بالفيديو.. فجر التغيير يطلع الانتخابات التشريعية الجزائرية

السبت ١٢ يونيو ٢٠٢١ - ٠٥:٥٦ بتوقيت غرينتش

تتواصل عملية التصويت في الانتخابات التشريعية الجزائرية في أول انتخابات تشريعية في عهد الرئيس عبد المجيد تبون وجاءت تحت شعار " فجر التغيير".

العالم - الجزائر

الصوت للشعب والحكم من خلال الصندوق في إنتخابات نيابية مبكرة هي الأولى في عهد الرئيس تبون. شوارع العاصمة بدت خالية من المارة في وقت إفتتاح مراكز الإنتخاب ، وهي عادة سكان العاصمة أيام العطل ..مع مرور الوقت دبت الحركة ،وعادت الحياة من داخل مكاتب الإنتخاب التي تستقبل أكثر من أربعة وعشرين مليون ناخب لإختيار أربعمئة وسبعة نواب لعهدة تستمر لخمس سنوات. رئيس حركة مجتمع السلم إعتبر هذه الإنتخابات مميزة ، تجرى في ظروف صعبة ، متمنيا أن تؤدي إلى وحدة الجزائريين .

وقال رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري: "لاشك ان هذه الانتخابات التشريعية، انتخابات مميزة لا تشبه اي انتخابات تشريعية من قبل فهي جاءت بعد الحراك الشعبي وبالتالي تتطلعات الجزائريين عالية جدا، الجزائريون في الحقيقة ينتظرون من هذه الانتخابات الكثير وسقف امالهمم مرتفع جدا ونحن متفائلون لعل هذه الانتخابات تكون فرصة لاجتماع الجزائريين لجمع صف الجزائريين وتوحيد الكلمة".

في حين حمل عبد الله جاب الله أحد أقطاب التيار الإسلامي ، مسؤولية التغيير وبناء دولة قوية عادلة للناخب.

وقال رئيس حركة العدالة والتنمية، عبد الله جاب الله: "صاحب الحق في السلطة هو صاحب المصلحة فيها انما هو الشعب فإذا ادى الشعب واجبه في الاختيار و احسن الاختيار تمهد الطريق بعد ذلك لاستتباب الامن والاستقرار وتمهد الطريق لبسط العدل وشيوع كل انواع الخير ورعاية المصالح والحقوق بعدل اما اذا انصرف الناس عن المشاركة في الانتخابات وانكفئوا على انفسهم فهم عندئذ يكونوا قد تخلوا عن اداء واجبهم".

العديد من المحللين السياسيين يرون أن إجراء هذه الإنتخابات إنتصار للجزائر مهما كانت نتائجها، ونسب المشاركة فيها ،أمام التحديات الأمنية والإستراتيجية الإقليمية التي تواجه البلاد ، ووسط إنقسام داخلي حاد في الرؤى بين مختلف التيارات داخليا.

المزيد من التفاصيل بالفيديو المرفق....

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف