لماذا لم يقتنع السودانيون بتغييرات الخميس؟

لماذا لم يقتنع السودانيون بتغييرات الخميس؟
الخميس ١١ أبريل ٢٠١٩ - ٠٢:٤٧ بتوقيت غرينتش

الخبر واعرابه

العالم الخبر واعرابه

الخبر :واخيرا تم قراءة بيان التغيير في السودان اليوم الخميس ، لكنه ليس لم يقنع أهالي السودان فحسب بل ان الانباء الواردة تشير الى ان المحتجين مصرون على مواصلة حراكهم وتظاهراتهم .

التحلیل:

-بعد ثلاثة أشهر من التظاهرات المتواصلة وحدوث بعض التغييرات الشكلية ، شهد الشعب السوداني اليوم تغييرات تشير الى أن جهوده لم تحقق نتائجها المرجوة . رغم التحفظ على الرئيس السوداني عمر حسن البشير والكثير من المسؤوليين الحكوميين ، فان تشكيل "مجلس عسكري انتقالي" برئاسة وزير الدفاع زاد من الشكوك بين ابناء الشعب السوداني حول حدوث تغيير حقيقي في النظام ، ولذلك فان المتظاهرين السودانيين شددوا على مواصلة حراكهم حتى تحقيق النتائج المنشودة.

-في حين ان المجلس العسكري حديث الولادة اكتفى بقراءة بيان اجمالي والاعلان عن تعليق وتعطيل المؤسسات السياسية ، ووعد باجراء انتخابات نزيهة وتشكيل حكومة جديدة بعد الفترة الانتقالية التي تستغرق عامين ، الا ان التساؤلات التي تثار حول مصير البشير وسائر المسؤولين السابقين من جهة، وكذلك حول تركيبة المجلس العسكري الجديد هي من القضايا التي تزيد من تعقيدات الوضع في السودان ما يزيد من ضبابية مستقبل هذا البلد .

-استنادا الى الانباء التي تم تداولها في غضون الايام الاخيرة ، فان السفير الاميركي لدى السودان التقى مع غالبية احزاب المعارضة ، هذا في حين ان بعض الدول الاقليمية العميلة لامريكا تبذل منذ فترة مساعي حثيثة لحرف الحراك الشعبي عن مساره الاصلي خدمة لمصالحها . رغم ان يقظة الجماهير خلال الاشهر الثلاثة الاخيرة حالت دون تحقق هذا الامر، الا ان الاصرار على متابعة هذا المخطط ، واعلان حالة الطواريء لمدة ثلاثة اشهر وكذلك وحظر التجوال لمدة شهر من الساعة العاشرة مساء إلى الرابعة صباحا ، تفرض على الجماهير السودانية ان تزيد من عزيمتها اكثر من السابق . ختاما ينبغي القول ان الحقيقة التي لا غبار عليها هي ان تحقق طموحات الشعب في اولوية جميع الامور.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف