بالفيديو..

تعرف على قصة مقدسية تتردد دوما للصلاة في الأقصى

الأربعاء ٢٦ يناير ٢٠٢٢ - ٠١:٣٧ بتوقيت غرينتش

حارسة الأقصى..لقبٌ استحقته 'الحاجة نفيسة' الفلسطينية المقدسية الستينية..بعد سنوات وسنوات من ترددها الدائم للصلاة في المسجد الأقصى وما تخللها من منع وإبعاد واعتقال من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.لكن ذلك لم يمنعها من المواظبة على الذهاب بـ 'تكتكها' والصلاة على ابواب المسجد فضلا عن مساعدة الآخرين في الذهاب للأقصى.

العالم - خاص بالعالم
على بعد خمس دقائق من المسجد الأقصى.. تعيش هذه السيدة المقدسية الفلسطينية وتتردد للصلاة فيه منذ نعومة أظافرها قبل أكثر من خمسين عاما... ولكن مع تقدمها بالعمر وبعد أن أصبح الذهاب للمسجد سيرا على الأقدام مهمة شاقة.. كانت هذه العربة الصغيرة ذات العجلات الثلاث او ما يعرف بالتوك توك وسيلتها للذهاب إلى الأقصى ومساعدة الآخرين في الذهاب أيضا وخاصة كبار السن.
قوات الإحتلال الإسرائيلي المغتصبة للأرض والمدنسة للمقدسات لم ترحم الحاجة نفيسة.. هذه المرأة الستينية والأم لـعشرة أبناء وبنات.. فتارة تمنعها من الدخول لأداء الصلاة في المسجد الأقصى وتارة اخرى تمنعها حتى من الاقتراب من أبوابه الخارجية وطورا تصدر بحقها قرارات إبعاد متتالية لم تخل من الإعتقال المتكرر وتلفيق التهم..ولكن وعلى الرغم من كل تلك المعاناة الطويلة والمتواصلة يظل الأقصى مقصدها الدائم ونبضها الذي به تحيا..
ومن تواجدها الدائم في الأقصى وساحاته وأبوابه ومساعدة الناس في الوصول اليه وتشجيعهم على ذلك صارت تعد الحاجة نفيسة من حراس الأقصى هذا فضلا عن مشاركتها في المسيرات والفعاليات والوقفات المطالبة باسترداد الحقوق الفلسطينية وخروج الإحتلال..يذكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تبعد شهريا عشرات الفلسطينيين من المسجد الأقصى لفترات تتفاوت بين أسبوع وستة أشهر قابلة للتجديد. فيما تسمح باقتحامات قطعان المستوطنين للمسجد وأداء طقوسهم في ساحاته.
التفاصيل في سياق الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف