الديمقراطي اللبناني: رفع الأسعار من دون تعديل الأجور مرفوض

الديمقراطي اللبناني: رفع الأسعار من دون تعديل الأجور مرفوض
الأحد ٢٨ نوفمبر ٢٠٢١ - ١١:١٧ بتوقيت غرينتش

رأى الحزب الديمقراطي اللبناني، في بيان لمديرية الإعلام، اليوم الأحد، إلى أن “التدهور الاقتصادي والمعيشي، أصبح أخطر مما يتصوره الكثير من أهل السياسة، الذين لا يقبلون بالتنازل والاقتناع بالوضع المأسوي لغالبية الشعب، بنسبة تخطت 70%، وسط تجاهل وإنكار تام منهم”.

العالم-لبنان

واعتبر أن “المؤسسات الكبرى والتجار، يتجهون إلى رفع الأسعار بنسبة كبيرة قد تتخطى 20% على السلع والمواد الغذائية كافة، بحجة ارتفاع أسعار المحروقات وتدهور قيمة الليرة أمام الدولار، علما بأن هؤلاء ذاتهم رفعوا الأسعار حين وصل الدولار إلى عتبة 24 ألف ليرة منذ أشهر قليلة، ولم يعيدوا خفضها بعد أن وصل إلى عتبة 15 ألف ليرة وبقي مستقرا على هذا المعدل مدة تخطت الشهرين، وكل ذلك من دون تعديل للرواتب والأجور، وهذا أمر مرفوض”.

وشدد على “مسؤولية وزارة الاقتصاد والتجارة والدور الأساسي الذي يجب أن تقوم به لمكافحة ظاهرة الفلتان في الأسعار والناجمة عن طمع التجار والمحتكرين وطمعهم، والذين وعلى الرغم من كل الظروف يكدسون الثروات في الخفاء، ويشكون ويبكون أمام وسائل الإعلام”.

وشكر للمدير العام للوزارة الدكتور محمد أبو حيدر جهوده، مطالبا الوزارات المعنية والأجهزة الأمنية ب “ملاقاته والتعاون معه في هذه الأزمة، رأفة باللبنانيين ومعيشتهم”.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف