شاهد بالفيديو...

واشنطن وسيؤل تتعهدان بتوسيع نطاق التدريبات العسكرية المشتركة

الثلاثاء ٣١ يناير ٢٠٢٣ - ١١:٤٤ بتوقيت غرينتش

أعلن وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن أن بلاده وكوريا الجنوبية ستجريان تدريبات نظرية لتعزيز الردع ضد التهديدات النووية.

العالم - خاص بالعالم

في الوقت الذي تسعى فيه الولايات المتحدة الامريكية لطمأنة الحليف الآسيوي كوريا الجنوبية بشأن التزاماتها النووية في ظل التهديدات المتزايدة من جارتها الشمالية يجري وزير الدفاع الامريكي "لويد اوستن" زيارة إلى سيؤل.

وفي خضم الزيارة أفاد بيان مشترك بأن الوزير أوستن ونظيره الكوري الجنوبي "لي جونغ سوب" تعهدا بتوسيع مستوى ونطاق التدريبات العسكرية المشتركة بين البلدين.

وزير الدفاع الامريكي أعلن أيضا عن تدريبات نظرية بين البلدين لتعزيز الردع ضد التهديدات النووية، كما أكد أن بلاده ملتزمة بأمن كوريا الجنوبية، وندد بأنشطة كوريا الشمالية الاستفزازية، ورأى فيها تهديدا لاستقرار المنطقة.

الوزير الامريكي أضاف أيضا أن واشنطن تتعهد باستخدام قوة الردع التقليدية والنووية لحماية حليفتها في سيؤل.

وقال وزير الدفاع الامريكي لويد اوستن: "التزامنا بحماية جمهورية كوريا لا يزال ثابتاً، كما تلتزم الولايات المتحدة التزاماً راسخاً بالردع الموسع، الذي يتضمن استخدام مجموعة كاملة من الوسائل العسكرية الأميركية، بما في ذلك الأسلحة التقليدية والنووية، وكذلك الدفاع الصاروخي".

بدوره قال وزير الدفاع الكوري الجنوبي أنه اتفق مع نظيره الاميركي من أجل توسيع نطاق تبادل المعلومات ومراجعة استراتيجية الردع بشأن تهديدات كوريا الشمالية.

وقال وزير الدفاع الكوري الجنوبي لي جونغ سوب: "اتفقنا مع الوزير أوستن على توسيع نطاق تبادل المعلومات ومراجعة استراتيجية الردع بشأن تهديدات كوريا الشمالية".

وتصاعد التوتر العسكري في شبه الجزيرة الكورية بشكل حاد العام الماضي بعدما أجرت كوريا الشمالية سلسلة تجارب صاروخية في خرق للعقوبات المفروضة عليها، إضافة للمنوارت المكثفة التي تجريها كوريا الجنوبية مؤخرا بشكل مستقل أو بالمشاركة مع الولايات المتحدة واليابان.

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف