المقاومة؛ خيار فلسطيني عام بعد عملية قدس المزدوجة

المقاومة؛ خيار فلسطيني عام بعد عملية قدس المزدوجة
الخميس ٢٤ نوفمبر ٢٠٢٢ - ١٠:٥١ بتوقيت غرينتش

يری خبراء ومراقبون ان عملية القدس المزدوجة تسببت بتخبط في المؤسسة الامنية الاسرائيلية وکشفت عن لجوء جميع الفلسطينيين لخيار المقاومة.

العالم - ما رأيکم

ويقول سياسيون في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ان الاحتلال الصهيوني يرتكب جرائماً وحرباً ارهابية يومية ضد الشعب الفلسطيني علی كل الارض الفلسطينية ولايمكن ان تمر هذه الجرائم مرور الكرام.

ويؤکد سياسيون فلسطينيون ان كل الشعب الفلسطيني بمختلف مكوناته قد أخذ قراره بخيار المقاومة واستمرار ارتكاب الجرائم دون رد فلسطيني ليس سوی وهم اسرائيلي، فإرادة المقاومة هي ارادة متجذرة في وجدان كل الشعب الفلسطيني.

ويوضح سياسيون فلسطينيون ان عملية القدس البطولية هي جزء من حالة المقاومة الفلسطينية الناهضة علی مساحة كل الضفة الفلسطينية والمقاومة لن تقف عند حدود هذه العملية.

ويتوقع سياسيون في الجبهة الديمقراطية مرحلة صعبة أشد ارهاباً ودموياً من قبل الاحتلال، تقابلها جهوزية كبيرة للمقاومة للرد عليها.

فيما يری مختصون بالشأن الاسرائيلي ان العمليات الفدائية الفلسطينية تسببت في انقسامات في المؤسسة الامنية الاسرائيلية.

ويقول مختصون بالشأن الاسرائيلي ان المؤسسة الامنية الاسرائيلية انقسمت الی 3 أقسام، الاول مع استخدام سياسة الاغتيالات والتي أعادها بن غفير وأكدها رئيس أركان جيش الاحتلال.

ويضيف مختصون بالشأن الاسرائيلي ان القسم الثاني في المؤسسة الامنية يرون الحل في عودة اجتياح الضفة الغربية كلها مع الاخذ بالاعتبار موضوع السلطة الفلسطينية وهذا مربك جداً للمؤسسة الامنية.

ويتابع مختصون بالشأن الاسرائيلي ان القسم الثالث مازال يقول ان الشاباك مازال يستطيع ضرب الاهداف وهو بحاجة الی وقت اكثر وترمیم واعادة تدريب عناصره.

فيما يؤكد مراقبون ان هذه الانقسامات جاءت بعد عدة عمليات فدائية فلسطينية هزت المؤسسة الامنية الاسرائيلية التي تعتبر نفسها رابع دولة في العالم بمنظومة السايبر ومنظومة بيغاسوس وكل ما يتعلق بالاجهزة الامنية والاستخباراتية تتمتع بنخب ذات تفوق عالي واذا بها تری نفسها متورطة بفشل كبير.

ويبين مختصون بالشأن الفلسطيني ان عملية القدس المزدوجة ستتسبب بكيل الاتهامات بين الاطراف الاسرائيلية.

ويقول مختصون بالشأن الفلسطيني ان الصهاينة وعبر صحيفة يديعوت أحرونوت أكدوا عدم وجود أي معلومات مؤكدة فيما يتعلق بعملية القدس وهذا ما سيسبب كيل الاتهامات من قبل الاطراف الاسرائيليين الی بعضهم البعض لشعورهم بالتقصير في فرض حالة الامن الذي وعدوا بها المستوطنين خاصة الحكومة المقبلة وعلی رأسهم بنيامين نتنياهو الذي كان يتفاخر أنه سيجلب الامن لهم وان حكومته ستكون أكثر تشدداً وتحقق الامن للمستوطنين.

ويؤكد مختصون بالشأن الفلسطيني ان التشدد لن يجدي نفعاً مع شعب يُحرم من حقوقه، وهذا ما جربه الاحتلال مع الفلسطينيين، فقد اجتاح ارييل شارون قطاع غزة وعندما وصل جيش الاحتلال الی مستوطنة نتساريم في وسط غزة قال شارون ان هذه المستوطنة كتل أبيب ولا يمكن ان نتخلی عنها يوماً؛ لكنه هو نفسه وبعد العمليات المقاومة النوعية التي أذاقت جيشه ومستوطنيه الويلات، جاء ليفكك هذه المستوطنة ويفر من غزة تحت ضربات المقاومة.

ويقول مختصون بالشأن الفلسطيني ان هذا المشهد، يتكرر اليوم في مختلف مدن الضفة الغربية وفي القدس واذا استمرت هذه العمليات سوف تردع أي اجتياح اسرائيلي للضفة الغربية.

ما رأيکم:

  • كیف تقرأ عملية القدس المزدوجة بواسطة عبوتين وسقوط قتلى وجرحى اسرائيليين؟
  • هل شكلت العملية باعترافهم صفعة جديدة للمنظومة الامنية والعسكرية الصهيونية؟
  • ماذا عن خشية الاحتلال من تنفيذ عمليات اخرى واستنفار اجهزته لمنع وقوعها؟
  • ما اهمية ما حصل من ارباك الاحتلال مع مفاوضات نتنياهو لاستعجال تشكيل حكومته؟

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف