بالفيديو.. اعتصام ذوي الشهداء المحتجزة جثامينهم لدى الاحتلال

الخميس ٢٥ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٣:٥٥ بتوقيت غرينتش

اعتصم العشرات من ذوي الشهداء المحتجزة جثامينهم وسط مدينة رام الله مطالبين بالافراج عن جثامين ابنائهم المحتجزة في ثلاجات الاحتلال ومقابر الارقام ومازال الاحتلال يحتفظ بجثامين تسعين شهيدا منذ العام الفين وستة عشر بالاضافة الى اكثر من مئتين وخمسين شهيدا في مقابر الارقام .

العالم - مراسلون

لم تجد غدير ابو ليلى والدة الشهيد عمر ابو ليلى والذي ارتقى قبل اكثر من عامين في عملية اغتيال نفذتها القوات الخاصة الاسرائيلية سوى الدموع للتعبير عن وجعها المستمر باحتجاز جثمان ابنها في ثلاجات الاحتلال الاسرائيلي ، الام تحمل صورة ابنها الشهيد وتتنقل بها من اعتصام الى تظاهرة الى وقفة املا في ان يستجيب الاحتلال للضغط الشعبي والدولي ويفرج عن جثمان ابنها ، الشهيد ابو ليلى الذي نفذ عملية عسكرية في العام 2019 ادت الى مقتل اسرائيليين واصابة اخرين واغتيل بعد مطاردة من قبل الاحتلال يرى الاحتلال بجثمانه ورقة للمساومة المستقبلية مع المقاومة .

وقالت والدة الشهيد عمر ابو ليلى، غدير ابو ليلى، انه "شعور صعب طبعا احب ان اودعه الوداع الاخير لانه عندما استشهد لم اره ولم اتعرف عليه فقط أبلغونا باستشهاده واعطائنا صورة له، من حقي كام ان احضنه واودعه الوداع الاخير ويدفن عندنا في البلد ولا احس انه بعيد يكون قريب مني ، اطالب جميع المؤسسات وجميع دول العالم ان تراعي ظروف الامهات لانه لا يوجد لدينا ليل ولا نهار وصعب علينا كثيرا".

في وسط ميدان المنارة امهات شقيقيات وبنات وزوجهات كل منهن يحمل مع صورة من يعنيه الما في الصدر لا يدركه الا من فقد عزيزا ولم يستطع ان يواريه الثرى ويودعه كما يجب ، وعلى الرغم من عمل المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية الدؤوب للافراج عن جثامين الشهداء المحتجزة في الثلاجات او مقابر الارقام الا ان الاحتلال الاسرائيلي يتعنت بهذا الموضوع بدعوى ان قرار الاحتجاز قرار من القضاء الاسرائيلي .

وقال امين سر المجلس الثوري لحركة فتح، ماجد الفتياني، ان "نحن نقول لهذا الاحتلال بكل بساطة وبمفردات لغة بسيطة لا احتجاز جثامين الشهداء ولا اعتقال اسرانا الابطال يمكن ان يثني الفلسطيني عن قراره في المقاومة والتصدي لهذا الاحتلال بالوسائل المتاحة والمتوفرة بين ايدينا مهما طالت مسيرتنا المقاومة لهذا الاحتلال".

لا خيار امام هذه العائلات سوى ان تنتظر صفقة للمقاومة قد تفرج عن ابنائهم الشهداء .

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف