قوة الردع لدي المقاومة اللبنانية ومصير مسودة الدستور في تونس

الثلاثاء ٠٥ يوليو ٢٠٢٢ - ٠٩:٣٥ بتوقيت غرينتش

قوة الردع، أساس من أسس أي مواجهة بين طرفين، وقوة الردع لدى المقاومة في لبنان تشهد تطوراً ملفتا في السنوات الأخيرة.

العالم - هاشتاغ

آخر وجوه هذا التطور كان إرسال المقاومة طائرات مسيرة فوق حقل كاريش النفطي اللبناني، في رسالة واضحة للإحتلال الإسرائيلي في حال أقدم على إستخراج الغاز من الحقل. كيان الإحتلال زعم أنه أسقط الطائرات المسيرة التي أرسلتها المقاومة ونشر فيديوهات زعم فيها أنها لإسقاط الطائرات.

وأكدت المقاومة اللبنانية في بيانها أن الطائرات المسيرة أدت مهمتها بنجاح وأن الرسالة وصلت إلى كيان الإحتلال.

وفي مجال آخر، أخبار حزينة عاشتها إيران بعد أن ضرب عدد من الزلازل محافظة هرمزغان جنوبي البلاد، وأوقعت ضحايا في مدن عدة.

أما في تونس، باتت مسودة الدستور النقطة الخلافية الكبرى التي تحدد مسار الحياة السياسية في البلاد. تسريبات وتقارير تتحدث عن محتوى مسودة الدستور التي طرحها الرئيس قيس سعيد للإستفتاء. فيما تناقضت الأخبار بأن هذه المسودة التي طرحها سعيد ليست النسخة الأصلية.

تعليقاً على مسودة الدستور هذه، رئيس الهيئة الإستشارية التي أشرفت على وضع مسودة الدستور الصالح بلعيد، فجر مفاجأة بالكشف أن المسودة التي نشرت في الجريدة الرسمية ليست تلك التي قدمتها الهيئة.

في سياق آخر، يثير موضوع المثلية الجنسية ومقولة حقوق المثليين جدلاً واسعا في العالم بين مؤيد ورافض ومطالب بتقبل هؤلاء. لكن ما حصل في منطقة غوته الألمانية تخطى كل هذا النقاش. مسجد إبن رشد يرفع علم المثليين تحت ذريعة الإنفتاح.

يذكر ان مسجد ابن رشد الذي أسسته إمرأة من أصل تركي أثار ويثير الجدل منذ تأسيسه حيث وجهت إتهامات له بتشويه صورة الإسلام.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف