الولايات المتحدة تحاول اخراج ايران من سوريا اعلامياً

السبت ٢٥ يوليو ٢٠٢٠ - ٠٩:١٨ بتوقيت غرينتش

تحاول الولايات المتحدة متکاتفة مع کيان الاحتلال الاسرائيلي، تکثيف جهودها لاخراج المستشارين الايرانيين من سوريا.

وتتناسی الولايات المتحدة العلاقات القديمة والمتجذرة بين ايران وسوريا في شتی المجالات.
واستخدمت الولايات المتحدة وسائل اعلام عربية لدعم محاولاتها في سياق الضغط علی ايران من أجل التخلي عن سوريا.
واستخدمت قنوات عربية مفردات ضد ايران کـ"استهداف مواقع ايرانية في سوريا" و "اسرائيل تضرب مواقع ايرانية في سوريا" و "قتل ايرانيين في سوريا"، ثم قامت بتکرار هذه المفردات من أجل القاء حالة سلبية من الوجود الايراني في سوريا.
هذه المزاعم تسببت في ردة فعل من ايران، حيث حذر المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الايرانية العميد أبوالفضل شکارجي حذر الصهاينة من الاستمرار في اعتداءاتهم علی مواقع المستشارين الايرانيين في سوريا وقال:"اذا ما استمروا بسلوکهم الاجرامي فسيرون بالتأکيد اليد الايرانية العليا بوضوح. ان الصهاينة يوضفون الاعلام في حرب نفسية لإظهار انفسهم أقوياء في سوريا، علماً انه لم يستشهد سوی 8 من المستشارين الايرانيين بنيران الصهاينة خلال 9 سنوات من حضورهم الشرعي في سوريا ونحذر من استمرار أکاذيبهم بشأن استهداف مواقع ايرانية هناک. القوات الايرانية ردت علی الاعتداءات حين استشهد مستشار ايرانيبنيران الصهاينة قبل ست سنوات ردت المقاومة بقتل 5 عسکريين صهاينة في فلسطين. وعندما استهدف الصهاينة قاعدة تي.4 ردت المقاومة باستهداف قواعدهم في الجولان بخمسين صاروخاً وقذيفة. ان الامبراطورية الاعلامية الصهيونية الغربية واذنابها في المنطقة تسعی منذ فترة لرسم صورة وهمية ومخادعة حول قدرات الکيان الصهيوني الذي لجأ الی الحرب الاعلامية والنفسية عبر استخدامه للأکاذيب والافتراءات والايحاء بأنه قتل مئات بل ألاف الايرانيين في سوريا".

يمكنكم مشاهدة ملخص الحلقة عبر الرابط التالي:

https://www.alalamtv.net/news/5065391

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف