سرقة أموال الشعب

الإثنين ٠٦ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٥:٢٦ بتوقيت غرينتش

يتناول برنامج"حديث البحرين"مناقشة تعرض شعب البحرين لعملية سرقة من قبل النظام البحريني من خلال سعيه غير القانوني للاستيلاء على أمواله في عمليات احتيال كبيرة وموصوفة.

العالم - حديث البحرين

ويسلط برنامج"حديث البحرين "الضوء على النظام البحريني الذي أصبح محترفا في إذلال البحرينيين في لقمة عيشهم وسلبهم لأموالهم، فكل ما يجري هو نتيجة الحكم الاستفرادي بالقرار السياسي والمالي والاداري وتحويل كل المؤسسات الى كانتونات صورية تخدم أجندة الاستبداد والتسلط ولا تكتمل عمليات سرقة أموال الشعب الا بتغطية من الملك حمد عبر اصداره لمراسيم لها انعكاس سلبي على الشعب الذي يعيش في دائرة الفقر أو حتى على حافته.

ويبحث برنامج "حديث البحرين" في قصة كل مرة تطير فيها أموال الشعب أو حتى تتبخر يخرج الملك جالدا ظهر الشعب البحريني بصوت قرارته لكي يخفي السرقات، وما على الشعب البحريني الا ان تكون أعينه مفتوحة على قرارات النظام ليعرف من يسرق قوت الفقراء وأموالهم.

كما القى البرنامج الضوء على ما ذكره موقع بحريني حيث كشف عن 450 مليون دينار بحريني استولى النظام عليها من صندوق الاجيال حيث استولى على أموال الصندوق لتمويل عجز موازنة بلغ 520 مليون دينار لعام 2021 .

وحول اصرار النظام البحريني على سرقة أموال الشعب وتحت مسميات كثيرة وخاصة فيما يجري في صندوق احتياطي الأجيال القادمة أكد ضيف البرنامج د.سعيد الشهابي أمين حركة أحرار البحرين أن قصة سيطرة العائلة الحاكمة على أموال الشعب البحريني هي قصة قديمة تتجدد بين الحين والآخر، والأخطر من ذلك في أنها لم تسيطر فقط على المدخول النفطي والهيمنة المطلقة على الميزانية ولكن أيضا مدت يدها الى صناديق التقاعد وهيئة التأمينات الاجتماعية كما سيطرت على صندوق الأجيال.

وبين الشهابي أن سبب هذا التلاعب هو عدم وجود رقابة حقيقية على وجود محاسبة شعبية وعد وجود شراكة سياسية لذلك تعتقد العائلة الحاكمة أنها تستطيع أن تتصرف بالمال العام بالطريقة التي تراها مناسبة وهي الان بصدد دعم الاستثمار والاقتصاد الاسرائيلي بعد أن تم التطبيع لكي تبرر للاسرائيليين للعلاقة التي أقامتها معهم بينما البحرانيون يعيشون حالة من التراجع في العائدات حتى في عائدات التقاعد التي أصدر حاكم البحرين قرارا يقضي بمنع زيادة ما يدفع للمتقاعدين.

يذكر أن صندوق الأجيال القادمة في البحرين هو صندوق احتياطي تأسس بهدف الادخار للأجيال القادمة ،عن طريق استثمار جزء من عائدات النفط خارج مملكة البحرين.

وكان قد أعلن مجلس الوزراء البحريني موافقته على اقتطاع مبلغ 450 مليون دولار من حساب احتياطي الأجيال القادمة لمرة واحدة فقط؛ وذلك لدعم ميزانية الدولة في ظل أزمة وباء فيروس كورونا المستجد.

ويتم مناقشة موضوع البرنامج مع ضيوف الحلقة :

- د.سعيد الشهابي أمين حركة أحرار البحرين

- الناشط الحقوقي البحريني هاني الريس من كوبنهاغن

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف