جرائم أسرية في مصر خلال العيد… وعائلة تثأر من مزارع بعد 30 سنة

جرائم أسرية في مصر خلال العيد… وعائلة تثأر من مزارع بعد 30 سنة
السبت ٢٤ يوليو ٢٠٢١ - ٠١:٣٨ بتوقيت غرينتش

شهدت مصر خلال أيام عيد الأضحى عدة جرائم، تنوعت بين قتل زوجة لزوجها بسبب الخلاف على نفقات العيد، وإقدام رجال على قتل زوجاتهم، والعثور على جثماني شاب وفتاة متعفنين داخل سيارة في موقف للسيارات في منطقة الهرم في محافظة الجيزة، فضلا عن إقدام أبناء على قتل آبائهم وأمهاتهم، إضافة إلى مقتل مزارع في واقعة ثأر.

العالم- مصر

وقررت النيابة المصرية حبس سيدة 4 أيام على ذمة التحقيقات بعد اتهامها بقتل زوجها بطعنة نافذة في الصدر، بسبب خلافات حول نفقات العيد، وصرحت بدفن جثة الزوج.

وتعود الواقعة إلى يوم الإثنين الماضي، وقفة عيد الأضحى، حيث وقعت جريمة قتل في قرية طنط الجزيرة التابعة لمدينة طوخ في محافظة القليوبية في دلتا مصر عندما قتلت امرأة تدعى ريهام سعيد، زوجها أحمد، طعناً بالسكين.

كما كشفت التحريات أن مشاجرة نشبت بين الزوجين بسبب خلاف حول نفقات العيد، وتبادلا الضرب، ففرت ريهام إلى المطبخ وأخذت سكيناً وطعنت زوجها في صدره، وبعد نقله إلى المستشفى بساعات فارق الحياة.

وقالت الزوجة إنها كانت تدافع عن نفسها، وإنها لم تتعمد قتله، مضيفة أنها لم تتوقع أن الطعنة ستقتله.

يشار إلى أنه عقب الجريمة، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من الصور والتعليقات التي حملت عبارات تكشف عن العلاقة الجيدة بين الزوجين. وكتب الزوج في أحد تعليقاته: «وتبقى هي أعظم انتصاراتي وأجمل اختياراتي» بينما كتبت الزوجة على إحدى صور زوجها: «أحلى عريس وأحلى زوج».
وشهدت مصر كذلك، وقائع إقدام زوجين على قتل زوجتيهما بسبب خلافات بينهم.

ففي محافظة بني سويف وسط مصر، طعن زوج زوجته بسكين، وقطع بعدها شرايين يده محاولا الانتحار وتم نقله إلى المستشفى.

وتمكنت أجهزة الأمن من التحفظ على الأداة المستخدمة في الجريمة، وهي عبارة عن سكين، وعينت حراسة مشددة على الزوج في المستشفى لحين إجراء عملية جراحية له.

وأفادت تحريات الأجهزة الأمنية أن الزوج وجه لزوجته عدة طعنات في صدرها ما أودى بحياتها في الحال، وبعدها قطع شرايين يده للانتحار والتخلص من حياته. وتبين أن هناك خلافات أسرية بينهما بعد إنجاب 3 أطفال، وأن الزوج سمع بأن زوجته تستعد لرفع قضية خلع ضده.

11 طعنة

كذلك شهدت محافظة الدقهلية في دلتا مصر، إقدام طبيب أسنان على قتل زوجته في مدينة المنصورة بعد نشوب خلافات أسرية بينهما وفر هاربا، وأمرت النيابة العامة بانتداب الطبيب الشرعي لتشريح الجثة. وكانت «ياسمين. ح» 26 عاما، طبيبة أسنان، وصلت المستشفى جثة هامدة، بعد تلقيها 11 طعنة على يد زوجها الذي فر هاربا.

وأيضاً سادت حالة من الذعر في مركز منوف في محافظة المنوفية، عقب العثور على جثة سيدة مذبوحة داخل شقتها في أول أيام عيد الأضحى، في ظروف غامضة، وتبين أن وراء الواقعة م.ع.ع( 23 عاما) عامل في مقهى، وهو خطيبها السابق، وتم القبض عليه وتحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات برئاسة المستشار محمد أبو خضرة رئيس النيابة العامة في منوف.

وفي ثاني أيام عيد الأضحى أقدم شاب في العشرينات على قتل والده مستخدما سلاحا أبيض (مطواة) بعد نشوب مشادة كلامية بينهما، انتهت بطعن الابن لوالده عدة طعنات أدت إلى وفاته في الحال.

وقعت الحادثة في منطقة الحكر في محافظة الجيزة. وقال شهود عيان إن القتيل يدعى إبراهيم، ميكانيكي سيارات وشهرته «إبراهيم دايو» وإن القاتل نجله يدعى محمود، طالب جامعي في أحد معاهد الهندسة، قام بقتل والده في ثاني أيام عيد الأضحى المبارك بعد نشوب مشاجرة بينهما بسبب إدمانه المخدرات.

طعنة للأم

وفي السياق ذاته، أنهي عامل حياة والدته في منطقة إمبابة في محافظة الجيزة، بتسديد طعنه نافذة في رقبتها فسقطت على الأرض، ولفظت أنفاسها الأخيرة، وتمكنت الأجهزة الأمنية من القبض عليه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة بسبب خلافات نشبت بينهما، وقررت النيابة العامة حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة قتل والدته.

وكان قسم شرطة إمبابة تلقي بلاغاً من طالب اتهم فيه شقيقه بقتل والدته 64 سنة، ربة منزل، وفر هاربا، وتمكنت الأجهزة من تتبع خطوات المتهم بعد تفريغ كاميرات المراقبة، وتم القبض عليه قبل هروبه خارج المنطقة، وتم التحفظ على السكين، السلاح المستخدم في ارتكاب الواقعة.

وكشفت التحريات أن المتهم بقتل والدته يتعاطى مواد مخدرة ويعاني مشاكل نفسية، وسبق أن خضع للعلاج داخل مستشفى الأمراض النفسية، وأن يوم الحادث نشبت بينه وبين والدته مشاجرة قام على إثرها بتسديد طعنة في رقبتها فسقطت على الأرض جثة هامدة. محافظة الجيزة شهدت أيضا واقعة العثور على جثتي شاب وفتاة داخل سيارة في موقف في منطقة الهرم، إذ أوضحت مصادر أنهما ماتا مختنقين إثر تنفسهما غاز ثاني أكسيد الكربون.

وقالت المصادر إن غاز ثاني أكسيد الكربون نسبته زادت داخل السيارة فملأ رئتيهما، وما زاد من زيادة الغاز بالسيارة ارتفاع درجة الحرارة، وأنهما كانا يتعاطيان المواد المخدرة.

واستمعت النيابة لأقوال أسرتي الفتاة والشاب، وقالت عائلة الفتاة إن الشاب الذي عُثر على جثته مع ابنتهم هو سائق، وسبق ورفضوا خطبتهما، وقد هربت من المنزل حتى العثور على جثتيهما، فيما لم تتهم أسرة الثاني أحدا بالتسبب في وفاته.

إلى ذلك، اختارت عائلة في مركز في منطقة منشاة القناطر شمال الجيزة، صلاة عيد الأضحى للأخذ بالثأر من مزارع.

بعد 30 عاما

ولقي مزارع مصرعه بعد صلاة عيد الأضحى، بعد أن أطلق عليه 3 أشخاص النيران فسقط قتيلا وسط أفراد أسرته.

وكانت الأجهزة الأمنية تلقت بلاغا من الأهالي بمقتل مزارع (66 سنة) وسط أفراد أسرته، وقال نجل المجني عليه إن 3 أشخاص أطلقوا الأعيرة النارية باتجاه والده وفروا هاربين، مؤكدا أن عائلة أبو عمر وراء ارتكاب الواقعة لوجود خصومة ثأرية بينهما منذ 30 سنة. واعترف المتهمون بارتكابهم الواقعة بهدف أخذ الثأر من أسرة المجني عليه، وتمت إحالة المتهمين إلى النيابة العامة، وجارٍ استكمال التحريات في الواقعة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف