تحالف العدوان يلجأ الی قصف المدنيين اليمنيين

السبت ٢٢ يناير ٢٠٢٢ - ٠٢:١٦ بتوقيت غرينتش

أوضح الكاتب والباحث السياسي د.عبدو اللقيس ان تحالف التخلف العربي قرر اعلان الحرب علی المدنيين اليمنيين بعد الفشل مقابل العسكريين.

العالم - مع الحدث

وقال اللقيس في حديث لبرنامج مع الحدث ان تحالف التخلف العربي الذي يدار بأيدي اميركية وصهيونية يحاول تثبيت معادلة قصف المدنيين العزل مقابل الاهداف الاستراتيجية التي يستهدفها الجيش واللجان الشعبية علی مختلف الجبهات والتي كان اخرها قصف "اسرائيل الثانية" أي الامارات.

وقال الخبير العسكري العقيد مجيب شمسان ان "المقروء من خلال المعطيات الميدانية ان هذا التصعيد الخطير من قبل الامارات المتصهينة لم يأت الا علی وقع الا علی وقع التطورات الميدانية واستشعار الكيان الصهيوني بخطورة الوضع وتطور القدرات اليمنية انطلاقاً من معركة مأرب وذلك التحرك واللقاءات التي مارسها قادة الكيان الصهيوني علی كافة المستويات والتي كان اخرها زيارة رئيس الوزراء الاسرائيلي وبعدها جاء هذا التصعيد".

وحذر العقيد شمسان ان هذه الجرائم الممنهجة وهذا التصعيد الخطير، لايمكن ان يمر دون رد وقد وصلت رسائل اليمنيين سواءاً الی الامارات الظاهر في الواجهة أو الی الكيان الصهيوني الذي قرأ هذه الرسائل بشكل أكبر انطلاقاً من عملية السفينة روابي التي تم احتجازها من قبل الجيش واللجان الشعبية وكانت تحمل عتاداً عسكرياً في المياه الاقليمية اليمنية ووصولاً الی عملية اعصار اليمن التي طالت اهدافاً حساسة داخل الامارات من مطار ابوظبي ومطار دبي ومصفاة المصفح وغيرها من الاهداف الحساسة جداً.

وأكد ان كيان الاحتلال قرأ الرسائل اليمنية جيداً وفهم ان لدی الجيش واللجان الشعبية القدرات علی الوصول سواءاً الی عمق الاراضي المحتلة أو القدرة علی الوصول الی الاماكن التي يعتبرها أكثر حساسية فيما يتعلق بملاحته في البحر الاحمر.

وأوضح العقيد شمسان ان هذه المعطيات اجبرت كيان الاحتلال علی دفع الامارات الی هذا التصعيد وارتكاب مجازر باسلوب مشابهة كثيراً بحرب الاحتلال ضد حزب الله في 2006 وحرب تموز وأيضاً حرب الاحتلال في عام 2014 ضد حركات المقاومة الفلسطينية وعملية سيف القدس.

وأكد العقيد شمسان ان هذه الجرائم لن تمر دون رد وقد كانت عملية اعصار اليمن بمثابة رسالة تحذيرية الی كيان الاحتلال ان اليمنيين قادرون الی الوصول الی كافة الاهداف الحيوية والحساسة داخل اراضيه ولن تنفعه المنظومات الدفاعية الاسرائيلية ولا الاميركية ولاالبريطانية.

وانتقد الناشط السياسي اليمني عايش السندي ازدواجية المعايير لدی المجتمع الدولي ازاء مايجري في اليمن قائلاً:"لقد نددت 80 دولة، عملية اعصار اليمن ضد الامارات، لكنها بلعت السنتها اليوم ودست رأسها في التراب كالنعامة ولم تتحرك ولم تندد بقتل أطفال اليمن".

وأكد السندي ان الرد علی هذه الجريمة سيكون مزلزلاً كما توعدت به القيادة العسكرية في اليمن وكما قال المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيی سريع موضحاً ان الرد، سيستهدف مواقع حيوية تهز اركان النظام الاماراتي.

يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابط التالي:

https://www.alalam.ir/news/6007648

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف