بالفيديو.. تقارب تركي اماراتي بعد سنوات من الخلاف

الأربعاء ٠١ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٥:٠٥ بتوقيت غرينتش

تتنافس تركيا والإمارات على مد نفوذهما الإقليمي منذ اندلاع ماسمي بالربيع العربي قبل عشر سنوات والان تقتربان من ازالة الخلافات بينهما بعد سنوات من العلاقة المتوترة.

العالم - تركيا

تسارع وتيرة ما يبدو بانهاء الخصومة بين أنقرة وأبو ظبي ، رغم سنوات القطيعة ، فبعد اجتماع المسؤول الاماراتي الامني طحنون ال نهيان مع اردوغان قبل أسابيع ، اتصال هاتفي يجمع الرئيس التركي بولي عهد أبوظبي محمد بن زايد ـ الاتصال وفق الرئاسة التركية بحث العلاقات بين الدولتين والقضايا الإقليمية .
وقال صحفي مختص بالشأن التركي، محمد ابو شمالة: "التقارب التركي الاماراتي بدأ منذ عدة اشهر لكن يبدو ان زيارة المسئول الامني طحنون بن زايد الى تركيا هي التي احدثت اختراق في العلاقات وهناك تسارع في الاتصالات وهذا ما رأيناه في الاتصال الاخير بين رجب طيب اردوغان ومحمد بن زايد".

الاتصالات بين البلدين تجري في ظل تنافس على مد نفوذهما الإقليمي حيث تدعم كل منهما أطرافا مختلفة في الحرب الأهلية في ليبيا ويمتد التنافس لخلافات من شرق المتوسط إلى الخليج الفارسي، وخلافات ايديولجية اخرى لاتقل وطأة ، لكن سنوات القطيعة تبعها تغير في السياسة التركية ابرزه محاولات التقارب مع مصر واتصالات مع السعودية والان الامارات خطوات أظهرت تراجعا تركيا الى الوراء.
من جهة اخرى قال كاتب ومحلل سياسي تركي، اصلان بلجي: "تركيا لا يمكنها الوثوق بسهولة لكنها تركت الباب مفتوحا مع الامارات رغم القطيعة وفي الوقت نفسه تبحث عن مصالحها وتركيا اقليميا تحاول الحفاظ على هذه المصالح مثل باقي الدول لكن هذا الاتفاق يمكن ان نقول انه اتفاق حذر رغم الاتفاق بين اردوغان وبن زايد".

والى جانب لقاءات أردوغان بمسئولين اماراتيين ، تجري لقاءات واتصالات عالية المستوى بين مسئولين اتراك واماراتيين ، اخرها اتصال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، مع نظيره الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان واجتماعات أخرى امنية قيل أنها تمهد للتقارب بين البلدين.

المزيد من التفاصيل بالفيديو المرفق...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف