إستعراض صنعاء العسكري.. الأنجاز والدلالات

الخميس ٢٢ سبتمبر ٢٠٢٢ - ٠٥:٢١ بتوقيت غرينتش

عرض عسكري ضخم نظمته القوات المسلحة اليمنية، أثبت مرة اخرى أن صنعاء تمتلك ترسانة كبيرة من الأسلحة المتنوعة والدقيقة بالرغم من مرور 8 سنوات على العدوان السعودي.

العالم المشهد اليمني

وتم الكشف خلال العرض عن منظومات صاروخية وبحرية وجوية أنتجتها القوات المسلحة اليمنية وأصبحت جاهزة للدخول في خط المواجهة من بينها صواريخ بعيدة المدى.

ويؤكد هذا الاستعراض أن صنعاء لا تزال تمتلك مفاجئات لم تكشف عنها خلال الفترة الماضية، ويطرح عدة تساؤلات أبرزها ما هي المرحلة القادمة إن لم تلتزم قوى العدوان بالهدنة؟ وهل لدى صنعاء خطة بديلة قد تستخدمها لإنهاء العدوان وفك الحصار وتوحيد اليمن؟ وماهي دلالات هذا الاستعراض ولماذا تم في هذا الوقت تحديدا؟

وماهي المفاجات التي تخفيها صنعاء ولم تكشف عنها خلال هذا الاستعراض والذي سبقه في الحديدة؟وكيف قرأت قوى العدوان هذا الاستعراض وهل وصلت لها رسالته؟

وبالنسبة للاسلحة النوعية التي كشف عنها فهناك ما لم يكشف عنه، فهل نحن امام مرحلة جديدة من الحرب ومعركة توحيد اليمن قد بدأت؟ وهل يمكن اعتبار هذا الاستعراض ورقة ضغط على قوى العدوان لتنفذ شروط صنعاء قبل الحديث عن تمديد الهدنة؟

وأكد ضيف البرنامج العقيد مجيب شمسان الخبير العسكري واستراتيجي من صنعاء ان العرض العسكري المهيب في ذكرى ثورة 21 سبتمبر يؤكد ان الشعب اليمني لا يقهر مشيرا الى أن اليمنيين استطاعوا ان يعيدوا بناء قدراتهم من الصفر.

ولفت شمسان الى أن الصواريخ اليمنية لم يتم الكشف عن الكثير من خصائصها وان الكشف عن اسلحة جديدة يؤكد عدم التوقف عن مراكمة عناصر القوة مشيرا الى انه تم في العرض العسكري الكشف عن منظومات جديدة جوية وبحرية قادرة على تقييد تحركات العدو.

وأكد شمسان العرض العسكري يبعث رسالة للعدو ان اليمنيين لن يتوقفوا عن تطوير قدراتهم وان رسائل العرض العسكري اليمني لا شك ان الكيان الاسرائيلي هو أول من يقرأها.

فيما أشار اسماعيل المحاقري الاعلامي اليمني من بيروتالى أن العدو يعتقد ان الهدنة ستؤدي الى حالة من الركود منوها الى أن العرض العسكري قد جاء بعد تحذيرات السيد الحوثي من عواقب استمرار العدوان.

ونوه المحاقري الى أن القوات المسلحة اليمنية عملت على تطوير قدراتها الصاروخية والبرية والبحرية والجوية ولم يتم استعراض اي شيء بشكل عشوائي في العرض العسكري اليمني.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف