في مقابلة خاصة مع قناة "العالم" ؛

العميد نيلفروشان : سنقوم بالرد على اي جهة تستهدف امن بلادنا

الإثنين ٢٦ سبتمبر ٢٠٢٢ - ٠٤:٥٧ بتوقيت غرينتش

قال نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية لشؤون العمليات عباس نيلفروشان ان الشعب الايراني وفي ظل عقيدته الراسخة وقدرته الايمانية شكل جبهة المقاومة ضد القوى العظمى ابان الحرب المفروضة.

العالم - ايران

واضاف العميد نيلفروشان في مقابلة خاصة مع قناة العالم ضمن برنامج "من طهران " ان التجربة التي حصلنا عليها من الحرب المفروضة ستكون قاعدة لنا لسنوات طويلة، وقد العميد نيلفروشان: تعلمنا من فترة الدفاع المقدس ان نقف ونعتمد على انفسنا.

واضاف : الدفاع المقدس اثبت لنا ان المقاومة والشهادة بامكانهما ان تحافظان على سيادة البلاد ، والتهديدات لا يمكنها ان ترهب الشعب الايراني.

واشار الى ان الشعب الايراني اكتسب تجربة كبيرة من خلال الحرب وقال : اثبتنا للعدو والصديق اننا مقاومون وصامدون ونقف دفاعا عن قيمنا.

وفي جانب اخر من المقابلة لفت العميد نيلفروشان الى ان حرس الثورة الاسلامية يبحث عن الانجازات التي تمنحه القوة والقدرة وقال : في المجال البحري لدينا قدرات كبيرة جدا في الزوارق التي تتمتع بالسرعة الكبيرة ، التكتيك البحري لنا يقوم على اساس الزوارق الخفيفة وشبه الثقيلة.

وفيما يخص القدرات الصاروخية قال نائب قائد حرس الثورة الاسلامية لشؤون العمليات: صواريخنا البالستية اليوم تستطيع ان تخرق عمق المحيطات وتصيب الاهداف بدقة، و لدينا قدرات كبيرة عرضناها للعيان ليست اغراقا وقد اثارت دهشة العدو .

وشدد على انه لن نتوانى في الافصاح عن قدراتنا وانجازاتنا الجديدة ولن نتوانى في الدفاع عن النظام الاسلامي بكل ما اوتينا من قوة واضاف : في موضوع قدراتنا الصاروخية لم نتفاوض مع احد بخصوصها ولن نتخلى عن قدراتنا الصاروخية.

واشار الى ان ايران وصلت الى مرحلة اجبرت فيها الاعداء على التوقف عن استهدافها في البحر وغيرها من الاماكن واوصلت رسالة لهم ان ردها سيكون واضاف : بات الاعداء يعرفون النظام الصاروخي الدفاعي في ايران جيدا.

وتابع : نواصل تصنيعنا للمسيرات والصواريخ، ونقوم بطوير قدراتنا الدفاعية بشكل متواصل.

وحول الاشتبكات الحدودية التي تحدث بين البلدان المجاورة لايران قال نائب قائد حرس الثورة الاسلامية لشؤون العمليات : لن نقبل باي تهديد من قبل اي دولة على حدودنا.

وحول قصف مقرات الزمر الارهابية في شمال العراق قال : ابلغنا سلطات كردستان العراق باننا سنقوم بالرد على اي جهة تستهدف امن الجمهورية الاسلامية.

واشار العميد نيلفروشان الى اننا نقوم بمراقبة دقيقة لكل المواقع التابعة للكيان الصهيوني قرب حدودنا وسنرد على اي تهديد في الوقت المناسب واضاف : نؤكد دائما على حسن الجوار ودولة اذربيجان تربطنا بها علاقات على مختلف الصعد، لكن ينبغي التنويه الى ان العالم اليوم لا يقبل التغيرات الجيوسياسية، والافضل العودة الى طاولة الحوار والمفاوضات لحل الخلافات السياسية .

داخليا وفيما يخص اعمال الشغب التي شهدتها البلاد قال العميد نيلفروشان : من قام بخلق الفتة في البلاد تم التعرف عليه سواء في الداخل والخارج، والتظاهرات التي خرجت تأييدا لنظام الجمهورية الاسلامية افشلت كل المخططات التي يخطط لها الاعداء.

واشار الى ان القوى الاستكبارية دخلت الى افغانستان والعراق ودول الخليج الفارسي ولم تحصد شيئا سوى الاضرار وقال : امريكا تعجز عن مواجهتنا وكل خططها تنهار امام صمود الجمهورية الاسلامية.

وفيما يلي النص الكامل للمقابلة :

العالم :

نبدأ بالحديث عن الدفاع المقدس حيث تعيش الجمهورية الاسلامية الذكرى الـ35 لهذه الحرب المفروضة وما يعرف بالدفاع المقدس ومقاومة الشعب الايراني في هذه الحرب، ما هي الأسباب والدوافع التي دفعت حزب البعث لشن هذه الحرب؟

العميد عباس نيلفروشان:

نريد أن نشير الى أن أسباب الحرب يجب علينا أن نناقشها برؤيا أوسع بالنسبة لحدث معين، أن نظام البعث قام بشن الحرب على ايران لماذا حدثت الحرب؟ ولماذا وبعد 4 عقود مازالت آثار الحرب مستمرة؟ اذا اردت أن اتحدث بإيجاز عن ذلك استطيع القول أن الثورة الاسلامية وانتصارها وانتصار الشعب الايراني بقيادة الامام الراحل الامام الخميني قدس سره كانت قد ألغت النظام القطبي في العالم وانهارت بعدها القدرات في الشرق والغرب لذلك كان من الطبيعي أن الشعب الايراني أن يرفع شعار" لا شرقية ولا غربية" وأن يخرجوا من المعسكر الغربي ولا يلتحقوا بالمعسكر الشرقي.

الظروف في ذلك الوقت اذا كنتم تتذكرون في ذلك الوقت لم تكن هنالك حرب بشكل حقيقي وكان مستوى الخصام في حدود الاشتباك لكن وبتدخل الدول الكبيرة الغربية والشرقية ومقارنة بقدرتها طبقا لحلف الناتو اصبحت الحرب اعمقا وأكبر بالنسبة لمستوى الاشتباك في المنطقة كمنطقتنا وان المنطقة كان بعضها يخضع للمعسكر للغربي أو الشرقي لذلك فان القوى العظمى كانت ستشتبك مع بعضها. الثورة الاسلامية أتت وألغت هذه الأطر والمشكلة الأولى التي حدثت هي أن الاختلاف كان حول المصالح في المنطقة حيث توجد مصالح الولايات المتحدة الاستراتيجية في المنطقة التي كانت تعتمد على السعودية بشكل كبير.

الجمهورية الاسلامية والثورة الاسلامية ألغت هذه الاساسات وان المصالح الاقتصادية تعرضت الى الخطر والضغوط، والاميركيون كانوا يحاولون العودة الى المكانة السابقة لهم في البدء قاموا بتخطيط كبير الا انهم بدؤا بإثارة الفتنة والاختلافات في الداخل وحركوا حركة النفاق التي تجلت في ذلك الوقت بمنظمة المنافقين التي بدأت بنشاطات ارهابية في البلد واطلاق الرصاص وايجاد الرعب والوحشة والخوف في البلد حيث كانوا يغتالون أي شخص يرونه حيث أحدثوا الفتنة في شمال البلاد، واوجدوا الفتنة ايضا في جنوب البلاد بين العرب في خوزستان وروجوا لفكرة الانفصال في كردستان أيضا.

ان الشعب الايراني قام بالثورة ووقف داعما لها ووقف من أجل حمايتها وواجه كل هذه المؤامرات وبالتالي صدام لانه كان يريد السيطرة في المنطقة وبهذه الأوهام التي اراد أن يقوم بها في المنطقة ويسيطر فيها على المنطقة حيث قام بهذه الحرب، والاعتداء على ايران، حيث بدأت هذه الحرب واستمرت لمدة 8 سنوات، وكل الدول الغربية حتى الاتحاد السوفيتي، لاننا خالفنا الاعتداء على افغانستان، وساعدناهم ورفعنا شعار الاستقال والحرية، لذلك الاتحاد السوفيتي وقف مع الغرب ضد الثورة الاسلامية، بالتالي الثمان سنوات من الدفاع المقدس والصمود الشعب الايراني، انتهت بالنصر على نظام صدام.

العالم:

اليوم عزم الشعب الايراني بالدفاع عن الاسلام وعن الوطن ومنذ الحرب المفروضة على ايران حتى يومنا هذا، هذه العزيمة لم تنخفض بالعكس زاد الشعب الايراني اصرار وبالدفاع عن حياض هذه الجمهورية الاسلامية عن الوطن برأيكم ما سر ولاء الايرانيين للاسلام وللجمهورية الاسلامية وبهذا الشكل؟

العميد نيلفروشان:

الشعب الايراني على اساس العقائد والعقيدة الاسلامية الراسخة ومن خلال تلبية الدعوة لقائد الثورة وكل رسائل الحرية والتقدم والمواجهة والمقاومة التي هزمت نظاما ملكيا دام لألفين وخمسين سنة، الشعب الايراني بقدرته وبرغبته شكل جبهة المقاومة ووقف في حرب لمدة 8 سنوات وبيد خاليةـانا اتذكر في ذلك الوقت عندما كنت شاب في الرابعة عشر من العمر اردت اذهب الى الجبهة لم يسمحوا لي كان سني صغير جدا وعمري، ذهب وصورة لنفسي بطاقة شخصية اكبر من سنتين للمشاركة في الحرب، لم يكن هناك ملابس عسكرية كانت الاسلحة قليلة وكنا نحارب بايد خالية، كنا نتدرب لاسبوع فقط للالتحاق بالحرب، وكنا نخض للحظر من قبل القوى العظمى لكن صمدنا وقمنا بتصنيع الاسلحة المتطورة والتجربة التي كنا نملكها والتي حصلنا عليها من هذه الحرب غير قليلة. وانا واثق ان هذه التجربةالتي حصلنا عليها من الحرب ستكون قاعدة لسنوات طويلة من للصمود والثبات لهذه الثورة لهذا البلد. نحن لدينا الكثير من القدرات في الكثير من المجالات، العسكرية، الصحية والعلاجية، واكثر المجالات تطورت، وذلك الصمود الذي اكتسبانه في السنوات الثمانية للدفاع المقدس، تعلمنا ان نقف ونعتمد على انفسنا وهذا الاكتفاء الذاتي تعلمناه من تلك الحرب.

العالم:

قيادة الامام الخميني الراحل قدس سره للدفاع المقدس ووصولنا الى وقتنا الحالي قيادة اية الله خامنئي لسفينة الثورة في العاصف الحالي كيف يتم التقيم والمقارنة بين الفترتين والمرحلتين؟ ماهو المنعطف التي شكلته الحرب المفروضة وصولا الى المرحلة ويومنا هذا وبالتالي كيف تجاوزت ايران فعلا كل هذه التحديات؟

العميد نيلفروشان:

في الحقيقة قيادة الامام الخميني الراحل قدس سره للدفاع المقدس كانت قيادة شخصية وذاته الناس كانوا يقتدون بالامام بكل اركان الدين ويقلدونه في كل اركان الدين، في الدفاع المقدس ايضا كان من الطبيعي ان يقتدوا بالامام، الشعب وثق علاقته وارتباطه بالامام بشكل مباشر وهذه العلاقة تعمقت الى الحد الذي كان الشعب مستعد ان ينفذ كل اوامر الامام القائد في ذلك الوقت وكانوا يتسابقون من اجل الشهادة تنفيذا لامر القائد.

وبعد ذلك قيادة اية الله سيد على خامنئي(دام ظله) استمرارا لهذا المكتب وهذه السفينة منذ بداية الثورة كان الى جانب الامام وكان يتابع هذا المسير مرحلة مرحلة، وفي الحرب كان من قادة الحرب وكان من حملة لواء الدفاع المقدس وكل اركان الدفاع والجهاد كان على دراية بها وكان على علم بكل رؤى الامام وكان قد تربى في مدرسة الامام، لذلك لم يكن هناك اي نقص ولم يكن هناك اي اختلاف في الرؤى، رؤى الامام ورؤى القائد منذ بداية ثورة الامام وحتى يومنا هذا، لأن النشأة والجذور لقيادة الامام بدأت من تعاليم الدين الاسلامي الحنيف والقرآن الكريم، وكلا المسيرين هما تحت لواء هذا المكتب الاسلامي. لكن القسم الثاني من سؤالكم وهو الخبرات التي اكتبستها الجمهورية الاسلامية من سنوات الدفاع المقدس والمنعطف الذي شكلته الحرب للجمهورية الاسلامية.

فالدفاع المقدس كان تجربة كبيرة لنا ولاعداءنا، لنا كانت هذه التجربة هي ان المقاومة والمقاومة فقط يمكنها ان تحفظ البلاد، المقاومة والوقوف والتصدي، لا يمكن تحديد المصير وتعينيه الا بالمقاومة والوقوف والصمود والشهادة هي التي تحفظ سيادة البلاد نحن في فترة كانت يدنا خالية اعتمدنا فيها على قدرة الله سبحانه وتعالى وبحماية ودعم الشعب الايراني قمنا بخوض الحرب وادارتها وانتصرنا فيها. والدرس الذي قدمته الحرب للعدو، بانه ادرك ان الشعب الايراني ليس شعبا يخضع للتهديد او التخويف او الارهاب الشعب الذي لا يمكن ان يتجاوز عن اعتداء بهذه السهولة وليس شعبا لا يبحث عن حقه.

اليوم اي دولة تحاول الاعتداء على بلادنا ستواجه سؤالا اولا ، هو رد الفعل الايراني او رد الفعل الشعب الايراني ماذا سيكون هذا الشعب الذي رغم كل الضغوط خاض حربا لثمان سنوات متنصرا ولم يتركها، يعني من يعتدي على بلدنا يجب ان يعاقب ويتحمل الرد ويقدم الغرامة لعتداءاته. الشعب الايراني اكتسب تجربة كبيرة من خلال الحرب، شعبنا صمد ووقف واليوم العدو يعرف انه اذا اراد ان يعتدي على بلادنا فانه يعرف متى يبدأ لكنه لا يعرف من ومتى ينهي الحرب، نحن وقفنا حتى حصل صدام على عقابه ونحن وقفنا حتى اضعن الاعداء لحقوقنا ومطالبنا، نحن اثبتنا للعدو والصديق في تلك الحرب اننا مقاومون وصامدون ونقف دفاعا وذودا عن قيمنا ومعاييرنا التي قامت من اجلها الثورة الاسلامية، نقدم الشهداء ولا نقبل الذلة.

العالم:

حضرتك النائب العالم لحرس الثورة الاسلامية لشؤون العمليات، من الدفاع المقدس الى الانجازات التي حققها حرس الثورة الاسامية، اليوم نتحدث عن أهم عناصر القوة التي ترتكز عليها الجمهورية الاسلامية الايرانية والتي يخشاها العدو، فما هي اهم وابرز الانجازات التي حققها حرس الثورة الاسلامية واهمية هذه الانجازات؟

العميد نيلفروشان:

الدفاع المقدس كان تجربة ستستمر في دعم الثورة الاسلاميةـ انا تحدثت في بداية حديثي عن الدورس والعبر التي حلصنا عليها من خلال الحرب في المقاومة والصمود والبسلالة، لكن في هذا الجزء اريد ان اتحدث عن الانجازات باسهاب.

نحن في حرس الثورة الاسلامية نبحث عن الانجازات التي تمنحنا القوة والقدرة، وبشكل يومي نتابع هذا الموضوع، وهو الموضوع الذي يعتبر قدرة ونصرا لحرس الثوري، وفي كل المراكز البحثية والتنفيذية يتم هذا الامر، في المجال البحري لدينا قدرات كبيرة جدا في الزوارق، اليوم من خصائص الزوارق السرعة في خوض قمار البحر، وهذه الزوارق تسير بسرعة كبيرة جدا وتبحر بسرعة جدا.

وكذلك البنية التحتية بشكل متراكم، وفي بعد تكتيكي نحن استراتيجيتنا البحرية هي الزوارق البحرية الخفيفية ومنها زوارق الشهيد سليماني وهي تبحر في البحر وفي سواحلنا تحافظ على قدراتنا وسيادة مياهنا، ولكن التكتيك البحري لنا هو على اساس الزوارق الخفيفة، والشبة الخفيفة والثقيلة وفي البنية التحتية والغواصات مع ان الاستراتيجيات التي انجزناها كثيرة لكن الاساس في مواجهتنا هي الانجازات الخفيفية المقاومة لمنظمة الرادار، التي لا يستطع العدو ان يواجهها بسهولة، هذه الاستراتيجية والمحور الاساس من انجازاتنا في البحر، الصواريخ، صواريخنا اليوم تستطيع ان تخرق عمق المحيطات، الصواريخ البالستية التي تعمل في البحر وتستطيع ان تستهدف سفن الاعداء في 1000 او 2000 كيلومتر قبل ان تدخل في منطقة الاشتباك تصيبها بدقة، في المجال البحري كذلك هناك تنمية وتطور كبيرين، نحن على حافة الوصول الى العلوم المتطورة في هذا المجال، هذا جزء من الخبرات التي حصلنا عليها في المجال البحري، وكذلك هناك اقسام اخرى وانجازات اخرى قمنا بها واستعرضناها في السنة الاخيرة، هناك قدرات كبيرة، نحن عرضناها للعيان، وعرضنا بعض الاقسام التي في الحقيقة ليست اغراقا لكنها حقيقية بحيث اندهش العدو منها، هذه القدرات التي سيواجهها الاعداء في الاشتباكات المحتملة في المستقبل القادم هذه الامور لا اريد ان اشير اليها فقط للاعلام لكنها حقائق وواقع موجود في هذا المجال.


العالم:

حضرة العميد الا تخشون من ابراز انجازاتكم العسكرية في هذه المرحلة الحساسة والدقيقة لاعتبارات سياسية وجيوسياسية واستراتيجية في المنطقة؛ الا تخشون من ابراز هذه الانجازات العسكرية وتحديداً أمام العدو؛ ام اليوم ما خفي أعظم من ناحية هذه الانجازات لحرس الثورة. هذا أولاً، ثانياً كيف لكم ان تنقلوا هذه الانجازات وهذه التجربة ان تضعوها في خدمة الامة العربية والاسلامية وتحديداً لمحور المقاومة؟

العميد نيلفروشان:

نحن وبموازات الحفاظ وتطوير الاستعدادات الحربية، لن نتوانی لحظة واحدة في الافصاح والاعلان عنها، نحن يومياً نبحث عن القدرات وتنمية وتطوير هذه القدرات ويومياً نقوم بتكرارها وتطويرها والقدرة تتضاعف يوماً بعد يوم مع انجازاتنا الجديدة ومنتجاتنا العسكرية الجديدة للحفاظ وللدفاع عن الجمهورية الاسلامية، لانمزح مع احد ولن نأخذ اذناً من احد؛ سنقوم بالدفاع عن الجمهورية الاسلامية والنظام الاسلامي بكل ما اوتينا من قوة بدعم من شبابنا الذين تربوا في هذه المدرسة، مدرسة الثورة الاسلامية. نحن دائماً وابداً نطور هذه القدرات العسكرية في جامعاتنا العسكرية واذا كان هناك ضرورة فبأمر واحد من القائد نستعملها كلها.

العالم:

طيب، حضرة العميد، بشكل سريع نوجز أبرز وأهم هذه الانجازات ونربطها طبعاً بواقعنا الحالي، تحديداً فيما يتعلق بالاتفاق النووي، لانه دائماً هناك من قبل المحور الغربي والاميركي تحديداً موضوع أي نقاش وأي تقدم في موضوع الاتفاق النووي دائماً يربط هذا الموضوع بالقدرات الصاروخية ودائماً هناك محاولة لاطباق الحصار علی الجمهورية الاسلامية الايرانية وعرقلة أي تقدم في هذا الاتفاق لأنهم دائماً يربطونه بموضوع القدرات الصاروخية وايران كانت دائماً تقول بأن هذا الموضوع غير قابل للنقاش وغيرقابل اقحامه في الموضوع النووي وبالتالي كيف يمكن فعلاً اليوم ان تمضي ايران قدماً في موضوع تطوير القدرات الصاروخية وتفصل هذا الامر عن موضوع الاتفاق النووي حتی لاتتهم في نهاية المطاف انكم انتم من عرقلتم الاتفاق بتطويركم لقدراتكم الصاروخية.

العميد نيلفروشان:

الحقيقة الموضوع النووي موضوع سياسي وأنا لن أخوض فيه؛ نحن وفيما يتعلق بقدراتنا الصاروخية لن نتحاور مع أحد، نحن لن نخلع سلاحنا بأيدينا، هذه الفكرة الباطلة التي يتصورها الاخرون، هذه فكرة غيرمطروحة نحن حصلنا علی تجربة كبيرة لسنوات نحن حتی فيما يتعلق بالاتفاق النووي السابق وكل الضغوطات التي تعرضنا لها فيما يتعلق بموضوع القدرة الصاروخية لم ينجحوا في أي خطة ما استطاعوا ان يصلوا اليه في الاتفاق النووي هو ما توصلوا اليه لكنهم ادركوا وايضاً نحن عرفنا اننا لن نناقش أي طرف عن موضوع قدراتنا الصاروخية ومسيراتنا لن نتحدث مع أحدث ولن يكون هناك نقاش مع أي أحد حول هذه المقدرات العسكرية للجمهورية الاسلامية وسنعمل علی الحفاظ عليها.

العالم:

انا كما أشرت منذ قليل سأشير بعجالة الی أبرز النقاط، علی المستوی البحري توقفت الحرب المسماة بحرب السفن منذ ثلاث سنوات تقريباً، رفعت "اسرائيل" بوقتها الراية البيضاء واستسلمت ولم تعد تهاجم السفن الايرانية، ما الذي حدث؟

العميد نيلفروشان:

نحن في أكثر المجالات التي قام بها الكيان باستهدافنا وأراد أن يعرض امن المنطقة للخطر وصلنا الی مرحلة اجبرنا فيها الاعداء الی التراجع عن مواقفه واعتداءاته في البحر والمناطق الاخری. وهذا الموضوع ادركه هذا الكيان بشكل صحيح انه اذا استمر في اعتداءاته في البحر فان عليه ان يری نهاية سفنه بعينه وسيعرض اقتصاده للخطر، لانه يعتمد 80 بالمئة علی البحر لذلك فإنه سوف يدمر، "اسرائيل" التي تقتل الاطفال يومياً لاتعرف سوی لغة القوة، وفي أي مجال اذا شعرت انها فشلت فانها ترفع راية الاستسلام لذلك فانها وصلت الی هذه النتيجة وادركت بأنها يجب ان تتخلی عن سياسة الاستهداف والاعتداء والقرصنة البحرية ضد الجمهورية الاسلامية.

العالم:

علی المستوی الصاروخي حضرة العميد يبدو ان القدرات الصاروخية الايرانية أصبحت اليوم تشكل تهديداً حقيقياً للكيان الاسرائيلي، هناك قلقاً حقيقياً من هذا الموضوع، لأنه حتی يضاف الی موضوع الجمهورية الاسلامية الايرانية ايضاً هناك صواريخ تحيط هذا الكيان من كافة قوی ودول محور المقاومة ولكن هذا الكيان اليوم يسعی الی تغيير الصورة الاعلامية ربما لمصلحته ويريد ان يخبر العالم بأنه هو اليوم المسيطر علی الجغرافيا العسكرية ميدانياً، ما ردكم حضرة العميد علی هذا الموضوع؟

العميد نيلفروشان:

انا اليوم وأكثر من السابق أری ان هذا الكيان اصبح الی زوال، هذا الكيان، ولمواجهة اندثاره وفشله يحاول التوسل بالبروباغندا والحرب النفسية عبر الاعلام في المجتمع الغربي خاصة والتي يملكها لذلك يقوم بهذه الحرب النفسية، هذا الكيان اليوم بذل كل جهده لاعادة الانسجام الداخلي الذي فقده في داخل الكيان، كل المشاكل التي تعرض لها عسكرياً وحتی في الداخل سياسياً واجتماعياً، كل ازماته في الداخل يحاول السيطرة عليها، يحاول السيطرة علی هذه الحكومة المزورة والغيرقانونية، ولذلك فإن الفضاء الذي يحاول ان يوجده من خلال هذه الحرب النفسية والتي لاتملك أي أهمية عسكرية لذلك ومن جانب اخر، فان النظام الصاروخي الدفاعي لايران وقوته عليكم ان تعرفوا ذلك من خلال الاعداء وتقييم الاعداء له في الشهرين الاخيرين كان هناك تقييم في وسائل الاعلام عندما قامت سنتكام بالاذعان لقدرة ايران الصاروخية وعندما يكون مركز التجسس في دول الجوار ويحدد هذا المركز ويقوم الحرس باستهدافه بدقة هذا يدل علی قدرة ايران علی تحليل المعلومات والمواقف وايضاً قوة الجمهورية الاسلامية في السيطرة علی المواقف وكذلك ما حدث في اربيل مثال علی ذلك، فإنه قرار مماثل.

العالم:

طيب علی المستوی الجوي اخبرونا حضرة العميد عن قدرات ايران في مجال المسيرات والی اين وصلت ايران في هذه المرحلة من الصناعات؟

العميد نيلفروشان:

عن المسيرات، ايضاً اريد ان اقول انكم عليكم ان تسمعوا ذلك من الاعداء واعترافاتهم بصراحة ان نظام المسيرات الايراني اوجد خللاً حقيقياً في المجال العسكري والاقليمي بالنسبة للأعداء. نحن في تقنية المسيرات وصلنا الی مرحلة العلوم الحديثة في الانتاج وتصنيع المسيرات الحديثة والذكية ووصلنا الی قمة هذه التقنية وليست هناك أية حدود لنتوقف عندها في صناعة المسيرات حسب حاجة البلاد لها والنظام الدفاعي والعملياتي لنا فانه ليس هناك أي مانع، هذه التقنية وفي مجال الصناعات العسكرية فانها متطورة جداً ومستمرة.

العالم:

طيب، حضرة العميد من الانجازات البحرية الجوية الصاروخية، ادخل معك ايضاً الی الانجازات الميدانية لحرس الثورة هنا اسمح لي ان اسألكم كنائب لشؤون العمليات للقائد العام لحرس الثورة الاسلامية، ألم يحن الوقت حضرة العميد لكم ان تقدموا لنا معلومات ابرز عن الهجمة الصاروخية عن الهجمة الصاروخية علی مقرات الكيان الصهيوني في أربيل؟

العميد نيلفروشان:

في الحقيقة اعلنا سابقاً اننا لن نسمح ابداً لوجود أي تهديد يهدد بلادنا في أي نقطة حول البلاد، اعلنا ذلك للجميع دائماً نمد يد الصداقة لجميع الدول المجاورة، كل الاحباء الذين نتعايش معهم في المنطقة ويتعايشون معنا بشكل سلمي نحن لن نقبل أي تهديد من قبل أي دولة بالقرب من حدودنا واليوم ايضاً خطواتنا ايضاً في غرب البلاد من المؤكد انكم سمعتم الاخبار اننا قصفنا مواقع ومراكز الاعداء التي تختلف مع نظرتنا الاستراتيجية نحن نحترم اصدقائنا في الاقليم والمنطقة ونحترم التعاون بيننا وبين هذه الدول واعلنا لهم اننا سنرد علی من يقوم بدعم هذه المواقع التي تستهدف الجمهورية الاسلامية، نحن وبشكل ودي اعلنا للجميع وفي هذين اليومين الاخيرين هناك محاولات لاستهداف البلاد واثارة الفتنة والشغب في البلاد وعدم الاستقرار من شمال غرب البلاد وفي بعض هذه المناطق في شمال غرب البلاد تم اعتقال هذه العناصر واجبرنا علی الدفاع والرد وقصفنا المناطق الحدودية...

العالم:

تتحدث عن هذه الايام.. وهذا اليوم تحديداً.. صحيح.. بأن هناك استهداف علی كل حال لمناطق مجاورة لكردستان، هناك عمليات صاروخية مدفعية ثقيلة لايران يتم الاعلان بأن المستهدفين لهذه الهجمات هم الانفصاليين الأكراد.. طالما تطرقنا الی هذا الموضوع حضرة العميد، هل الموضوع مجرد رد فعل علی حدث ويحدث اليوم في ايران أم هناك ربما سبب اخر؟ بإيجاز حول هذه النقطة لو سمحت..

العميد نيلفروشان:

فيما يتعلق بالتهديدات التي تحدث في المناطق الحدودية للجمهورية الاسلامية انا اعلن اننا بأي شكل من الاشكال، لن تخضع لها الجمهورية الاسلامية ولن تقبلها وأي تهديد كالتهديد الذي حدث من اربيل لمواقع التجسس الصهيونية في اربيل ومناطق غلازرده والتي كانت في اليومين الاخيرين قد تعرضت للاستهداف لن تقبل بها الجمهورية الاسلامية نحن سنقوم بالرد وسندافع عن مصالحنا، ومن يستهدف الثورة اين ما كان واينما تموضع وفي اي منطقة لبدء عمليات ارهابية ضد الجمهورية الاسلامية سنقوم باستهدافه. هذه المواقع التي تعرضت للاستهداف كان لها دور كبير في ما حدث من شغب في الايام الاخيرة في البلاد والذي نراه دفاعاً مشروعاً عن انفسنا واخبرنا اصدقاءنا في المنطقة اننا سنقوم بالرد بشكل حازم.

العالم:

أعود سريعاً لما حدث بأربيل باستهداف مقر الموساد في اربيل، حضرة العميد هل ما تم الكشف عنه فعلاً ما كان يجب الكشف عنه او هناك لازال لديكم معلومات لاتريدون الكشف عنها.

العميد نيلفروشان:

لا في الحقيقة وبصراحة اعلنا اننا وفي مواجهة هذا الكيان لن نترك شيئاً غير معلناً نحن سنواجه فعاليات ونشاطات هذا الكيان ويخضع هذا الكيان دائماً لمراقبة دقيقة في الارض المحتلة، نحن نتابع بدقة كل المواقع التابعة لهذا الكيان، ولكن لضروف امنية نحن نحدد الوقت المناسب للاعلان عنها لكننا نتابع بدقة كل نشاطات الكيان ونحدد الوقت المناسب لتوجيه الضربة له، حصلنا علی المعلومات اللازمة ان هذا المركز، مركز التجسس في اربيل كان يدار من قبل الكيان الصهيوني وهو يجمع المعلومات عن منطقتنا الحدودية في شمال غرب البلاد لذلك استهدفناه. وقد اعلنا عدة مرات بأننا لن نقبل بوجود أي مركز للتجسس والمؤامرات قرب حدود بلادنا، ليس هناك أي شئ أخر. في أي وقت نشعر فيه وطبقاً لمعلوماتنا وحسب الوقت المناسب الذي يراه قادتنا فان الرد سيتكرر.

العالم:

طيب، طالما نتحدث عن موضوع الحدود ايضاً عندك علی الحدود الاذربيجانية – الايرانية هناك مؤامرة لتغيير الجغرافيا السياسية حضرة العميد وحدود المنطقة يتم تعقبها من قبل الاذريين كل فترة يتم تحديثها وتجديدها ميدانياً، ما هي رؤية الحرس الثوري والقوات المسلحة الايرانية ايضاً لهذا الموضوع وما هي الاجراءات التي اتخذتموها؟

العميد نيلفروشان:

نحن دائماً نؤكد علی حسن الجوار مع كل الدول المجاورة وكل الدول الصديقة والشقيقة، الحقيقة هناك علاقات تربطنا دينية بأذربيجان ولدينا علاقات تعاون سياسية واقتصادية مستمرة منذ سنوات مع ارمينيا. الحقيقة ما نؤکد عليه بأن موضوعات المنطقة يجب ان تحل عبر الحوار والاخوة وبشکل ودي وعلی طاولة المفاوضات علينا ان لانکون ضحية لمصالح ومنافع القوی الغربية التي تحاول ايجاد حرباً في المنطقة من أجل مصالحها، نحن نقول ان اليوم التغيير الجيوسياسي لايقبل به العالم المتطور اليوم، وان العالم اليوم لايقبل التغييرات الجيوسياسية لانها فقدت معناها لذلک فإن هذه التغييرات لن تکون ثابتة ولن تستقر وليست في مصلحة المنطقة وليست في مصلحة أي بلد وأفضل الطرق للوصول الی الاهداف هي العودة الی الدبلوماسية وطاولة الحوار وانا کخبير بالامور الاستراتيجية اری انه للاسف بعض الدول الغربية في خارج المنطقة يحاولون ان يصادرون الفرصة الدبلوماسية والحوار الدبلوماسي من هذه الدول، لکنهم عليهم ان يعودوا الی طاولة الحوار وحسن الجوار وعلاقات الاخوة.

العالم:

حضرة العميد قبل ان ادخل واختم هذه الحلقة معک بموضوع ما يجري اليوم في ايران، بقي لدي سؤال حول ما يجري في سوريا بين حين والاخر، لأن الاحتلال الاسرائيلي يدعي بأنه يتم ضرب مصالح ايران ومحور المقاومة في سوريا ودائماً تعلن ايران بأن هذه الادعاءات غيرصحيحة ولاأساس لها من الصحة، کيف تردون علی الرواية الاسرائيلية في هذا الموضوع هذا اولا، وثانياً کيف يجري التعامل فعلاً مع هذه الاستهدافات؟

العميد نيلفروشان:

ما يحدث في ايران موضوع داخلي وليس له علاقة بالخارج أبداً والشعب الايراني الکبير وهذا التطور وهذه القدرة يملکها حتی يمنع اي تدخلات اجنبية في البلد وبعض الدول التي حاولت ان تستغل هذه المرحلة لترکب موجة هذه المرحلة ولتستثمرها لکن علی الرغم من کل المحاولات، الکيان الصهيوني اعلن ليلة أمس ان ايران احتوت هذه المرحلة وهذا خير دليل علی احتواء ايران لها. الحقيقة من المؤسف نحن ايضاً نأسف وفي أي مکان من العالم يحدث مثل هذه الاحداث أو تحدث حادثة لأي مواطن فان رئيس الجمهورية يقول بالاتصال بعائلة هذه السيدة رئيس السلطة القضائية، رئيس البرلمان، هذا المستوی العالي من الديمقراطية في البلد في الجمهورية الاسلامية وهذا يدل علی المتابعة الجادة لهذا الموضوع، الجميع يعلم ان ما حدث ليس له علاقة بحادثة وفاة هذه السيدة وفي الغالب وفي اطار الحرب من قبل الدول الاستکبارية ضد الجمهورية الاسلامية الوقائق والدلائل والاعتقالات تدل علی ان هذه الامور کانت منسقة لدخول البلد من التيارات المختلفة وهناک دلائل سيعرفها العالم خلال الايام القادمة وسيعرفها الشعب الايراني الحمد لله اليوم انا هنا الاوضاع في البلد مستقرة والشعب الايرانية العظيم قد تخطی مرحلة القلق لذلک فاننا نحن، علی سبيل المثال انا وانت بشر الخطوات الاولی تحرک احساس الشعب لکن الشعب دائماً يتمايز عن العدو ودائماً يفرز نفسه عن العدو والذين قاموا بخلق هذه الفتنة وأرادوا خلق التوتر في البلد وحرق الاموال العامة واستهداف الاموال العامة واحرقوا سيارات الناس في الشوارع في اي نقطة من العالم يحدث مثل ذلک، تم حصر هذه الامور والتعرف علی الذين قاموا بذلک في الداخل والخارج ومن قاموا بتشجيع هذه الفعاليات سيدفعون الثمن اليوم انا هنا والحمد لله ان الشعب الايراني وبتلک المسيرة الثورية والفطنة الکبيرة التي اثبتوها من خلال المسيرات في کل الشوارع في کل اقصی نقاط الجمهورية الاسلامية التي وقفوا فيها والتي رفعوا فيها وجددوا فيها البيعة افشلوا فيها کل الخطط وکل الامال الاستکبارية وامال الکيان الصهيوني دفنوها الی الابد.

العالم:

حضرة العميد باختصار نختم علی کل هذه الحلقة معک وانطلاقاً مما اشرت حضرتک هذه الصورة اليوم التي هي عليها الجمهورية الاسلامية هذه الصورة التي عليها الجمهورية الاسلامية الايرانية ان کان موقعها علی المستوی الاقليمي والدولي، الانجازات العسکرية والعملية علی عدة مستويات اليوم التي حققتها الجمهورية الاسلامية وصولاً الی الشارع الايراني وهذا الهدوء والامن الذي تنعم به ايران بکل الاحوال هي صورة تضرب اليوم في قلب المشروع الاميرکي والاسرائيلي والغربي وتثبت فشلهم لحصار ايران ولکن لازال العدو يعول علی فتيل ما وبالتالي هذه التظاهرات اليوم واحداث الشغب التي حدثت وتحدث هذه الايام من عمليات تخريب وقتل وغيرذلک کيف تصفون ما حدث والی اين تتجه الامور؟ يعني حدثني بصراحة عن هذا الموضوع وباختصار لو سمحت؟

العميد نيلفروشان:

انا سأتحدث باختصار عن ان القوی الاستکبارية، في العالم وبعد الحروب في منطقة غرب اسيا التي هي قريبة منا، دخلت في عام 2000 الى افغانستان وفي 2003 الى العراق ومن خلال الائتلافات دخلت الى منطقة الخليج الفارسي واوجدت عدة حروب في المنطقة لمواجهة الثورة الاسلامية وصحوة الشعوب الاسلامية. لكنها لم تحصد غير الخسائر والاضرار المالية والانسانية لعدة سنوات، كم من القوات الاميركية قتلت في افغانستان والعراق كم من الاضرار والمادية تحملتها اميركا لكنها اليوم ادركت انها لن تستطع التواجد. بدأت في المنطقة حرب 33 يوما لكنها فشلت اندحرت فيها، اليوم هي تدرك انها لا تستطع مواجهة الشعوب في الحروب، لكن قامت بالتخطيط لمشاريع الحرب الجديدة من خلال الحرب الناعمة والتي استدعت الضرورة بعد هذه الحروب الناعمة ان تدخل الى الحرب العسكرية، الحرب الناعمة تبدأ من الفتنة بين الشعوب ومن خلال الاعلام واثارة الشغب والتوتر حتى تاخذ الاجواء الى ما تصبو اليه. على سبيل المثال في سوريا، المشاريع الاستكبارية بدأت في سوريا من خلال اثارة اعمال الشغب ودخلت الى الحرب الناعمة ثم عندما وصل الامر الى الحرب العسكرية، دخلت الى حرب شبه عسكرية وخلقت التوتر وجوء من الانهدام في البلد بحجج كثيرة مثل استخدام الاسلحة الكيمياوية من قبل الدولة، كل هذه الحجج استعملتها لتدخل في سوريا ولتخلق الحرب دخلت من مرحلة الى اخرى، لكنها اليوم تحاول جاهدة العودة الى مراحل سابقة، هذه المشاريع مطروحة لكل بلدان المنطقة والتي تبدأ من الحرب الناعمة ثم الى آليات الاعلام وشبكات التواصل والقنوات الفضائية وشبكات الانترنت، لخلق اجواء التوتر والحرب، هذه الحرب المركبة التي حاولت ادخالها الى المنطقة وايران، عدة مرات فشلت في ايران لان العدو لا يملك القدرة على ذلك، لذا انا ارى ان الغرب سينهار، والعدو واميركا لا يستطيعون مواجهتنا، والغرب ذلك البناء الكبير سينهار وستسقط شظاياه على من حوله، هذا الانهيار واقع، وستنهار معه اميركا ولا تسطيع مواجهتنا، انهم يراهنون على الزمن ولكنهم لم ولن يستطيعوا ان يهزموا الجمهورية الاسلامية التي ستنتقل الى عهد الامام الحجة عجل الله فرجه الشريف.

العالم:

حرس الثورة الاسلامية وتعقيبا ومتابعة لهذه الاحداث في الجمهورية الاسلامية الايرانية، مما ذكر والمعلومات التي أشير اليها انه تم القاء القبض على من يحرض والمدعوم خارجيا والمؤامرة التي يتم تنفيذها على المستوى الداخلي، اليوم ماذا يقول حرس الثورة للأاعداء المتربصين بالجمهورية الاسلامية الايرانية؟

العميد نيلفروشان:

في اليومين الاخيرين قمنا بالرد، من خلال ردنا في منطقة شمال غرب البلاد، لن تكون هناك مجاملة لن نتنازل، والمجموعات التي تحاول وبالتنسيق مع الخارج، والتي كانت تحاول ان تغذي اعمال الشغب في البلاد، لقد رأيتم كيف كان ردنا في شمال غرب البلاد على المجموعات التي حاولت ان تدخل الى البلد بشكل فرق، لقد سيطرنا عليها وتم استهدافها وان شاء الله في المستقبل وفي هذا المجال دور هذه المجموعات سيضعف، ولن تستطيع ان تستهدف امن واستقرار البلاد، وسنقوم بالاعلان عن هذه المجموعات بوثائق وادلة دامغة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف