الملاحة البحرية في إيران المشاريع والانجازات

الأربعاء ٠٥ أكتوبر ٢٠٢٢ - ٠٦:٤٧ بتوقيت غرينتش

أكد علي أكبر صفائي رئيس منظمة الموانيء والملاحة البحرية في إيران، أن مايهم الجمهورية الاسلامية الايرانية هو توفير أمن الملاحة البحرية، مشيرا الى أن القوة البحرية للجيش الايراني وحرس الثورة الاسلامية يقومون بهذه المهام من أجل توفير الأمن والاستقرار في المنطقة، وتسهيل شحن البضائع في هذه المنطقة.

العالم من طهران

وفي حوار مع قناة العالم ببرنامج" من طهران"، وحول سؤال صفائي فيما يتعلق بموضوع البحار واعتبار ايران من البلدان البحرية المتمتعة بحدود بحرية تصل الى 5800 كيلو متر وحول كيفية استخدام الطاقات وتستثمرها وبرنامج ايران في البحار أكد صفائي أنه فيما يتعلق بالحدود البحرية الايرانية فان ايران لديها 5800 كيلو متر من الحدود البحرية في بحر قزوين وايران لديها حدود مع 5 بلدان في بحر قزوين وهنالك حدود بحرية مع مطلة على الخليج الفارسي.

وفيما يتعلق بنظرة الجمهورية الاسلامية لتجارة البحار في الوهلة الأولى فاننا نعمل على تسهيل التجارة البحرية مع دول الجوار وان تكون هنالك زيادة لعملية التصدير والاستيراد بين ايران وبين الدول المتشاطئة في بحر قزوين وفي الخليج الفارسي وفي الخطوة والمرحلة الثانية لان حقيقة هنالك فيما يتعلق بمكانة ايران الاستراتيجية فان ايران تربط بين دول شرق آسيا وأوروبا ودول غرب آسيا والدول الأوروبية.

ولفت صفائي الى أن هذا الأمر يساهم في تقصير التكلفة والمسافات بين الجانبين وان ايران بإمكانها أن تلعب دورا مهما في هذا المجال وبإمكان هنالك أن تتحول إيران الى بلد لنقل البضائع ولشحنها بين الجانبين.

وأشار صفائي الى أنه في المرحلة الثالثة والموضوع المهم بالنسبة لايران هو توفير الأمن والاستقرار فيما يتعلق بأمن الملاحة وان القوة البحرية للجيش الايراني والقوى البحرية لحرس الثورة الاسلامية يقومون بهذه المهام من أجل توفير الأمن والاستقرار في المنطقة ومن أجل تسهيل شحن البضائع في هذه المنطقة.

وحول كيفية تعاون ايران مع دول الجوار ولاسيما مع الدول المتشاطئة مع إيران لفت صفائي الى أن إحدى السياسات الخارجية المهمة بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية وحكومة الرئيس ابراهيم رئيسي هو ان نزيد من مستوى التبادل التجاري مع دول الجوار وأن يكون ذلك أولوية بالنسبة لنا.

ونوه صفائي الى أنه خلال أكثر من عام مضى فإم الرئيس الايراني والوزراء كان لهم الكثير من الزيارات المتبادلة الى إيران من إيران الى دول الجوار ومن دول الجوار الى إيران وكلان هنالك اجتماع للخبراء في هذا الاتجاه وفيما يتعلق بنظرة الحكومة الايرانية تجاه تنمية وتعزيز التبادل التجاري بين ايران وتلك الدول، فاننا نولي اهمية لهذا الموضوع.



ولفت صفائي صحيح ان بعض الدول عدد سكانها قليل الا أن لديها اجمالي الناتج المحلي في مستوى جيد، وهنالك بعض الدول قد جاء الينا ولديهم كثافة سكانية كبيرة ويساهم في تنمية التبادل التجاري عبر البحار وعبر الموانيء وكان لدينا الكثير من الاجتماعات الجيدة مع الدول المتشاطئة في بحر قزوين على سبيل المثال روسيا وجمهورية أذربيجان وحتى الدول المتشاطئة معنا في بحر قزوين مثل تركيا وتركمنستان وأوزبكستان فكان لدينا الكثير من المباحثات والاجتماعات من شحن البضائع والسلع عبر إيران والى الدول الأخرى.

وأشار صفائي الى انعقاد جلسات مفيدة كانت مع سلطنة عمان وقطر والامارات والهند وباكستان، وتلك الاجتماعات والمحادثات نتج عنها اتفاقيات بين تلك الدول.

ولفت صفائي الى أن هذه التجارة والتبادل التجاري بين إيران وتلك الدول تصب في مصلحة البلدين وهنالك الكثير من البضائع والسلع التي يتم شحنها عبر إيران على سبيل المثال لدينا الكثير من الخدمات البحرية والخدمات عبر الطرق والخدمات عبر خطوط السكك الحديدية بين إيران وروسيا.

وقال صفائي :"لأول مرة قمنا بتوفير خدمة الشحن البحري المباشر بين سلطنة عمان وايران ولأول مرة وفرنا سفن متعددة المهام بين موانيء الجمهورية الاسلامية الايرانية وموانيء قزغستان ومع موانيء روسيا الاتحادية كما أن هنالك طاقة استيعابية جيدة لتنقل البضائع رغم الخطورة البحرية ومن هذا المنبر ندعو المستثمرين للاستثمار في مجال تنمية الاساطيل البحرية والموانيء البحرية في زيادة السفن في بحر قزوين.

ولفت صفائي الى أن بعض الدول الآسيوية شحنت بضاعها الى دول الجوار عبر ايران وان الكثير من البضائع والسلع تصدر الى دول الجوار عبر ايران مشيرا الى نمو الشحن البحري عبر ايران الى 18 بالمئة.

وقال صفائي: لدى ايران عدة خطط لرفع مستوى القدرة الاستيعابية للموانئ منوها الى أن الخطط لرفع مستوى التصدير عبر بحر قزوين خاصة لروسيا طموحة معتبرا لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية تجارب كثيرة للالتفاف على الحظر الأميركي ولفت أنه رغم الحظر الأميركي فاننا قادرون على الحصول على أي شيء نريد.

ونوه صفائي قائلاً: تصدينا بقوة للعراقيل التي وضعتها الولايات المتحدة أمام حرية الملاحة الايرانية موضحا ان ايران ردت على احتجاز اليونان سفينة ايرانية باحتجاز سفينتين يونانيتين بامكان السفن العملاقة أن ترسوا في بعض موانئ الجمهورية الاسلامية الايرانية.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف