شهيدان بالبحرين وسط تصاعد دعوات التصدي للاعتداءات

السبت ٢١ يناير ٢٠١٢ - ٠٣:٠٧ بتوقيت غرينتش

ارتفع عدد شهداء البحرين خلال يوم الى اثنين مع استشهاد محمد خميس الخنيزي بالغازات السامة في بلدة جد حفص.

وكان الفتى ياسين جاسم العصفور ذو الثلاثة عشر عاما استشهد جراء استنشاق الغازات السامة التي تستخدمها قوات النظام لقمع المتظاهرين.

وقد تعرض منزل ‎الشهيد ياسين بمنطقة المعامير الى اطلاق مباشر للغازات السامة من قبل قوات النظام في الحادي والثلاثين من ديسمبر الماضي، ونقل على اثرها مع شقيقه الاكبر الى المستشفى والذي يعاني من التسمم وضيق في التنفس نتيجة الغازات.

وفيما تظاهر عشرات الآلاف في المحافظة الشمالية، دعا آية الله الشيخ عيسى قاسم الى سحق من يعتدي على اعراض النساء.

من جانبه، أدان منتدى البحرين لحقوق الإنسان إقدام سلطات المنامة على توقيف المواطنين العائدين من زيارة العتبات المقدسة في العراق ومضايقتهم لدوافع طائفية.

وأشار المنتدى في بيان الى توقيف اكثر من ثلاثين زائرا في مطار البحرين لساعات، وأضاف أن قوات النظام تعمدت انتهاك الحريات الدينية من خلال استجلاب كلاب بوليسية لفحص الهدايا واستفزاز الزوار.

وأكد المنتدى أن هذه المضايقات تعد مخالفة صريحة للدستور البحريني والمواثيق الدولية، مشيرا الى أن السلطات أوقفت جميع الرحلات المباشرة الى العراق، وهو ما اعتبر تضييقا على ممارسة الشعائر الدينية.

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة