جلسة للنظر بالإفراج المبكر عن الأسير "ناصر أبو حميد"

جلسة للنظر بالإفراج المبكر عن الأسير
الخميس ٠٦ أكتوبر ٢٠٢٢ - ٠٨:٤٥ بتوقيت غرينتش

تعقد لجنة صهيونية مختصّة، اليوم الخميس، جلسة للنظر في قضية الإفراج المبكر عن الأسير المريض بالسرطان ناصر أبو حميد، في ظل الظروف الصحية الصعبة التي يمر بها.

العالم- فلسطين

وقال "نادي الأسير" في بيانٍ له: "تعقد الجلسة اليوم بعد أن جرى تأجيلها مرتين في غضون أقل من شهر، جراء اعتراضات تقدمت بها نيابة الاحتلال".

وأوضح أن الأسير "أبو حميد" يواجه وضعا صحيا حرجا في سجن "الرملة"، حيث تبين مؤخراً أنه مصاب بالتهاب رئوي حاد، مؤكداً أن إدارة السّجون مستمرة في جريمة الإهمال الطبيّ بحقّه والتنكيل به.

ولفت إلى أن جسد "أبو حميد" لم يعد يستجيب للمسكنات، التي تعد الدواء الوحيد الذي يزود به حاليا، بعد أن قرر الأطباء وقف العلاج الكيميائي له، وإقرارهم بأنه وصل إلى المراحل الأخيرة.

وقبل يومين نقلت إدارة السجون "أبو حميد" من عيادة سجن الرملة إلى المستشفى، جراء تدهور خطير جدًا على حالته الصحية، وأُعيد أمس الأربعاء.

ويعاني "أبو حميد" من نزول حاد في الوزن، وآلام شديدة في أنحاء مختلفة من جسده، ومن ضعف مستمر في العضلات، ولا يستطيع المشي إلا بوساطة كرسي متحرك وتلازمه أنبوبة الاكسجين.

ويحتاج لعلاج طبيعي كي يستطيع تحريك أطرافه، في ظل مماطلة متعمدة من إدارة السجون، والاكتفاء بإعطائه المسكّنات فقط، خاصة بعد وقف علاجه الكيماوي.

وناصر أبو حميد (49 عامًا) من مخيم الأمعري، واحد من بين 5 أشقاء يواجهون أحكامًا بالسجن مدى الحياة في سجون الاحتلال، واعتقل الاحتلال أربعة منهم عام 2002 وهم: نصر، وناصر، وشريف، ومحمد، إضافة إلى شقيقهم إسلام الذي اُعتقل عام 2018، ولهم شقيق سادس شهيد وهو عبد المنعم أبو حميد.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف