المقاومة الفلسطينية واللبنانية.. البوصلة واحدة

السبت ٠٧ أغسطس ٢٠٢١ - ٠٦:١٩ بتوقيت غرينتش

يناقش برنامج"البوصلة"  موضوع قصف المقاومة اللبنانية الاراضي المحتلة من قبل كيان الاحتلال الاسرائيلي بعد ان قام الاحتلال بقصف الاراضي اللبنانية، لكن فشل القبة الحديدية وضعف الجبهة الداخلية لكيان الاحتلال كانت مادة رئيسية لوسائل اعلامه.

العالم - البوصلة

ويبحث البرنامج فيما هل يمكن التعويل لكيان الاحتلال ان يعول على الجبهة الداخلية امام اي تصعيد او حرب قادمة؟ وهل الحكومه الاسرائيلية كانت تريد من خلال عدوانها تغيير قواعد الاشتابك لارساء معادله جديدة تنسف توازن الردع؟

ويسلط برنامج "البوصلة الضوء على جرى بتوقيت المقاومة ووفق بوصلتها تم قصف المناطق المحتلة من قبل كيان الاحتلال، هذا القصف الذي جاء من المقاومة اللبنانية، رحبت به على الفور المقاومة الفلسطينية واكدت انه حق مشروع في الرد على الانتهاكات الاسرائيلية. وهذا القصف ارسل عدة اشارات اولها إن كيان الاحتلال وقبته الحديدة اضعف من ان يواجهوا سلاح المقاومة، بالاضافة الى رسم قواعد مواجهة جديدة مع كيان الاحتلال

ويتم البحث في برنامج "البوصلة" كيفية قراءة بيانات المقاومة الفلسطينية حول القصف الاخير، خصوصا في ظل التأكيد بان المقاومة واحد وان الاعتداء على لبنان هو اعتداء يستهدف كل الامة وفي مقدمتها محور المقاومة؟و قواعد المواجهة الجديدة التي وضعها حزب الله وهي القصف بالقصف، الا تعتبر مثل القاعدة التي رسمتها المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة؟

كما تم التطرق حول اي مواجهة اخرى ان تصاعد الوضع في لبنان هل يمكن للمقاومة الفلسطينية ان تتدخل هي ايضا في قطاع غزة؟ والقبة الحديدة اثبتت فشلها سواء في صواريخ المقاومة في غزة، والان بصواريخ المقاومة في لبنان، الى اي مدى بات الاحتلال مكشوفا امام المقاومة؟ وهل بتنا امام مرحلة جديدة من المواجهة والرد؟

وتمت مناقشة سبب اصرار سلطات الاحتلال الاسرائيلي على خرق معادلة الردع، فهي لم تكتف بالرد على اطلاق ثلاثة صواريخ من لبنان على فلسطين المحتلة،بل قامت بالقصف المدفعي على مناطق مفتوحة بسهل الخيام الحدودي، ما أوقع حرائق في المنطقة؟

وناقش البرنامج ما كشفت عنه صحيفة معاريف العبرية عن اهم الاسباب التي جعلت الكيان الاسرائيلي لا يتوقع ردا من حزب الله، هو ان التقديرات "الاسرائيلية" كانت تشير الى أن حزب الله لن يرد على الغارة "الإسرائيلية" في لبنان وعلى عمليات ضد تنظيمات فلسطينية بحسب الصحيفة، هل المقاومة رسمت قواعد اشتباك جديدة ولن تسمح للاحتلال بتجاوزها وهل الاحتلال نفسه لم يكن يتوقع تغيير هذه القواعد؟

وتناول البرنامج قيام رئيس وزراء الكيان الاسرائيلي نفتالي بينيت أن يظهر بمظهر "الزعيم" اليميني الاكثر تطرفا من سلفه بنيامين نتنياهو، والاكثر حزما مع حركات المقاومة الاسلامية لكنه تلقى صفعة من حزب الله سبقتها صفعة اخرى من المقاومة الفلسطينية في غزة، هذه الصفعات تؤكد ان محور المقاومة هدفه واحد وهو اخراج المحتل من جميع الاراضي العربية والاسلامية حتى تحرير فلسطين بوصلة المحور.

ويتم مناقشة موضوع الحلقة من برنامج " البوصلة "مع ضيوف الحلقة :

- مراسل قناة العالم فارس الصرفندي من رام الله

- طارق سلمي المتحدث باسم حركة الجهاد الاسلامي

التفاصيل في الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف