شاهد.. هل أصبح الشعب السوداني غريبا في بلاده؟

الجمعة ١٢ أغسطس ٢٠٢٢ - ٠٣:٤٩ بتوقيت غرينتش

شهدت العاصمة السودانية الخرطوم تظاهرات حاشدة، وسط الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق للقوات الأمنية.

العالم - مراسلون

كان من الطبيعي ان تمارس هذه الجموع حقها في الحياة فبدلًا من ان تستمتع بهذه الاجواء الخريفية وتستنشق هواء عليلا نجدها تستنشق، المزيد من الغاز المسيل للدموع وهي تبحث عن حرية وسلام وعدالة، استحقاق طال انتظاره مع تعنت العسكر وتشبثه بالسلطة.

مليونية الحادي عشر من أغسطس الأولي في هذا الشهر والتي دعت لها تنسيقية لجان المقاومة والتي اصبحت تنظم صفوف الشارع لوحدها، بعد ان خذلها اصدقاء الأمس من مكونات مدنية وحزبية آثرت الحوار مع العسكر لاسقاطه ولم تجن من ذلك سوي سراب وبرق خلب لا يرجي منه مطرا.

ويستمر ذات السيناريو من قبل العسكر عنف مفرط ومزيد من الغاز المسيل للدموع، وقنابل صوتية تجوب الميادين، ومشاهد يقول فيها المواطن السوداني انه اصبح غريبًا في وطنه لكن لاسبيل الا الاستمرار والمقاومة بشتي السبل السلمية حتي اسقاط هذا النظام.Add Tag

مليونية الحادي عشر من أغسطس سيعقبها اضراب شامل في 24 من ذات الشهر وبعدها سيتواصل العصيان المدني الشامل حسب تنسيقية لجان المقاومة السودانية.

المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف