الخارجية الفرنسية: ندعم قرار بايدن بزيادة عدد أعضاء مجلس الأمن الدولي

الخارجية الفرنسية: ندعم قرار بايدن بزيادة عدد أعضاء مجلس الأمن الدولي
الجمعة ٢٣ سبتمبر ٢٠٢٢ - ٠٧:٠٦ بتوقيت غرينتش

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الجمعة، دعم باريس لاقتراح الرئيس الأميركي جو بايدن بشأن "إصلاح" مجلس الأمن الدولي.

العالم - أوروبا

وقالت وزيرة الخارجية الفرنسية، كاترين كولونا، في مؤتمر صحافي، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، في ردها على سؤال حول ما إذا كانت باريس تؤيد اقتراح الرئيس الأميركي جو بايدن بشأن "إصلاح مجلس الأمن الدولي"، إنّ "فرنسا لديها موقف من هذه المسألة، ولم يظهر بالأمس أو اليوم، وهذا موقف طويل الأمد".

وأضافت القول: "نؤيد هذا، وندعو إلى أن يُصبح مجلس الأمن أكثر تمثيلاً بفضل زيادة عدد الأعضاء، وهذا ينطبق على كل من الأعضاء الدائمين وغير الدائمين في الأمم المتحدة، إنّه ضروري".

ودعا الرئيس الأميركي جو بايدن، يوم الأربعاء، الأمم المتحدة إلى أن تصبح "أكثر شمولاً"، مبدياً تأييد الولايات المتحدة لزيادة عدد المقاعد في مجلس الأمن الدولي.

وقال بايدن خلال خطابه في الجمعية العامة للأمم المتحدة: "لقد حان الوقت لأن تصبح هذه المؤسسة أكثر شمولاً، حتى تتمكن من الاستجابة بشكل أفضل لاحتياجات عالم اليوم".

وأضاف أنّه يتعين على أعضاء مجلس الأمن الدولي التمسك باستمرار بميثاق الأمم المتحدة و"الامتناع عن استخدام حق النقض إلا في حالات نادرة وغير عادية لضمان بقاء المجلس ذا مصداقية وفعالية".

وقال الرئيس الأميركي إنّ "الولايات المتحدة تدعم زيادة عدد الممثلين الدائمين وغير الدائمين في المجلس".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف