شاهد.. جيش الإحتلال الإسرائيلي يستولي على منزل في جنين

الأربعاء ٢٥ يناير ٢٠٢٣ - ٠٤:٢٨ بتوقيت غرينتش

حوّل الاحتلال الإسرائيلي منزل عائلة الحاج حسن زيد الكيلاني في قريةِ طورة غربَ جنين إلى ثكنة عسكرية بالتزامن مع استئناف بناء الجدار الفاصل في الجهة الشرقية من القرية.

العالم - خاص بالعالم

هذا منزل عائلة الحاج حسن زيد الكيلاني في قرية طورة غربي جنين، استولى عليه جيش الاحتلال منذ حوالي أسبوعين، وحوله إلى ثكنة عسكرية دون أن يبدي أسبابا لهذا الاحتلال.

لا يتوقف إطلاق النار تجاه مستوطنة شاكين المحاذية لقرية طورة، وهذا المنزل هو النقطة الأقرب لهذه المستوطنة والجدار الذي استأنف الاحتلال بناءه بالتزامن مع الاستيلاء على المنزل.

يقول الارتباط الإسرائيلي العسكري، ان وجود جيش الاحتلال في منزل الحاج الكيلاني بسبب مهمة، سيخرجون بعد الانتهاء منها.

هذا الجدار الذي يفصل مستوطنة شاكين عن قرية طورة، والذي فصل ثلاثة مناول عن قريتهم بين فكي شباك الاحتلال.

سياج إلكتروني وقطع اسمنتي بطول ٩ أمتار وعلى امتداد الجهة الشرقية من القرية، للحفاظ على أمن المستوطنين وبث الرعب في حياة الفلسطينيين.

في حزيران عام ٢٠٠٣ بدأ الاحتلال الإسرائيلي بناء هذا الجدار الفاصل على الأراضي الفلسطينية لضم المستوطنات ولمحاصرة أراضي المواطنين، ظناً منهم بأنهم سيستطيعون منع الفلسطينيينين من التسلل للقيام بعمليات فدائية.. وبعد عشرين عاما يستأنف الاحتلال بناء هذا الجدار على أراضي طورة غرب جنين لحماية المستوطنة المحاذية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف