بالفيديو...

السودانيون يواصلون إعتصاماتهم رفضا لسياسة المجلس العسكري

الثلاثاء ٠٥ يوليو ٢٠٢٢ - ٠٣:٤٥ بتوقيت غرينتش

 لليوم السادس على التوالي،  يواصل السودانيون المناهضون للانقلاب العسكري اعتصاماتهم في الخرطوم وضواحيها مترقبين إعلان موقف المعارضة من قرارات قائد الجيش عبد الفتاح البرهان بافساح المجال لحكومة مدنية، والتي لم تلق ترحيبا بين صفوف المتظاهرين.

العالم - خاص بالعالم

قوى الحرية والتغيير السودانية اعتبرت قرارات رئيس المجلس العسكري عبد الفتاح البرهان مناورة وتراجعا تكتيكيا بعد الضغط الجماهيري وهي لا يعبر عن طموحات الثورة.

ومساء الاثنين، أعلن البرهان الذي نفذ الانقلاب العسكري في الخامس والعشرين من تشرين الأول/أكتوبر العام الماضي، عدم مشاركة المؤسسة العسكرية في المفاوضات الجارية حاليا (الحوار الوطني) لإفساح المجال للقوى السياسية والثورية، وتشكيل حكومة من الكفاءات الوطنية المستقلة تتولى إكمال متطلبات الفترة الانتقالية.

وقد اعتبرت اوساط سودانية معارضة ان وعود البرهان بحل مجلس السيادة وتشكيل مجلس أعلى للقوات المسلحة بأنه اعلان خادع،وهو عملية جديدة للضغط ،تهدف لإعادة توطين الانقلابيين الرئيسيين في القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع بالسلطة والاحتفاظ بالامتيازات الاقتصادية من قبل هذه المجموعات..

وبالتزامن مع ذلك، دخل مئات المحتجين الثلاثاء يومهم السادس من الاعتصام في ثلاث مناطق بالعاصمة، مطالبين بحكم مدني وإنهاء الانقلاب العسكري. وبعد خطاب البرهان، أشعل محتجون الإطارات وأغلقوا الشوارع في منطقة بري شرق العاصمة الخرطوم، في تعبير واضح عن عدم اقتناعهم بوعود البرهان الذي يطالب الشارع بالإطاحة به منذ الثالثين من حزيران/يونيو.

وخلال الفترة الماضية، مارست الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي ومجموعة دول شرق ووسط إفريقيا للتنمية (إيغاد) عبر ما يعرف باسم الآلية الثلاثية، ضغوطا لاجراء حوار مباشر بين العسكريين والمدنيين.

إلا أن كتل المعارضة الرئيسية، مثل قوى الحرية والتغيير وحزب الأمة، رفضت خوض هذا الحوار.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف