رغم تردي وضعه الصحي..

الاحتلال ينقل الأسير الفلسطيني أبو حميد إلى سجن "الرملة"

الاحتلال ينقل الأسير الفلسطيني أبو حميد إلى سجن
الأربعاء ٢٦ يناير ٢٠٢٢ - ٠١:٠٧ بتوقيت غرينتش

أكد نادي الأسير الفلسطيني نقل إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي للأسير ناصر أبو حميد من مستشفى "برزلاي" الإسرائيلي إلى عيادة "سجن الرملة" بشكل فعلي، وذلك رغم خطورة وضعه الصحي.

العالم - فلسطين

كما أكد النادي في بيانٍ أنّ الخطوة الإسرائيلية تمثّل بشكل ٍواضح "نيّة الاحتلال الشروع في قتل الأسير أبو حميد في ظل الوضع الصحي الحرج الذي يعاني منه، وحاجته الملحة إلى المتابعة الطبية".

وقال شقيق الأسير ناجي أبو حميد لقناة الميادين إن "قرار نقل ناصر الى عيادة سجن الرملة يخفي نيّة لقتله، مذكراً أنه " يعاني من وضع صحي خطر، وبحاجة لعلاج مكثف".

من جهتها، قالت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في فلسطين يوم الإثنين الماضي إنّ سجون الاحتلال "تعيش حالة من الغليان الشديد"، نظراً للحالة الصحية المتردية للأسير أبو حميد، وانتشار فيروس كورونا بين الأسرى.

وكانت المصادر أفادت بإصابة أكثر من 550 أسيراً فلسطينياً بفيروس كورونا في عدد من المعتقلات الإسرائيلية. في حين أفاد نادي الأسير الفلسطيني، الأحد الماضي، بإصابة 110 أسرى بفيروس كورونا في سجني "إيشل" و"عوفر".

وقبل أيام، أفاد النادي المذكور، بأنّ "تراجعاً جديداً طرأ على الوضع الصحي للأسير المريض ناصر أبو حميد".

وذكرت أماني سراحنة من الدائرة الإعلامية في نادي الأسير لوكالة ـ"وفا"، أنّ "إدارة سجون الاحتلال أبلغت الأسرى في سجن عسقلان حيث كان يقبع الأسير أبو حميد قبل نقله إلى مستشفى "برزلاي" الإسرائيلي، بأنّ "هناك خطراً حقيقياً يتهدد حياة ناصر، مما يؤكد أن تراجعاً جديداً طرأ على وضعه الصحي".

بالتوازي، واصل الأسرى الإداريون يواصلون مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال لليوم الــ 26 للمطالبة بإنهاء سياسة الاعتقال الإداري.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف