أميركا تحث رعاياها على مغادرة إثيوبيا

أميركا تحث رعاياها على مغادرة إثيوبيا
السبت ٢٧ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٥:٤٦ بتوقيت غرينتش

قالت السفارة الأميركية في أديس أبابا إن الوضع الأمني في إثيوبيا يستمر في التدهور وحثت السفارةُ الأميركيين في إثيوبيا على المغادرة الآن باستخدام الخيارات التجارية المتاحة.

العالم-الاميركيتان

وبينما تتصاعد حدة المعارك بين الجيش الإثيوبي وجبهة تحرير تيغراي توعد رئيس الوزراء آبي أحمد من خط الجبهة الأمامي أمس الجمعة "بدفن العدو"، في حين حذرت الأمم المتحدة من مجاعة تهدد مئات آلاف السكان في أقاليم تيغراي وأمهرة وعفر شمال البلاد.

وقد أعلنت أديس أبابا استعادة منطقة جيفرا بإقليم عفر، ومنطقتي بورقا وشيفرا على الحدود بين إقليمي عفر وأمهرة، وسْط تقدمٍ للقوات بمحور باتي كامبولتشا، في حين تحتدم المعارك على جبهات عدة.

وكانت قوات إقليم عفر في إثيوبيا قد قالت إنها استكملت مع القوات الحكومية سيطرتها على جميع المديريات في الإقليم، وطَردت مسلحي جبهة تحرير تيغراي من كاسا قيتا آخرِ معاقلهم في جبهة عفر بعد معارك عنيفة استمرت نحو أسبوع.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف