شاهد..آخر مستجدات المعركة الاثيوبية

السبت ٢٧ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٤:٥٠ بتوقيت غرينتش

المعارك المستمرة على الحدود الاثيوبية، ادت إلى تمكن الجيش الاثيوبي من استعادة السيطرة على مناطق بورقا وشيفرا على الحدود بين إقليمي عفر وأمهرة حسب الحكومة.

العالم - خاص بالعالم

وقالت الحكومة الاثيوبية إن قواتها تتقدم باتجاه مدينة باتي وصولا إلى كومبلشا في عمق شرق إقليم أمهرة.

وفي أول ظهور له من جبهات القتال، قال رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد إن الجيش حقق انتصارات كبيرة على جبهة تيغراي. مؤكدا، قوات الحكومة ستستمر في القتال حتى دفن العدو حسب تعبيره.

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد: "العدو لا يعرف قدراتنا واستعداداتنا. بسبب تقييمهم الخاطئ لنا، هذا الجبل سيطر عليه العدو حتى يوم أمس. والآن تمكنا من السيطرة عليه بالكامل، معنويات الجيش مرتفعة للغاية، لن نتزحزح حتى ندفن العدو ونضمن حرية إثيوبيا. ما نريد أن نراه هو إثيوبيا تقف مستقلة وسنموت دون ذلك".

وفي وقت نظم فيه الاثيوبيون وقفة شعبية أمام السفارة الاميركية في اديس بابا، منددين بالتدخل الاميركي بالشؤون الداخلية للبلاد، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس إن الوزير أنتوني بلينكن يشعر بقلق بالغ إزاء التصعيد العسكري بإثيوبيا، ويدعو إلى إجراء مفاوضات عاجلة بشأن الأزمة.

فيما اعتبرت السفارة الأميركية في أديس أبابا أن الوضع الأمني في البلاد يستمر في التدهور، وحثت السفارة رعاياها في إثيوبيا على المغادرة الفورية وباستخدام الخيارات التجارية المتاحة.

وعلى صعيد آخر، قال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة إن عدد المحتاجين لمساعدة غذائية في شمال إثيوبيا، ارتفع إلى أكثر من تسعة ملايين شخص مقارنة بنحو سبعة ملايين في سبتمبر/أيلول الماضي.

وأضاف البرنامج أن نحو اربعة ملايين شخص يحتاجون إلى مساعدات إنسانية، في إقليم أمهرة وحده.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف