شاهد..تدشين ملاعب لذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة مشهد المقدسة

الجمعة ٠٣ ديسمبر ٢٠٢١ - ١٢:٢١ بتوقيت غرينتش

دشنت بلدية مدينة مشهد الإيرانية تسعة ملاعب شاملة في حدائق المدینة تزامناً مع اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة حیث تتميز بالألعاب المعدلة التي تناسب الأطفال من أصحاب الإعاقة ومستخدمي الكراسي المتحركة منهم.

العالم - مراسلون

أين ألعب؟ صرخة کسری، الطفل المعاق الذي کان غیر راض لأنه لا يستطيع اللعب مع أصدقائه عندما یتردد علی حدائق المدینة، فترد بلدية مشهد من خلال توفير معدات ملعب شاملة تساهم في توفير الحق الأساسي لجميع الأطفال جنباً إلی جنب حتی لا یشعر أحد منهم بالعزلة.

وقال محمد كسرى هو الطفل المعاق: "عندما وجدت نفسي ألعب کباقي الأطفال شعرت بارتیاح وأنني لا أختلف عنهم، فالشعور بالعزلة والوحدة عند مشاهدة أصدقائي وهم یلعبون کان مؤلما جدا والآن أحس بأنني تخلصت من ذلك الشعور".

وتابع كسرى: " الآن توفرت لنا فرصة حتی نلعب معا وهذه الامکانیة التي تزودنا بالطاقة الایجابیة للحضور في الحدائق وأن نترك العزلة من الآخرین، نحن نطلب المزید من الخدمات حتی تتسنی لنا المشارکة الکافية بالنشاط المدني".

وتضم هذه الحدائق ألعاباً خاصة بذوي الإعاقة مثل المراجيح والترامبولين وغيرها من ألعاب مخصصة للمکفوفين على أن تكون بمثابة التجربة التي ستعمم على جميع حدائق مدينة مشهد، وعود تطلقها البلدية لسکانها، ساعية لتنفيذها خلال الأيام القادمة.

وقال السید عبدالله أرجائي وهورئیس بلدية مشهد: " عشرة إلی خمسة عشر بالمئة من المجتمع من أصحاب الإعاقة لذلک نسعی جاهدین أن نوفر جمیع الطاقات والخدمات في البلدية وفق متطلبات هذه الفئة من المجتمع بدءنا من الحدائق والمنتزهات وسوف نستمر في المرافق العامة الآخری".

في اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة، تسعی إدارة مدينة مشهد التي تستضیف ملایین الزوار علی مدار السنة أن تهيئ الساحات العامة والمنتزهات لإستفادة الجميع وأن تکون مدينة متیسرة لکافة السکان والسياح.

المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف