الدنمارك تشيد مدرسة على نظام جديد بدون فصول ومقاعد دراسية

الدنمارك تشيد مدرسة على نظام جديد بدون فصول ومقاعد دراسية
الإثنين ١٦ أغسطس ٢٠٢١ - ٠٩:١٠ بتوقيت غرينتش

تسعى الدنمارك لإرساء قواعد نظام تعليمي في المدارس يوفر للتلاميذ بيئة مناسبة للتفوق والإبداع، وشيدت من أجل ذلك مدرسة نموذجية في مدينة فاردي في الجنوب الغربي لجوتلاند، ستكون نقطة ارتكاز للمشروع التعليمي الجديد.

العالم - منوعات

وستصبح مدرسة "فيللو" التي سميت باسم الفنان المحلي أوتو فيللو، نزلاً لـ900 تلميذ، وتم تصميم هذه المدرسة بدون فصول دراسية وبلا مقاعد دراسة من الأساس، وعوضاً عن ذلك، ثمة قاعات تتباين تجهيزاتها بحسب المواد الدراسية.

ويؤكد مدير المدرسة، موتن مولر جنسن: "من الواضح أن الغرف مصممة بحيث تكون مخصصة لمادة دراسية بعينها، المدرسة التي تمّ تصميمها لتكون جميلة وتخدم الهدف الذي بنيت من أجله، استخدمت في بنائها المواد التي تخلق بيئة ترحيبية بالتلاميذ وتبعث في نفوسهم السعادة والاطمئنان بحيث يشعر الأطفال وكأنهم في منازلهم".

من جانبه، يشعر رئيس بلدية فاردي، إريك بول بكثير من التفاؤل في أن تؤسس هذه المدرسة لمنهج تعليمي يستجيب لمتطلبات المستقبل، لافتا إلى أن تكاليف بناء هذه المدرسة بلغت 12 مليون يورو.

وقال إريك بول: "من الأهمية بمكان أن نخطط لثلاثين أو أربعين عاماً قادمة".

في سياق أخر، قررت امرأة صينية وقف معاناة طفلها وزملائه كل يوم أثناء الذهاب والعودة من المدرسة الواقعة فى مقاطعة خنان بالصين، حيث أنفقت الأم الصينية أكثر من 154 ألف دولار، لبناء جسرين معدنيين للمشاة أمام مدرسة ابنها، حتى يتمكن من عبور الطريق بأمان.

وأوضحت الأم "مينج"، أن الطريق خارج المدرسة غير ممهد ودائما مزدحما ولا توجد إشارات مرور، فضلا عن أن هناك بركة مياه دائما تعرقل طفلها، ما جعل عبور الطفل من وإلى المدرسة أمرا صعبا، قائلة: "هناك مياه عميقة وسيكون من الصعب للغاية عبور الطريق.. وتنسكب المياه على السلالم ويقف تلاميذ المدارس فى انتظار عائلاتهم"، مؤكدة أن ابنها دائما ما يعانى من المياه.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف