ولم ولن يستطيع الكيان الصهيوني من كسره او التأثير عليه.

وشدد المختص بالشأن الاسرائيلي على ان محور المقاومة افشل كل السياسات الصهيونية، واثبت بأن عدم قدرة الاحتلال الاسرائيلي بالمبادرة في أي عدوان على اي دولة من محور المقاومة.

ونشرت صحيفة وول ستريت جورنال الاميركية مقالا تقريرا عنوان "اسرائيل" توسع عملياتها ضد الأصول الايرانية النووية والعسكرية".

وشدد حسن حجازي، على ان الكيان االصهيوني لا يستطيع ان يمس ايران بأي عدوان او عملية جديدة، وكل ترهات نفتالي بينت ستزول وتذهب ادراج الرياح لانه مهددة بالسقوط من سدة الحكومة وذلك بسبب فشله في اثبات حكومته من كل الجوانب.

يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابط التالي:
https://www.alalam.ir/news/6246033

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف