شاهد.. تداعيات عملية القدس المزدوجة على المجتمع الصهيوني

الخميس ٠٨ ديسمبر ٢٠٢٢ - ٠٢:٣٠ بتوقيت غرينتش

أكد المتابع للشأن الاسرائيلي نبيه عواضة، أن المجتمع الصهيوني مازال يعيش تداعيات عملية القدس المزدوجة.

العالم - غياهب الكيان

وقال عواضة في حديث لبرنامج "غياهب الكيان" على شاشة قناة العالم الاخبارية، إن عملية القدس المزدوجة نسفت كافة النظريات الامنية في الجهاز الامني الاسرائيلي شاباك، الامر الذي ترك تداعيات كبيرة على مستوى الثقة بقدرات وامكانيات الشاباك خاصة ان العملية حصلت في منطقة تعتبر امنية مغفلة وتحت السيطرة.

وأضاف، أن هناك نقاش داخل الكيان حول الصلاحيات في ما يتعلق بقدرة الشاباك وقدرة الجيش وكان هناك تراشقا للمسؤوليات وجاءت هذه العملية لتظهر الفشل الكبير لدى الشاباك.

واوضح عواضة، أن هناك تراجع بنسبة 30 بالمئة لاستخدام وسائل النقل العام لدى المستوطنين تحديدا بالقدس المحتلة، وذلك نتيجة عملية القدس المزدوجة، مشيرا الى أن هذا الامر يعتبر مشكلة كبيرة لان المستوطنين بسبب الظروف الاقتصادية والاجتماعية يلجأون الى استخدام قطاع النقل العالم.

وحول فقدان الامن داخل المجتمع الصهيوني قال عواضة، أن العنف يمارس على الطرقات وبداخل الحافلات، بحيث اصبح المستوطنين يحملون السلاح ويستخدمون الحماية الشخصية اينما ذهبوا، مشيرا الى ان هذا الامر يدل على عدم الثقة بالشرطة الاسرائيلية، ويعكس مدى التخبط على مستوى الاجتماعي والسلوكي وعدم وجود رادع قانوني وفوضى اجتماعية داخل المجتمع الصهيوني.

وبِأن صراع عصابات الجريمة المنظمة في الكيان أكد عواضة ان داخل الكيان ارض خصبة لوجود العصاباتـ وحتى الشرطة لا تستطيع السيطرة على هذا الامر هذه العصابات، موضحا أن العصابات تتشكل من قرابة ثلاثون عائلة موجودة داخل الكيان تتوزع على مساحة فلسطين المحتلة عام 48، وهي نشطة على عدة اتجاهات بينها خمس عائلات تعتبر من العائلات الكبرى ليس فقط على مستوى الكيان انما ايضا لها امتدادت على مستوى العالم، وهذه العصابات لديها فروع اخرى لها ارتباط مع عائلات الجريمة المحلية وهم يسيطرون على المناطق ويمنعون تدخل العلائلات الاخرى.

المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف