شاهد.. انقسامات سياسية حول الاستفتاء على الدستور الجزائري

الإثنين ٢٨ سبتمبر ٢٠٢٠ - ٠٧:٢٥ بتوقيت غرينتش

بين مقاطع ومشارك ورافض، إنقسمت اراء الطبقة السياسية حول الاستفتاء على الدستور الجديد الجزائري، الذي يجري في نوفمبر القادم في البلاد.

العالم - مراسلون

رئيس حركة مجتمع السلم وفي تبريره لقرار حركته بالمشاركة والتصويت رفضا للدستور، عدد أسباب ذلك، بداية بأن مشروع التعديل الستوري، ليس توافقيا، وعدم الأخذ بمقترحات حركته، ليشير بعدها إلى العديد من السلبيات والتناقضات الواردة فيه، ويشن هجوما حادا على لجنة تعديل الدستور والسلطة السياسية ككل، بإتهام جهات خفية، ولوبيات، وجماعات ضغط، هي من تتحكم في العملية.

من جهته حزب جبهة التحرير الوطني أكد دعمه الكامل لمشروع التعديل الدستوري الذي يحمل في طياته حسبه، بنودا معززة للحقوق الأساسية والحريات الفردية والجماعية، وأخرى، تؤسس لإستقلالية القضاء، ومواد تصون الثوابت الوطنية .

في إنتظار بداية الحملة الإنتخابية في السابع من الشهر القادم أكتوبر، حسب اعلان رئيس السلطة الوطنية للإنتخابات محمد شرفي، يبقى الإختلاف بين مختلف الأسر السياسية، هو السمة الرئيسة، بين مناد للمقاطعة، ومناد للمشاركة بصغتيها نعم، ولا للتعديل الدستوري.

التفاصيل في الفيديو المرفق...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف