في حوار حصري مع قناة العالم..

العميد فدوي: لا يمكن مقارنة قدراتنا بالماضي وحين نكشف عنها لن يكون هناك أيّ وجود لأعدائنا

الأربعاء ٠٧ ديسمبر ٢٠٢٢ - ٠٥:٣٣ بتوقيت غرينتش

استعرض نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية العميد علي فدوي في مقابلة خاصة مع قناة العالم، تاريخ المواجهة بين ايران وامريكا والقدرات التي تتمتع بها الجمهورية الاسلامية، وكذلك الاحداث التي شهدتها البلاد خلال الشهرين الماضيين وموقف طهران من الدول المتورطة في تأجيجها.

العالم من طهران

وفيما يلي النص الكامل للحوار الذي أجرته قناة العالم مع الأدميرال علي فدوي في برنامج "من طهران":

العالم: جمهورنا يعرفكم أكثر بـ "قصة اعتقال مشاة البحرية الأمريكيين". أمريكا من أعداء إيران الرئيسيين، لكن إيران ومحمور المقاومة اليوم ، يقفان بوجه أمريكا في المنطقة ، كيف تقيمون هذه المواجهة ؟!

العميد فدوي: المعركة بين الحق والباطل قائمة منذ انتصار الثورة الإسلامية وحتى قبل ذلك منذ بداية الحركة عام 1961. أمريكا بذلت قصارى جهدها للحفاظ على حكومة الشاه العميلة لها، لكنها فشلت. أمريكا هي السبب الرئيسي لجميع الأحداث التي شهدتها إيران منذ بداية الثورة الإسلامية ، قصة اعتقال مشاة البحرية الأمريكية في جزيرة "فارسي" لم تكن المواجهة الأولى بين إيران وامريكا، في 21 مارس 1987، نفذت البحرية التابعة لحرس الثورة الاسلامية الإجراءات المضادة الأولى ضد السفن الأمريكية في مياه الخليج الفارسي بالقرب من الحدود السعودية.

هذه المواجهة تمتد لفترة طويلة، وقد تم الاعلان عن ذلك مرتين للأميركيين والبريطانيين بعد الاحتلال الجائر للعراق، اليوم الذي تم فيه اسر الأمريكيين في جزيرة "فارسي" كان يوما مميزا جدا، قبل ساعات قليلة من ذلك كان الرئيس الامريكي باراك أوباما قد القى كلمة في الكونجرس الأمريكي تحدث فيها حول قدرات الجيش الأمريكي، في اليوم التالي لاسر الأمريكيين ، كان من المقرر ان يتم الاعلان عن خطة العمل الشاملة المشتركة ( الاتفاق النووي )، وكان الأمريكيون قد أعدوا عملية نفسية مفصلة ضد الثورة الإسلامية، ولكنهم فشلوا .

وفيما يخص هذه المسألة، افضل تعبير استخدمه قائد الثورة الاسلامية حيث قال: "يجب ان نعتبر هذه الحادثة من عمل الله ، الذي أوصل الأمريكيين إلى مياهنا ، حتى يتم القبض عليهم في الوقت المناسب من قبلكم وهم واضعين ايديهم على رؤوسهم . "

لم يكن وصول الأمريكيين إلى جزيرة "فارسي" عرضيا ، ولم يكن نظام ملاحتهم معطلا ، فقد كانوا يتمركزون في الكويت والبحرين ومنطقة الخليج الفارسي منذ سنوات طويلة. لماذا أتى هذان الزورقان إلى جزيرة فارسي بدلا من الجزر العربية ؟! هذا من عمل الله. إذا قمت بكل واجباتك بشكل صحيح ، فإن الله سيختار الأفضل لك.

الوجه الحقيقي للأميركيين هو نفس الصورة التي تم نشرها عن اعتقال مشاة البحرية في جزيرة "فارسي" ، انهم في جبهة الباطل. كانت سفينة واحدة من سفننا متواجدة في منطقة هذه العملية، أسلحة حراسنا كانت كلاشنيكوف، لكن الزورقين الأمريكيين كانا يحملان أنواعا مختلفة من الأسلحة ومدافع عيار 20 ملم ، فكيف استسلموا جميعا بصيحة واحدة من احد عناصر الحرس ؟! الإجابة الصحيحة عن هذه القصة يمكن أن تجدها في القواعد القرآنية؛ لا يمكن نسيان صورتهم في هذه العملية أبدا.

العالم : كيف تقيّمون الاوضاع اليوم ؟!

العميد فدوي : لا يمكن مقارنة قدراتنا بما كانت عليه منذ وقت اعتقال الأمريكان، لقد حققنا تقدما كبيرا مقارنة بتلك السنوات ولم نفقد أي فرصة للتحسين. هذه الآية القرآنية مكتوبة على صدر كل عنصر من حرس الثورة الاسلامية «وَ أَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ» ، مما يعني أنه يجب زيادة قدرتك كل يوم مقارنة باليوم السابق. طبعا لا يمكننا الإعلان عن كل قدراتنا ، وسوف تطلع أمريكا على هذه القدرات عندما ترتكب حسابا خاطئا ، وآنذاك سنتخذ إجراء ضدهم.

العالم : متى يتم الكشف عن الصاروخ الفرط صوتي وما الهدف من صنعه؟

العميد فدوي : تم تقديم الشرح الأولي وسيتم تقديم الشرح التكميلي التفصيلي في الوقت المناسب .

العالم : ألم يتحدد الوقت بعد؟

العميد فدوي : سيتم الكشف عن هذه التكنولوجيا عندما يكون لها أكبر تأثير.

*سيتم زوال الكيان الصهيوني في اقل من ست سنوات

العالم : الكيان الصهيوني محاصر من قبل سوريا ولبنان وفلسطين بصواريخ نقطوية من محور المقاومة ، كيف تقيمون ظروف هذا الكيان؟!

العميد فدوي : العارفون بالتاريخ اليهودي كانوا يؤمنون بقصر فترة حياة هذا الكيان، واليوم امتد هذا الموضوع إلى ساسة هذا الكيان، فهم يعتقدون أن الكيان الصهيوني لن يكون له وجود خلال ثمانين عاما، اي لن يكون له وجود في أقل من 6 سنوات، وقد اعترف رئيس الوزراء الأسبق لهذا الكيان بصراحة واضحة بقدرات جبهة المقاومة.

قائد الثورة الإسلامية وجبهة المقاومة قال إنه يجب ارسال السلاح الى الضفة الغربية كما تم في غزة، ويجب الضغط على الصهاينة، والآن يتم كل يوم نشر أخبار جديدة من الضفة الغربية، الجيل الفلسطيني اليوم هو مصدر المقاومة. مستقبل الكيان الغاصب سيؤدي الى هزيمة مخزية .

العالم : بالنظر إلى قضية كردستان والانفصاليين والإرهابيين وزيارة السيد السوداني إلى طهران وزيارة العميد قاآني إلى العراق، هل تعتقدون أن تهديدات هذه الجماعات انتهت؟

العميد فدوي : أصل هذه القضية داخل العراق ، لا نعترف سوى بحكومة واحدة في العراق وهي الحكومة المركزية ، خلال الاجتماعات التي عقدت في بغداد بحضور مسؤولي هذا البلد ومنطقة كردستان ، اعترفوا بأنه لا ينبغي ان تحدث مثل هذه القضايا. أولئك الذين يعادون إيران والثورة الإسلامية لا يجب أن يكون لهم عش هناك ويجب أن يرحلوا ، وقد قلنا منذ سنوات عديدة أنه يجب أن تفعلوا ذلك بانفسكم، ان لم تصغي هذه الجماعات المناوئة للثورة الإيرانية إليكم ، فان صبرنا له حدود وبعد ذلك سنتخذ إجراءات مباشرة، وقد تصرفنا عدة مرات بحيطة وحذر حتى لا يتعرض للخطر ليس الناس فحسب بل حتى عائلات المناوئين للثورة.

العالم : أجريت عدة مناورات على حدود أذربيجان وبعد ذلك رأينا تراجع التصريحات الأذربيجانية السابقة. هل وصلت رسالة هذه المناورات الى اذربيجان ؟

العميد فدوي : لاشك بان التغيير الجغرافي غير مقبول لدينا في هذا الوقت وفي ظل هذه الظروف. تم إجراء هذه المناورات وفقا للإجراء المعتاد المعمول به في جميع أنحاء العالم. كما اخترنا أماكن مختلفة للتمرين، أحدها الحدود الشمالية. نحن في المنطقة ننظر إلى أذربيجان كدولة شيعية ، بعد إيران ، أذربيجان هي الدولة الشيعية في العالم ، ومعظم سكانها هم الشيعة الاثني عشرية ، منطقة القوقاز كلها هكذا.

لم يكن هناك فرق بين أذربيجان الإيرانية وأذربيجان التي كنا نسميها أذربيجان السوفيتية، وبسبب عدم كفاءة ملوك القاجار ، انفصلت هذه المنطقة عن إيران. الشيعة الملتزمون الذين لم يفقدوا معتقداتهم الشيعية الأصلية تحت الضغط الشيوعي لسبعين عاما. بطبيعة الحال، نحن ليس لدينا مشاكل مع الشعب الأذربيجاني فحسب بل هناك قواسم مشتركة فريدة. كقاعدة عامة ، يجب أن تكون هناك حكومة تولي اهتماما خاصا لهذه الأغلبية الشيعية في أذربيجان.

لا يجب ان يؤدي الخلاف الحدودي بين الدول إلى تغيير جغرافي إقليمي. هذا موضوع مهم ونؤكد عليه.

العالم : رأينا دور الدول الأجنبية في الاضطرابات التي شهدتها البلاد خلال الأشهر الماضية ومن بينها السعودية التي لعبت دورا سيئا للغاية. الان وبعد ان هدأت الاضطرابات كيف ستتعامل الجمهورية الإسلامية معها؟

العميد فدوي : لو كان لديهم بقدر ذرة من الذكاء ، فكان يكفي لان يفهموا أنه على مدار 44 عاما ، بذل الشيطان الاكبر (أمريكا) كل ما في وسعه ضد الثورة الإسلامية ، لكنه لم يحز على اي نصر لأنه لم يكن قادرا على القيام باي شئ. عندما لا يتمكن الأمريكيون ، الذين يدعون أنهم القوة العظمى في العالم ، من النجاح ضد الثورة الإسلامية ، فمن الطبيعي ألا ينجح الآخرون.

في حرب الثماني سنوات ، ليس النظام البعثي في ​​العراق فقط ، بل 87 دولة قاتلت معنا. قاتلت معنا أمريكا والاتحاد السوفيتي وكل الأوروبيين وكل دول جنوب الخليج الفارسي، دولة واحدة فقط لم تواكب صدام ، وهي "سوريا" ، هذا في حين ان حزب البعث كان يحكم سوريا آنذاك. (الذين يعرفون عائلة الأسد يقولون إن والدة حافظ الأسد كانت امرأة متدينة ، وينسبون إليها دعم سوريا لإيران). بقية الدول كانت مع تلك الجبهة الموحدة الزائفة التي كان الأمريكيون على رأسها ، واستمرت ثماني سنوات ، وفي النهاية لم ينجحوا.

لكننا اكتسبنا الكثير من القدرات نتيجة الحرب ، ومرت أكثر من ثلاثين عاما منذ ذلك الحين ، وعملية تعزيز قدراتنا لم تتوقف حتى ليوم واحد. ولأنه واجب كالصلاة و أداء الفريضة لا يتعطل ابدا . بناء القدرات ايضا لم يتعطل ابدا وهو في نمو مضطرد .

عندما توجد مثل هذه العملية ، هل يجب أن يكرر الأشرار خطأهم للمرة المائة ؟، هل لأن لديهم مساحة افتراضية ووسائل إعلام تحت تصرفهم ، يمكنهم فعل ما يريدون ويكذبون؟ بالتأكيد لا يستطيعون.

العالم : ما هو الاجراء الذي يجب اتخاذه ضد السعودية الآن؟

العميد فدوي : كل المسلمين مثل أسرة واحدة ، لقد قلنا دائما أن الخلافات تحدث داخل الأسرة ، ولكن هناك فرق كبير بين الخلافات داخل الأسرة وخارجها. أمريكا والصهاينة ورفاقهم الأشرار هم من خارج العالم الإسلامي وبالطبع تعاملنا معهم لن يكوون واحدا ، نحن نفرق بين شعوب الدول الإسلامية والمتعجرفين ، بصفتنا أم قراى الثورة الإسلامية ، فإن حبنا نوعا ما يختلف كثيرا مع شعوب الدول الإسلامية ، وهذا التوجه هو توجه متجذر وبارز في الثورة الإسلامية.

*الاشراف الاستخباري الايراني

العالم : فيما يخص موضوع "إسرائيل"، فإن أنباء اعتقال جواسيس الموساد في إيران حظيت باهتمام كبير في العالم ، هل يمكنكم تقديم معلومات حول ذلك؟

العميد فدوي : الصهاينة كانت تربطهم علاقات طيبة مع الحكومة قبل انتصار الثورة الإسلامية ، وقد ترسخوا في إيران بأوامر من الولايات المتحدة ، وبُذلت محاولات عديدة لامتلاك جواسيس في إيران بعد ذلك. ومن هذه الناحية فان قدراتنا واشرافنا على الشرور المختلفة للصهاينة والأمريكيين تتزايد يوما بعد يوم ، بما في ذلك هذه القضية وهذا الاتجاه مستمر، وبناء على اشرافنا فقد اعتقلنا عددا كبيرا من الجواسيس الصهاينة وسوف نعتقل وسيتم معاقبتهم واعدامهم بما يتوافق مع أفعالهم.

*لا نبلغ عن جميع إنجازاتنا / ان أخطأوا ، فسوف يواجهون بإنجازاتنا

العالم : قبل فترة أعلنتم بأن إيران تمتلك تقنيات لا يعرف عنها أحد ، في اي مجال هذه التقنيات؟

العميد فدوي : لا انقطاع لدينا في زيادة قدراتنا في مختلف القدرات البحرية والجوية والجوفضائية والبرية ، والعالم اجمع اذعن بأن ذكاء الإيرانيين والمسلمين واليمنيين مرتفع للغاية ، وهذا الاتجاه مستمر ، ومن الطبيعي ألا نعلن عن إنجازاتنا وسيعلمون بهذه الانجازات حين يرتكبون مرة اخرى خطأ في التقدير ونتخذ إجراءات ضدهم ستكلفهم غاليا.

وعلى ذوي العقول منهم الا يسمحوا لبعض ساستهم بان يرتكبوا خطا في حساباتهم . كمية المعلومات التي يمتلكها الأمريكيون عن قدراتنا ضئيلة جدا ، وبعد ان نتخذ اجراءات ضدهم فسيكون قد فات الأوان على الأمريكيين والصهاينة أن يعرفوا ، لأنهم لن يبقوا ، ليروا ما هي مدى قدرة جبهة حق الثورة الإسلامية. .

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف