معلومات جديدة عن أول مرشحة للرئاسة السورية

معلومات جديدة عن أول مرشحة للرئاسة السورية
الأربعاء ٢١ أبريل ٢٠٢١ - ٠٧:١٣ بتوقيت غرينتش

أصبح اسم فاتن علي نهار يتردد في الشارع السوري، بعد أن صارت أول امرأة تتقدم بطلب ترشح للانتخابات الرئاسية السورية المقبلة.

العالم - سورية

وأعلن رئيس مجلس الشعب السوري حموده صباغ، أن فاتن علي نهار تقدمت بطلب ترشيح إلى منصب رئيس الجمهورية لتكون أول امرأة سورية تتقدم بطلب كهذا.

وباتت فاتن علي نهار أول امرأة تترشح للانتخابات الرئاسية في تاريخ الجمهورية العربية السورية.

وفاتن علي نهار ثالث من تقدم بطلب ترشحها للانتخابات الرئاسية السورية، المزمع إجراؤها في 26 مايو المقبل.

ومع ذلك، فإن مسألة ترشح فاتن نهار للمنافسة في السباق الرئاسي السوري لم يتم تثبيتها بعد، فالمعلن إلى حد الآن هو أنها تقدمت بطلبٍ للترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، ويلزم لكي يتم الموافقة على ترشح فاتن نهار أن تحصل على تأييد 35 عضوًا على الأقل في مجلس الشعب السوري (البرلمان).

محامية «غير معروفة»

وفاتن علي نهار هي شخصية غير معروفة في الشارع السوري، فليست من بين نشطاء العمل السياسي بصورة كبيرة في البلاد

وكشفت مواقع سورية إخبارية عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" عن المهنة التي تمتهنها المرشحة الرئاسية السورية، مشيرة الى انها محامية.

وأضافت المواقع الاخبارية على السوشيال ميديا أن فاتن نهار هي محامية من محافظة القنيطرة من مواليد 1971، ما يعني أنها تبلغ من العمر 50 عامًا.

وكانت المرشحة فاتن نهار قد قالت إن تقدمها للترشح إلى ذلك المنصب يظهر للعالم أن سوريا بلد ديمقراطي وتستطيع المرأة فيه أن ترشح نفسها للمنصب.

وأضافت في مقابلة مع روسيا اليوم أن "أي أحد تنطبق عليه الشروط المحددة في الدستور يستطيع أن يتقدم لهذا المنصب".

وحول إن كانت قد ضمنت تأييد 35 نائبا في مجلس الشعب (البرلمان)، وهو الشرط الذي يحدده الدستور لقبول طلب الترشح، قالت فاتن نهار إنها تأمل بذلك، وإنها قامت بالخطوة الأولى الآن وهي أنها رشحت نفسها، وتسعى إلى ذلك التأييد.

ومن المحتمل أن تكون المحامية السورية منافسة للرئيس السوري بشار الأسد في الانتخابات الرئاسية المقبلة، لتصنع التاريخ كامرأة تترشح للمنصب الأعلى في الجمهورية السورية في سابقة ستكون تاريخية.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف