شاهد بالفيديو..

العالم تزور منزل قائد عملية التحرر الذاتي من سجن اسرائيلي

الثلاثاء ١٤ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٦:٠١ بتوقيت غرينتش

تعيشُ عائلاتُ الأسرى الفلسطينيين الأربعة الذين أعيد اعتقالُهم حالةً من القلقِ على مصيرِ ابنائِهم بعد تأكيداتٍ بأنهم يتعرضون لعملياتِ تنكيلٍ من قبَلِ أجهزةِ أمنِ الاحتلال الاسرائيلي. هذا ومازالت المدنُ الفلسطينية تشهد تظاهراتٍ مساندةً للاسرى الذين تم اعتقالُهم ودعماً للأسرى الذين مازالوا مطاردين

هكذا بدا منزل آل العارضة في بلدة عرابة بالقرب من جنين بعد يومين من اعتقال نجلها محمود الذي وصفه الاحتلال الاسرائيلي بقائد عملية التحرر الذاتي.

رغم الالم الذي يعتصر عائلة الاسير الا انهم في ذات الوقت يعتقدون ان ما صنعه ابنهم سيسجل في اسفار التاريخ كانجاز لاسير فلسطيني استطاع ان ينتزع حريته لعدة ايام وان يكسر اجراءات السجان وغروره.

لكن رغم ما كان يبقى الامل في هذا المنزل سيد الموقف الى ان توفي المقاومة بما وعدت.

في شوارع جنين العشرات من الفلسطينيين يقفون مساندة للاسرى الاربعة الذين اعيد اعتقالهم ودعما للاسرين المحررين. ومن بين الوجوه وجه يشبه وجوه الكثيرين لكنه ويلوذ بصمت اعمق من البحار وحزن يشبه حزن الاف العائلات التي تركت ابنائها هناك خلف القضبان او اكثر، وما ان تسال حتى يقال لك هذا والد الاسير ايهم كمنجي احد اسيرين مازال الاحتلال يطاردهما. الرجل يتحدث بفخر عن ولده رغم خوفه من الايام المقبلة.

الكل ينتظر بقية الحكاية في جنين وفي الاراضي الفلسطينية لكن النصر برأي الفلسطينيين كتبت صفحاته وانتهى الامر.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف