رفض الحرية المكبلة

الإثنين ٢٧ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠١:٤٠ بتوقيت غرينتش

رفض امين عام حركة الحق في البحرين حسن مشيمع اطلاق سراحه وفق مايعرف بالعقوبات البديلة وأكد انه اذا خير بين حرية مكبلة ذليلة ومشروطة او البقاء في السجن فأن السجن أحب الي.

العالم - حديث البحرين

فرغم ان مشيمع يتعرض لمحنة كبيرة في سجن النظام البحريني لكن الامر هان عليه بالصبر شأنه شأن الرموز وعدد من اخوانه الممعتقلين الذين ابدو رفضهم الشديد للعقوبات البديلة فألحرية المشروطة مقابل الصمت هي مرفوضة.

ولو كان هناك حركة عدالة وانصاف حقيقي لكن هذا النقاش يدور حول جبر الضرر الاحق بالمعتقلين السياسيين فسجنهم في الاساس هو باطل وحقهم في الحرية هو ثابت وأصيل والعقوبات البديلة بحسب القائد المعتقل عبد الهادي الخواجة فيها تثبيت لإدانة اصحاب الرأي والاصرار على تجريمهم.

رأى مشيمع في العقوبات البديلة مصيدة تسعى من خلال السلطة في البحرين للحصول على مكاسب عجزت عن تحقيقها بالقوة

والافراج عن المعتقل مقابل إجباره على الصمت ومنعه من ابداء الرأي والتعبير هي عملية قمع مرفوضة تماما.

وفي هذا لاطار ثمن اية الله الشيخ عيسى احمد قاسم موقف مشيميع بتغريدة له عبر توتير قائلاً فيها شكرا للاستاذ حسن مشيمع على موقفه المشرف وتقديمه لقضية شعبه وقضيته على حاجته الملحة للخروج من السجن مراعات صحة السجون والمنافي وكل الساحة هي مليئة بمثل هذا الصمود.

يناقش برنامج "حديث البحرين" هذا الموضوع مع ضيوف الحلقة:

الدكتور جواد عبدالوهاب الاعلامي البحريني

رئيس منظمة سلام للديمقراطية وحقوق الانسان السيد جواد فيروز.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف