سياسة أميركا للهيمنة على العالم - الجزء الثاني

الإثنين ٠٥ ديسمبر ٢٠٢٢ - ٠٨:٠٠ بتوقيت غرينتش

تطرق برنامج "نوافذ" الذي يبث عبر شاشة قناة العالم الاخبارية من استوديوهات بيروت الى الهيمنة الأميركية على العالم باستخدام التصعيد.

العالم – نوافذ

وقال ضيف الحلقة الباحث السياسي الدكتور روني ألفا إن الولايات المتحدة الاميركية خاضت أكثر من تسعين حرب منذ تأسيسها وحتى اليوم للهيمنة على العالم.

وأضاف إن السياسة التوسعية الاميركية هي السمة الثقافية والسياسية والوجودية للولايات المتحدة مشيرا الى أن النظام السياسي الذي يتحكم بأميركا معطوفا على قدرة اللوبي الصهيوني الذي يتحكم بالقرار حول هذه الدولة من دولة ذهبت من التأسيس الى الانحطاط دون المرور بالحضارة.

الدكتور روني ألفا أضاف أن الولايات تؤمن بأن سياستها الخارجية مبنية على التوسع وعلى توفير الأمن للكيان الصهيوني المؤقت بالدرجة الأولى.

من جهته قال استاذ العلوم السياسية والقانون الدولي الدكتور علي فضل الله إن أهم ثلاثة أشخاص يحكمون الولايات المتحدة عملرهم فوق الثمانين عام إن هناك مشكلة في قدراتهم الذهنية والجسدية.

وأضاف أن ثلاثة وتسعين بالمئة من التاريخ الأميركي يبتني على الحروب لأن الولايات المتحدة أسست عبر إبادة كاملة للهنود الحمر السكان الاصليون.

الدكتور علي فضل الله أضاف أن حرية الرأي في الولايات المتحدة والدول الغربية هو قانون ممنهج ولو كان يؤثر على النظام السياسي لما سمحت له تلك الأنظمة بالاستمرار.

بدوره قال الباحث السياسي الدكتور أكثم سليمان إن المجموعة الاميركية تحتاج الى سياق فكري يقود الفعل المباشر.

وأضاف إن الآباء المؤسسين للولايات المتحدة أطلقوا أفكارا كتبت في الدستور الاميركي أهمها، لا يهم أصلك ولا يهم من أين أتيت وجعلوا من هذا إطارا عاما لتجمع الولايات المتحدة التي لا يوجد فيها شيء مشترك، لا الدين ولا اللغة ولا الجذور.

الدكتور أكثم سليمان أكد أن الفكرة لدى النخبة الاميركية إبان الحرب الباردة والى اليوم فكرة اغتصاب القيم من اجل احتلال الآخرين.

التفاصيل في سياق الفيديو المرفق..

ضيوف الحلقة:

د. روني ألفا – باحث سياسي

د. علي فضل الله – استاذ العلوم السياسية والقانون الدولي

د. أكثم سليمان – باحث سياسي

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف