الخارجية الأمريكية تدين استمرار الانتهاكات الحقوقية في البحرين

الخارجية الأمريكية تدين استمرار الانتهاكات الحقوقية في البحرين
الخميس ٢٥ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٤:٣١ بتوقيت غرينتش

أعربت وزارة الخارجية الأمريكية عن مخاوفها المتزايدة من تردي الأوضاع الحقوقية في البحرين، بسبب استمرار الاعتقالات بحق النشطاء والصحافيين، مطالبة بالإفراج الفوري عن كافة السجناء السياسيين في البلاد.

العالم - البحرين

جاء ذلك خلال رسالة وجهتها في وقت سابق هذا الشهر لعضو مجلس الشيوخ الأمريكي جاك ريد، أكدت فيها على عمق العلاقات الأمريكية البحرينية في مجال الأمن الإقليمي وحقوق الإنسان وسيادة القانون والتنمية التجارية والإصلاح الاقتصادي، مشيرة ً إلى تزايد القلق الأمريكي بشأن حالة حقوق الإنسان، وتحديداً الادعاءات المتعلقة بمعاملة السجناء وعدم وجود مساحة للمشاركة السياسية وحرية الرأي وتعبير والمساحة المتاحة للتجمعات السلمية في البلاد.

وأكدت على ضرورة منح الصحافيين مساحة أكبر للعمل بحرية، مشيرةً إلى أن العمل الصحافي لا ينبغي بأي حال أن يكون أساساً للمقاضاة والاعتقال، حاثةً الحكومة البحرينية على اتخاذ خطوات جادة لإطلاق سراح السجناء السياسيين.

العمل الصحافي لا ينبغي بأي حال أن يكون أساساً للمقاضاة والاعتقال، حاثاً الحكومة البحرينية على اتخاذ خطوات جادة لإطلاق سراح السجناء السياسيين.

وقالت الخارجية الأمريكية في بيانها: ” من خلال تقاريرنا الدورية، أوضحنا وسنواصل التوضيح أن الانخراط في الاحتجاجات والنشاط السلمي، والعمل الصحافي لا ينبغي أن يكون أساساً للملاحقة”.

وأضافت: “سنستمر في الدعوة إلى مجتمع شامل ومنفتح نؤمن به، يعمل من أجل مصلحة كل من البحرين والولايات المتحدة”.

وأشادت بما وصفته بالخطوات الإيجابية التي اتخذتها الحكومة في السنوات الأخيرة لمعالجة بعض قضايا حقوق الإنسان، بما في ذلك إنشاء أحكام بديلة تم بموجبها إطلاق سراح أكثر من 4000 سجين.

وعرجت على جملة الخطوات المشار إليها، بما فيها إنشاء القيادة الإقليمية في مكافحة الإتجار بالبشر وحرية اعتناق الأديان”.

وأردفت: “لقد أكدت الإدارة الأمريكية الحالية على أهمية احترام حقوق الإنسان، إذ تعد من صميم السياسية الخارجية لها، وهو ما ينعكس وسيظل على علاقاتنا مع البحرين”، متمنيةً من الحكومة البحرينية الأخذ بعين الاعتبار بمحتوى ما ورد في الرسالة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف