أمريكا وفشل الحصار على إيران

الأحد ٠٧ أغسطس ٢٠٢٢ - ٠٣:١٢ بتوقيت غرينتش

أكد الدبلوماسي الايراني السابق د.هادي أفقهي ان الولايات المتحدة الامريمكية تحاول مستميتة من أجل عزل ايران في ظنها انها يمكن أن تقوم بهذه الخطوة لتتقي شر ما يسمونه التوسع الايراني ومفاهيم الثورة الاسلامية، في حين انها تفشل في كل مرة وهي ليست في زمن جو بايدن.

العالم قلم رصاص

وفي حوار مع قناة العالم ببرنامج" قلم رصاص " أشار أفقهي الى أنه منذ انطلاق الثورة الاسلامية في ايران حاول الامريكيون في زمن كارتر وجورج بوش الاب والابن واوباما وخصوصا أن ترامب قد أضمر العداء لايران بشكل فظيع وفج وحتى يومنا هذا يعلمون انه اذا لم تعزل ايران ستتضرر المصالح الامريكية في المنطقة برمتها.

وأضاف افقهي اذا لم تعزل ايران فلايستطيعون القضاء عليهم فيجيب العزل الخصم ثم القضاء عليه فاذا لم تعزل ايران فسيتوسع نهج الشهيد قاسم سليماني الذي اصبح مدرسة جهادية تحررية ثقافية دينية واجتماعية فاذا لم تعزل ايران ستؤثر الثقافة الايرانية الثورية الاسلامية على شعوب المنطقة وعلى حكام المنطقة وسيغيروا معادلاتهم.

ويرصد برنامج " قلم رصاص "ما كتبه مجلة ستيت كرافت الأمريكية تحت عنوان:"لكل يفهم ضرر عزلة ايران باستثناء أمريكا"، حيث قالت:" العديد من الحكومات في الشرق الاوسط تخلت عن الاستراتيجية غير المثمرة لعزل ايران وعلى الحكومة الامريكية أيضا التخلي عن استراتيجيتها غير المثمرة في اجبار ايران على زيادة قدراتها".

وأضافت الصحيفة:"نهج أمريكا المعتاد في العقود القليلة الماضية كان زيادة عزل ايران لكن هذا الشعور بالعزلة قد يوقف رغبة ايران في وقف التصعيد والتعاون الاقتصادي ويدفعها نحو سياسات غير مرغوب فيها".

كما سلط البرنامج الضوء على ما كتبه الباحث الامريكي في معهد امريكان انتربرايز مايكل روبين مقالا تحت عنوان:"يجب على بايدن اضعاف القدرات الايرانية النووية"، حيث قال :"قام الرئيس جو بايدن أثناء زيارته لـ"اسرائيل" الشهر الماضي بتوقيع "اعلان القدس" الذي يعد باستخدام جميع عناصر قوتها الوطنية لحرمان ايران من امتلاك سلاح نووي ومع ذلك لا تبدو استراتيجية بايدن أكثر من تخفيف للحظر حتى فيلق الحرس الثوري الاسلامي يسخر الآن من نداءاته للدبلوماسية".

التفاصيل في الفيديو المرفق ..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف