شاهد.. رواد التواصل يتفاعلون مع أهم أحداث المنطقة

الثلاثاء ٠٦ ديسمبر ٢٠٢٢ - ٠٩:٥٢ بتوقيت غرينتش

شهدت شبكات التواصل تفاعلا واسعا مع أهم القضايا الساخنة على الساحة الاقليمية والدولية، حيث أظهر وعي وفطنة رواد التواصل في تناول الاحداث.

العالم - هاشتاغ

في ظل الأحداث الأخيرة في إيران، تبرز محاولات أطراف خارجية وتحديدا إسرائيلية وأهمها الموساد، لاستغلال أي حدث في إيران لافتعال فتنة وأزمة في البلاد. السلطات الإيرانية أعلنت الكشف عن شبكة تعمل مع الموساد الإسرائيلي.

هدف الشبكة كان إثارة الفتنة والفوضى في البلاد. هذا أهم ما جاء في اعترافات أعضاء شبكة الموساد العالملة في إيران.

أما في السعودية، فارق كبير بين أن تكون متقبلا للآخر وبين أن تسمح له باحتلالك وقتلك تحت عنوان التقبل. وفارق كبير بين أن تكون منفتحا على أفكار الآخرين وبين أن تأخذ منهم كل ما هو سيء وغير منطقي وتترك كل ما هو جيد بحجة الإنفتاح.

فعاليات مهرجان ميدل بيست في السعودية، تحولت إلى مسرح للشذوذ والتحرش والإنحراف بمختلف أشكاله.

وشهدت مواقع التواصل غضبا واسعا وانتقادات لاذعة من الناشطين السعوديين والعرب لما تشهده السعودية تحت عنوان الإنفتاح.

وبينما يشهد العالم على تمسك العرب والمسلمين بالقضية الأولى التي تمثل كل حر في العالم من خلال فعاليات التضامن مع فلسطين في كأس العالم، تصر الإمارات على إظهار ولاء غير مسبوق وغير محدود لكيان الإحتلال الإسرائيلي.

إحتفال بالعيد الوطني الإماراتي في كيان الإحتلال، واستقبال لأحد أكثر المستوطنين تطرفا وإجراما، إيتمار بن غفير، الذي حضر احتفالات العيد الوطني الإماراتي وحظي بترحيب صدم حتى الإعلام الإسرائيلي.

وفي هذا الاطار شهدت شبكات التواصل استنكارا واسعا لذوبان بعض العرب مع كيان الإحتلال، خاصة وأن رئيس الكيان إسحق هيرتسوغ وصل إلى الإمارات قادما من البحرين.

وفي الأردن، علا الجالودي، شرطية سير في العاصمة الأردنية عمان، أصبحت حديث الشارع بعد العمل البطولي الذي قامت به ومنعت أحد الأشخاص من الإنتحار ورمي نفسه من أعلى جسر في العاصمة. هذه الحادثة لقيت تفاعلا واسعا على مواقع التواصل.

المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف