النظام البحريني ينفذ ‏حملة اعتقالات واسعة تطال أكثر من 13 مواطنا

النظام البحريني ينفذ ‏حملة اعتقالات واسعة تطال أكثر من 13 مواطنا
الأربعاء ٢٤ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٦:١٨ بتوقيت غرينتش

‏حملة اعتقالات واسعة طالت أكثر من 13 شخصاً من مختلف مناطق ‎البحرين.

العالم- البحرين

وانتهكت السلطات كعادتها بشكل سافر حقوق المواطنين الذين اعتقلتهم بطريقة وحشية دون إبراز مذكرة اعتقال.

وعبرت منظمة ‎ADHRB عن قلقها حيال المصير المجهول لهؤلاء وقالت: 4 أشخاص من العائلة ذاتها تم اعتقالهم، واحد منهم وهو عبد الجبار عيسى عبد الله تجهل العائلة طريقة اعتقاله والجهة التي اعتقلته ولم يردهم أي اتصال منه حتى الساعة، وهنا تنتهك السلطات أبسط حق للمعتقل بالإتصال بعائلته وبحق الأهل بالاطمئنان على ولدهم.

واوضحت: الأخوان المعتقلان فاضل وحسين عبدالجبار الأول تمت مداهمة منزله فجراً وفي اليوم التالي صادروا سيارته أما حسين اعتقل بالقرب من مقبرة النويدرات إذ وجدت عائلته سيارته هناك وأبلغ الأخوان العائلة بوجودهما في التحقيقات المعروف بالتعذيب من دون ذكر السبب مما زاد قلق الأهل على مصيرهما .

واضافت: اعتقل منصور عبد الله حسن عبد الجبار تعسفيا حيث داهموا منزل العائلة وفتشوه وحاصروه وطلبوا من أخيه اصطحابهم إلى شقة منصور من دون ذكر أي سبب كما بقوا في شقة اخيه بعد ان طردوا منها زوجته من الساعة 4 حتى الساعة العاشرة صباحاً وعاثوا فيها خراباً وبعثروا كل الأثاث .

وتعرض الفتى محمد حبيب يحيى عبدالله للإختفاء القسري منذ يوم الاعتقال، وهو لاعب كرة اليد في نادي الاتفاق ويبلغ من العمر 17 عاماً وتشعر عائلته بالقلق الشديد على مصيره وسط تكتم السلطات.

وبقي مصير المعتقل محمد عبد اللطيف منصور مجهولاً منذ يوم اعتقاله وعائلته يساورها القلق الشديد على صحته فلم يسمحوا له بأخذ ادويته معه أثناء الاعتقال وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة ومصاب بمرض الربو المزمن وبحاجة لرعاية صحية خاصة.

واعتقل مصطفى علي أحمد بحر تعسفيا دون ابراز مذكرة اعتقال أو ذكر السبب وداهموا منزله وصادروا هاتفه، وعائلته قلقة على صحته فهو يعاني من مشاكل صحية مزمنة في عينه وأنفه نتيجة إصابة سابقة بطلقة عام 2011 كما أنه تعرض للإعتقال قرابة ال 6 مرات وتم تعذيبه نفسياً وجسدياً.

وتزامنت حملة الاعتقالات الواسعة التي شنتها السلطات مرتكبة انتهاكات بحق مواطنيها مع حوار المنامة في ‎البحرين في إطار حملة التبييض أمام المجتمع الدولي والتعتيم على أسوأ أساليب انتهاكات حقوق الإنسان، لذا نطالب بإطلاق سراحهم و جميع السجناء السياسيين دون قيد أو شرط.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف