رواد شبكات التواصل يعلقون على أهم الأحداث في المنطقة

الأحد ٢٧ نوفمبر ٢٠٢٢ - ٠٧:١٧ بتوقيت غرينتش

تناول رواد شبكات التواصل في العالم الاسلامي أهم الاحداث في المنطقة وعلى رأسها مجريات مونديال قطر 2022.

العالم - هاشتاغ

جابت الجماهير الايرانية شوارع العاصمة طهران وبقية المدن فور انتهاء مباراة ايران وويلز تعبيرا عن فرحتهم بفوز منتخبهم بهدفين دون مقابل ضمن منافسات الجولة الثانية لمباريات المجموعة الثانية بمونديال قطر2022.

وبهذا الفوز حصلت ايران على نقاط المباراة الثلاث، وتقدمت الى المركز الثاني بالمجموعة بانتظار مباراتها الحاسمة ضد الولايات المتحدة الثلاثاء المقبل.

تحول مونديال قطر إلى ساحة مواجهة حقيقية بين الشعوب العربية من جهة وكيان الاحتلال، والمطبعين في العالم العربي من جهة اخرى.

وحتى اللحظة أكدت الشعوب العربية للأنظمة المطبعة، ولتلك التي تخطط للانضمام لقطار التطبيع، وطبعا لدولة الاحتلال ولراعية الإرهاب العالمي، الولايات المتحدة، أنها في واد والأنظمة في واد آخر، وأنها، أي الشعوب العربية كانت وما زالت وستبقى متمسكة بقضية العرب الأولى، قضية فلسطين، ورافضة حتى الاعتراف بوجود ما يسمى "اسرائيل" وليس فقط رافضة جملة وتفصيلا لاتفاقيات التطبيع مع الدولة التي أقيمت على أنقاض الشعب العربي الفلسطيني.

وجاءت زيارة ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، للدوحة، وحضوره مونديال قطر لتسدل الستار بصورة لا تقبل التأويل على الأزمة الخليجية التي اندلعت عام 2017، ليرتفع معها منسوب التفاؤل لدى أهالي وذوي المعتقلين المعروفين بمعتقلي الازمة الخليجية، إذ انتفت أسباب الاعتقال بالمصالحة التي تمت، وتعززت بزيارة محمد بن سلمان الاخيرة لقطر، غير أن الوضع لم يتغير بعد، تحت عنوان اطلقوا ضحايا الازمة الخليجية دشن حقوقيون واهالي المعتقلين حملة إلكترونية للإفراج عن ذويهم، بعد سقوط وبطلان الحجة التي اعتقلوا على إثرها وإتمام المصالحة وتبادل الزيارات بين قادة البلدين، فيما فرضت العديد من علامات الاستفهام نفسها أمام هذا الإصرار على بقائهم داخل المعتقلات رغم انتهاء الأزمة برمتها.

وتصدر وسمي (جده_تغرق) و( جدة_الآن ) قائمة الوسوم الاعلى تداولا في السعودية عقب اجتياح السيول من جديد محافظة جدة دون اتخاذ المسؤولين إجراءات احترازية للتقليل من شدة الكارثة والتقليل من الخسائر.

وانتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر الضرر الهائل الذي تسببت فيه السيول في محافظة جدة السعودية، حيث أظهرت مقطع الفيديو السيول وهي تجرف عددا كبيرا من السيارات داخل أحد الأحياء. الخسائر الكبيرة التي لحقت بجدة اعادت التذكير بفساد المسؤولين والفشل الحكومي في مواجهة الازمات واحتواء الفيضانات التي تتكرر كل عام ما اثار زوبعة غضب شعبي.

المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف