بالفيديو..

هل سيرحّب العدوان بمبادرة السيد الحوثي لحل أزمة مأرب؟

الخميس ١٢ أغسطس ٢٠٢١ - ٠٣:٥٥ بتوقيت غرينتش

أكد فهمي اليوسفي نائب وزير الاعلام اليمني ان المبادرة التي اطلقها السيد عبد الملك الحوثي هي دليل على إستجابة صنعاء، واستجابة القوى المناهضة للعدوان للوساطات الدولية التي أتت من قبل سلطنة عمان أو من غيرها، مشيرا الى ان هذه المبادرة تعبّر عن الإرادة الجماعية لليمنيين.

العالم - خاص بالعالم

وفي حوار مع قناة العالم ببرنامج"المشهد اليمني"، فهمي اليوسفي، أشار الى أن المبادرة التي أطلقها السيد عبد الملك الحوثي، إذا تمت ترجمتها بعين العقل من قبل الطرف المضاد، فإنها تعني المدخل العملي لحل القضية اليمنية برمتها، ولحل الملف الانساني والملف الاقتصادي والسياسي وغيره، وهي تعتبر بوابة الورود للحفاظ على السيادة اليمنية من التمزق ومن خطر المطامع البريطانية الامريكية الاسرائيلية.

واعتبر اليوسفي ان المبادرة تكفل ايقاف النهش في الجسد الوطني من قبل هؤلاء العملاء ومن قبل الاجندات الاقليمية الممثلة بآل نهيان وآل سعود التي تنفذ مشروعها في الساحة اليمنية.

وكانت قد لاقت مبادرة السيد عبدالملك الحوثي حول مدينة مأرب ترحيبا شعبيا وقبليا كبيرا في المحافظة، وأعلنت أغلب المكونات في مأرب دعمها لهذه المبادرة التي تقضي بتسليم إدارة المدينة الى ابناء مأرب انفسهم واخراج القوات الاجنبية والجماعات التكفيرية من المدينة.

هذا بينما تأمل الأوساط اليمنية في أن يقدم المبعوث الأممي الجديد هانس جروندبرغ صورة مغايرة عن تلك التي قدمها أسلافه في اليمن مع فشلهم في حلحلة الأزمة القائمة، وإيقاف الحرب، وفك الحصار خلال سبع سنوات مضت. وتؤكد صنعاء أن نجاح المبعوث الجديد مرهون بعدم الرضوخ لضغوط قوى العدوان.

وأثارت الانباء التي تتحدث عن وصول قوات بريطانية الى محافظة المهرة جنوب شرق اليمن انتقادات واسعة من قبل اليمنيين حيث ندد العديد منهم بالحضور العسكري البريطاني ودعت احزاب يمنية الى اخراج جميع القوات الاجنبية من المهرة وغيرها.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف