بالفيديو...

زيارة الرئيس المشاط لافتتاح معرض الصاروخ بدر1_P الباليستي الذكي

السبت ٢٧ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٣٧ بتوقيت غرينتش

أعلنت وحدة القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية اليمنية اليوم السبت عن صاروخ باليستي قصير المدي من الجيل الذكي باسم بدر P-1 بعد نجاح عدة تجارب كان آخرها اليوم على معسكر مستحدث للغزاة السودانيين في الساحل الغربي.

العالم - مراسلون 

وأشارت القوة الصاروخية في بيان لها أن بدرP-1 صاروخ باليستي قصير المدى، تم تطويره عن الصاروخ المحلي بدر واحد، ويعمل بالوقود الصلب، ودقة الإصابة 3 أمتار.

وأكدت الصاروخية أن اليمن في عام 2018م بات يمتلك قدرات صاروخية دقيقة، لافتة أنها ستكشف في وقت قريب -إن شاء الله- عن منظومات أخرى.

ولفتت الى أن القوة الصاروخية اليمنية ما كان لها أت تصل إلى ماقد وصلت إليه لولا الدعم الشعبي الذي تستند إليه لتحقيق توجيهات القيادة الثورية التي وعدت أن يكون العام الرابع عام المنظومات الصاروخية، مشيرة الى  أن ما تعلنه يأتي إنفاذاً لهذا الوعد.

وأوضح بيان الصاروخية أن إمعان العدو في إستهداف المدنيين، ولقيادات الدولة وعلى رأسهم الرئيس الشهيد صالح الصماد قد مثل حافزاً إستثنائياً للمضي قدماً في مجال الصاروخية كقوة لاغنى عنها لأي دولة تنشد السيادة وتتطلع للإستقلال الكامل.

ودعت القوة الصاروخية تحالف العدوان أن يعمد إلى تصفير عداد الإحصائية التي يقوم بها للصواريخ السابقة، وأن يدرك أنه أمام يمن باليستي لن يحول بينه وبين إمتلاك القوة الدفاعية حائل.

وجددت الصاروخية التأكيد أن دماء الشعب اليمني هي الوقود المعنوي الصلب الذي يمد برنامج الصاروخية بـ"الطاقة الإيمانية الباليستية".

وفيما يلي نص البيان : 

قال تعالى ( وَأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ ) 

"وإذ اخذ شعبنا اليمني العظيم على عاتقة أن يتصدى وبكل ما أوتي من قوة لهذا العدوان الهمجي، فقد حرصت القوة الصاروخية منذ انخراطها في المواجهة أن ترتقي إلى مستوى ذلك الموقع المسؤول والمشرف والتاريخي، وقطعت مشوارا فتح لها آفاقا واسعة وواعدة في مجال التصنيع والتطوير الصاروخي من خلال مركز الدراسات والبحوث التابع لها ، وقد توصل بفضل الله عز وجل وبعد تجارب عديدة لامتلاك تقنية الصواريخ الذكي وفي هذا المضمار نعلن عن 

الصاروخ الذكي بدر1_P

وبهذا الانجاز النوعي والغير مسبوع نشير إلى الآتي : 
- صاروخ بدر1_P باليستي قصير المدى، تم تطوير عن الصاروخ المحلي بدر واحد يعمل بالوقود الصلب، ودقة الاصابة 3 أمتار.
- أن اليمن في عام 2018م بات يمتلك قدرات صاروخية دقيقة ، وسنكشف في وقت قريب إن شاء الله عن منظومات أخرى.
- أن القوة الصاروخية وبفضل الله عزوجل ما كن لها أن تصل إلى ما وصلت إليه لولا الدعم الشعبي الذي نستند إليه لتحقيق توجيهات القيادة الثورية التي وعدت أن يكون العام الرابع عام المنظومات الصاروخية وما نعلنه يأتي إنفاذا لهذا الوعد.
- أن إمعان في استهداف المدنيين، ولقيادات الدولة وعلى رأسهم الرئيس الشهيد صالح الصماد قد مثل حافزا استثنائيا للمضي قدما في مجال الصاروخية كقوة لا غنى عنها لأي دولة تنشد السيادة وتتطلع للاستقلال الكامل.
- على تحالف العدوان أن يعمد إلى تصفير عداد الاحصائيات التي يقوم بها للصواريخ السابقة، ويدرك أنه امام يمن باليستي لن يحول بينه وبين امتلاك القوة الدفاعية حائل.
- مجدداً نؤكد أن دماء شعبنا اليمن هي الوقود المعنوي الصلب الذي يمد برنامج الصاروخي بالطاقة الإيمانية الباليستية ".

القوة الصاروخية اليمنية

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف