أمريكا قتلت "زينب" في العراق..ورئيسها لايزال يعتمد سياسة الكيل بمكيالين

أمريكا قتلت
الخميس ٢٢ سبتمبر ٢٠٢٢ - ٠٥:٣٢ بتوقيت غرينتش

انتشر في العراق وسم غاضب تفاعل معه جمهور العراق بقوة ليصل نصاب "ترند العراق" تحت عنوان #امريكا_قتلت_زينب ذلك اثر استشهاد الشابة العراقية اليافعة (زينب عصام ماجد 15 عاما) (15 عاما) في منطقة أبو غريب غربي العاصمة بغداد، برصاص قوات الاحتلال الأميركي وتحديدا من خلال (منظومة السيرام الامريكية) التي طالما افزعت سكان العاصمة العراقية بغداد.

العالم - كشكول

الشابة الشهيدة زينب عصام أشغلت الرأي العام العراقي، بعد تعرضها للقتل في منطقة ابو غريب، بنيران قوات الاحتلال الأمريكي المتواجدة في قاعدة فكتوريا وبرصائص طائش حـي بحجـة التدريـب وسـط الأحياء السكنية، مايشير الى استرخاص هذه القوات المحتلة للانفس العراقية وتجاهلها الانساني وهي التي مارست تدريباتها ـدون سـواتر حاجـزة أو أماكـن مخصصة للتدريب، تمنع وصول النيران إلى منازل المواطنين.

وسم العراق تزامن مع وسم اخر انطلق من جمهوية ايران الاسلامية ووصل نصاب ترند ايران تحت عنوان #مهسا_اميني اثر وفاة الراحلة المواطنة الكردية الايرانية مهسا بسكتة دماغية ألمت بها، كما شاهد ذلك كافة الايرانيين في داخل ايران وخارجها عبر نشر فيديو لسقوطها اثناء حديث لها مع فتاة اخرى.

استثمر اعداء الجمهورية الاسلامية المحليون ومن كان في خارج ايرن وفاة هذه الشابة كذريعة لاثارة الفتنة لمحاولة إبعاد المجتمع الايراني المسلم عن اسلامه والتحريض على معاداة المبادئ الأخلاقية الإسلامية، ما دفع باعداء ايران لاعطاء المشاغبين الاوامر والخطط داخل ايران من اجل اثارة الفوضى، في وقت ان هؤلاء المشاغبين لا يهمهم لا من بعيد او قريب وفاة مهسا أميني، انما يريدون ان يستغلوا هذه الحادثة لاغراض اخرى.

بايدن.. الازدواجية في معايير اميركا

في نفس الاطار حاول الرئيس الاميركي جو بايدن اللعب على نفس الوتر التحريضي التأجيجي من على منبر الامم المتحدة بقوله انه يقف الى جانب شعب ايران الشجاع والايرانيات الشجاعات، ومع الذين يتظاهرون اليوم دفاعا عن أبسط حقوقهم، "على حد زعمه" في وقت تغتصب فيه الولايات المتحدة الاميركية حقوق شعوب دول العالم التي تسيطر عليها اوتحتلها بصورة مباشرة وسرقة ثرواتها كما هو الحال في النهب العلني لنفط سوريا.

تزامن تحريض بايدن للمشاغبين في ايران مع حادثة مقتل قوات الاحتلال الاميركي للطفلة العراقية (زينب عصام ماجد) التي قتلها جنوده في ضواحي بغداد.. الحادثة المأساوية التي غذ عنها بايدن النظر وجميع مواليه من المنابر الاعلامية الرخيصة في المعمورة.

الغضب العراقي يكتسح منصات التواصل

المراقب لتتابع الاحداث بعد استشهاد العراقية زينب انه سرعان ما انتقلت موجة غضب العراقيين من الشارع الى منصات التواصل الاجتماعي، حيث اتهم سياسيون وناشطون القوات الأميركية بقتل الفتاة أثناء التدرب في معسكر قريب حيث انهت رصاصة طائشة حياة الشابة زينب جراء إصابتها بطلق ناري مصدره ميدان رماية عسكري قرب قرية البوعلوان في قضاء أبو غريب، وفقا لما قاله ذوو الضحية لوسائل إعلام عراقية.

المصاب الجلل حز في نفوس جميع العراقيين واثار موجة غضب عارمة في نفوسهم خصوصا في الأوساط الشعبية ومنها المقاومة التي لن ترضى ببقاء جندي اميركي واحد يدنس ارض العراق، ما استدعى الامر ان تقرر قيادة عمليات بغداد، فتح تحقيق في حادثة استشهاد هذه الطفلة البريئة (زينب عصام ماجد)، وقالت خلية الإعلام الأمني في بيان إن الجهات المختصة المشرفة على مجريات سير هذا التحقيق ستعلن للرأي العام أسبابه، وستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق كل من يثبت تورطه في هذا الحادث، فيما اكد محللون عراقيون ومنهم المحلل السياسي اثير الشرع، أن الحكومة الحالية لم توفق في انهاء التدخلات الامريكية في الشأن العراقي الداخلي.

لا بد من طرد قوات الاحتلال الاميركي

من بين ما صدحت به حناجر العراقيين الغاضبة "تغريدا او مقالا أو تصريحات" انه "آن الأوان لطرد القواعد الأميركية من العراق"، مشيرين الى ان “الشعب العراقي لا ينعم بالأمان إلا بطرد القوات الأجنبية كلها من العراق، فهذه القوات الأميركية تقتل أطفالنا برصاصها الغادر، إذ استشهدت الطفلة البريئة (زينب عصام) برصاص هؤلاء المستكبرين".

وفي وقت طالبت فيه تغريدات العراقيين وتعليقاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي محاكمة الجنود الامريكان المسؤولين عن قتل الشابه الشهيدة زينب، اتهم سياسيون ومدوّنون عراقيون، قوات الاحتلال الأميركي بقتل زينب، وكان من أبرز التغريدات حول هذا الموضوع تلك المنسوبة للأمين العام لعصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي، التي طالبت بتحقيق فوري في حادثة استشهاد الفتاة.

مما طالب به الامين العام لحركة عصائب اهل الحق الشيخ قيس الخزعلي حول هذه حادثة استشهاد الشابة زينب عصام، دعوته الى اجراء تحقيق فوري وعاجل قائلا: "نطالب بإجـراء تحقيـق فوري وعاجـل، بحادثـة استشهاد الشابة (زينـب عصـام) ذات الخمسة عشرة ربيعاً، والتي استشهدت برصاص القـوات الأمريكيـة".

الشيخ الخزعلي طالب ايضا "الأجهزة الأمنيـة والاستخباراتية بتقديم تقرير مفصـل يعـرض للشعب العراقي، يشـرح تداعيـات هـذه الحادثـة الجبانة، وكيـف لقاعـدة عسكرية أن تتواجـد على الأرض العراقية في مخالفة صريحة للدستور العراقي، وخـرق فـاضـح للسيادة العراقيـة، وكيـف تقـوم بـإطلاق نـار حـي بحجـة التدريـب وسـط الأحياء السكنية، وبـدون سـواتر حاجـزة أو أماكـن مخصصة للتدريب، تمنع وصول النيران إلى منازل المواطنين".

الاحتلال الدموي للعراق

يذكر ان الولايات المتحدة وحلفاؤها احتلوا العراق عام 2003 وخاضوا اطول حرب في المنطقة كان هدف اميركا من ورائها تدمير العراق وبناه التحتية خدمة لكيان "اسرائيل" وتحت ذريعة القضاء على رأس النظام السابق الذي كان يرتح ويمرح باذن ومشورة اميركا وحلفائها في المنطقة الى ان تيقن هؤلاء ان لا فائدة ترجى من بقاء هذا النظام ورئيسه اثر فشلهم في القضاء على ثوار الانتفاضة الشعبانية المباركة التي اندلعت جنوبي العراق1991، تزامنا مع اخراج قواته المعتدية على الكويت، ما استدعى الامر ان شنت الولايات المتحدة وحلفاؤها حملة عسكرية ضده تسببت بمقتل مئات الآلاف من المدنيين، والآلاف من الخسائر العسكرية، وهناك بعض التقديرات تشير الى مقتل ما يقدر بنحو 151 ألفا الى 700 ألف عراقي مدني أو أكثر خصوصا في السنوات الثلاثة او الاربعة الاولى من غزو العراق واستباحته اميركيا.

السيد ابو ايمان

اليكم بعض التغريدات التي انتشرت على موقع التواصل "تويتر" حول وسم #امريكا_قتلت_زينب حيث غرد حساب الناشطة العراقية (ذواتا أفنان) قائلة:

نطالب بـخروج قـوات الاحـ ـتلال ثـأراً للـشهيدة زيـنب لروحك الرحمة يامظلومة اعان الله قلب والديها #امريكا_قتلت_زينب

ومن التغريدات الاخرى التي انتشرت حول وسم #امريكا_قتلت_زينب تغريدة حساب "صوت الحق" الذي جاء فيه:

ذوي الطفلة المغدورة برصاص القوات الامريكية، #زينب_عصام_ماجد_الخزعلي يوكدون تعرض الطفلة الى رصاص عشوائي من معسكر المطار ، في قاعدة فكتوريا الذي اعلن قبل يوم اجراء تدريبات عسكرية بالذخيرة الحية ،وبعد اطلاق نار عشوائي من هذه قاعدة الاحتلال الامريكي #امريكا_قتلت_زينب

وقال المدوّن ياسر عبر حسابه: الى الأبواق والأعلام الأصفر اصحاب الانسانية العوراء تنتفضون لاجل تمثيليات بحجة حقوق الانسان وتسكتون عن مجازر الاحتلال !! لاتوجد انسانية عندكم بل هو مصطلح تستخدموه في خداع العالم لخدمة مصالحكم ... #امريكا_قتلت_زينب

كتب المغرد (عباس شمس الدين) قائلا:

اما زينب فلا بواكي لها #امريكا_قتلت_زينب

التغريدة الاخيرة حول وفاة الفتاة الايرانية مهسا حيث نشر حساب المغرد العراقي (Ehsanzaki) فيديو يوضح كيف توفت الايرانية مهسا وغرد قائلا:

هكذا سقطت #مهسا_امینی دون ان يلمسها احد من الاخوات في شرطة الاخلاق.. #زينب_الخزعلي قتلت برصاص قوات الاحتلال الاميركي ولم يحرك احدُ ساكنا.. #زينب_ضحية_الاحتلال #النواشيط_وينكم

.

.

.

يي

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف