تمهيدا لإخلائها لمصلحة المستوطنين..

سلطات الاحتلال تهدم منشأة تجارية في  بيت حنينا

سلطات الاحتلال تهدم منشأة تجارية في  بيت حنينا
الإثنين ٢٩ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٤:٣٧ بتوقيت غرينتش

هدمت سلطات الاحتلال، الاثنين، منشأة تجارية في بلدة بيت حنينا شمال القدس؛ تمهيدا لسلب الأرض وإخلائها لمصلحة المستوطنين، بدعوى ملكيتهم الأرض.

العالم-فلسطين

واقتحمت قوات الاحتلال برفقة "دائرة الإجراء" وطواقم من "حارس أملام العدو"، قطعة أرض عليها منشآت تجارية لعائلة عويضة في بيت حنينا، وأمهلت العائلة ساعتين لتفريغ محتويات الأرض، وخلال ذلك حاولت العائلة التوجه للمحكمة للاعتراض على الاقتحام والتهديد بعملية هدم وإخلاء وسلب، لكنهم لم تتمكن العائلة من ذلك.

وأوضح ماجد عويضة أن "أملاك العدو" يدّعي ملكيته لهذه الأرض والبالغة مساحتها 3 دونمات ونصفًا، لافتا أنه قبل حوالي 25 عاما بنى منشأة تجارية تضم مكتبًا لنقل الشاحنات، ومخازن مساحتها أكثر من 200 متر مربع، إضافة إلى حظائر، وكونتيرات، ومعدات مختلفة.

وأوضح عويضة أن الأرض لمجلس الإسكان الفلسطيني، حيث اشتراها عام 2004، في حين بدأت البلاغات القضائية من ما يسمّى حارس أملام العدو لإخلاء الأرض عام 2009، بدعوى الملكية.

وأضاف عويضة أنه بالمحاكم منذ سنوات، لكن اليوم "حارس أملاك العدو" اقتحم وهدم رغم تجميد القرار من المحاكم لحين بتّ قضية الملكية.

ويدعي "حارس أملاك العدو" ملكيته لعشرات الدونمات في بلدة بيت حنينا، ويتهدد خطر الإخلاء عشرات العائلات والمنشآت التجارية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف