مواقع التواصل: اعصار اليمن يجعل الامارات غير آمنة

الأربعاء ٢٦ يناير ٢٠٢٢ - ٠٦:٢٥ بتوقيت غرينتش

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلاً کبيراً مع وسم اعصار اليمن، الذي بات عنواناً للرد اليمني علی العدوان السعودي الاماراتي علی اليمن.

العالم - هاشتاغ

ونشر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات متعددة تصور الصواريخ اليمنية وهي تتجاوز أنظمة الإعتراض الإماراتية وتصل الى اهدافها.

وبعد استهدافها للمرة الثانية في عمق عاصمتها ابو ظبي، حاولت الإمارات التعويض، فنشرت فيديو قالت انه يظهر قصف منصة صواريخ يمنية في الجوف. فيما تبين ان ما تم قصفه ليس منصة صواريخ يمنية كما زعمت السلطات الاماراتية، بل هي خلاطة أسفلت مملوكة لشركة مقاولات يمنية تعمل في تعبيد الطرقات، وصاحبها هو رجل الأعمال جابر علي الميو. وقد اودی القصف بحياة اربعة اشخاص مدنيين وادى لاصابة اثنين اخرين يعملون في الشركة.

في المقابل، القصف الحقيقي هو ما تعلنه القوات اليمنية، والمقصود هنا قصف قاعدة الظفرة الإماراتية حيث تتواجد قوات اميركية. تقارير اعلامية اميركية كشفت عن مصادر في وزارة الدفاع ان الجنود الاميركيون (الموجودون في القاعدة لحماية الامارات) فروا اثناء القصف واختبأوا في الملاجئ.

اما في لبنان، فقبل اشهر قليلة من الانتخابات التشريعية، اعلن رئيس الحكومة الأسبق ورئيس تيار المستقبل سعد الحريري تعليق حياته السياسية وعدم خوضه الانتخابات. الحريري اعلن موقفه هذا في خطوة كانت متوقعة، بعد البرود في علاقته مع السعودية وتحديدا ولي العهد محمد بن سلمان. وبعد اعلان الحريري تعليق نشاطه السياسي، شهدت شوارع في العاصمة بيروت مسيرات تضامنية معه وطالب انصاره بعودته عن قراره وخوض الانتخابات كونه يحمل إرثَ والده رئيس الحكومة الاسبق رفيق الحريري.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف