محاکمة الشيخ علي سلمان السياسية - 2016

الجمعة ١٥ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٣:٢١ بتوقيت غرينتش

يخضع في السجون البحريني آلاف المعتقلين على خلفية الاحتجاجات المطالبة بالحرية التي انطلقت في يوم 14 فبراير من عام 2016 في حين ينعم المفسدون بالحرية.

العالم - لن ننسى

المعتقل البحريني هو معتقل الحرية ومعتقل المبدأ، وذنبه الوحيد انه يقاوم الاستبداد ويدافع عن قضية عادلة وحق مشروع ضائع في بلده.

ويقدم اعتقال الشيخ علي سلمان الصورة الحقيقة الى الواقعين الحقوقي والسياسي في البحرين.

ونقدت محكمة التميز البحرينية في 17 أكتوبر تشرين الاول عام 2016 حكم محكمة استئناف الشيخ علي سلمان والذي يقضي عقوبة بالسجن 9 أعوام بتهم من بينها التحريض والترويج لتغيير النظام.

ثبات الشيخ على السلمان على العهد واصراره على ان يكون الشعب مصدر السلطات هو الطريق الذي قاده الى الاعتقال التعسفي خصوصا ان الاصلاح السياسي الحقيقي هو السبيل لخلاص البحرينيين من النظام والعائلة الحاكمة التي تضع يدها على ثروات البحرين وتقمع صوتهم ولا تحترم حقوق الانسان.

من جديد تسقط اقنعة النظام الحاكم في البحرين وينكشف زيف ادعاءات الديمقراطية امام الملاء وانه نظام مستبد لايريد الا سماع صوته وفرض اجندته المستوردة ومحاكمة الشيخ على السلمان محكامة صورية وفق مانقله المحامون الذين سجلوا مغالطات كثيرة في لائحة اتهام الشيخ سلمان.

الحملة الشعبية المتضامنة مع الشيخ علي السلمان عبرت عن نفسها في لقاءات في مختلف المناطق وفي تظاهرات شعبية حاشدة في البحرين وكانت الشعارات في معظمها شيخنا المجاهد لست وحدك.

في البحرين القضاء هو عصا النظام القمعية و لم ولن يستطيع الزمن ان يمحي اثارها عن جسد الشعب البحريني لان هناك في المنامة عائلة تعتقل دولة وشعباً باكمله.

يناقش برنامج "لن ننسى" هذا الموضوع مع ضيف الحلقة: جواد علي فيروز رئيس منظمة سلام الديمقراطية

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف