الأعلى
الأحد 20 إبريل 2014
موبايل البث المباشر

إعترافات عصابة الهاشمي: بريد سري من مكتب بدمشق

إعترافات عصابة الهاشمي: بريد سري من مكتب بدمشق
رفعت المحكمة الجنائية العراقية ‏المركزية جلستها الثلاثاء، إلى ‏التاسع من الشهر المقبل، ‏بعد أن استمعت إلى ‏اعترافات جديدة لشهود في ‏قضية المتهم طارق ‏الهاشمي، منها تلقيه بريداً ‏سرياً من مكتب في دمشق، ‏وجرائم أخرى أثبتت تورطه ‏بقضايا إرهاب.‏

واستمعت المحكمة في ‏جلستها إلى خمسة من ‏شهود الإثبات بينهم براق ‏عبد الإله جاسم، أحد جيران ‏الهاشمي في منطقة ‏اليرموك، الذي اعترف ‏بقيامه بنقل بريد سري من ‏مكتب تابع إلى الهاشمي في ‏العاصمة السورية دمشق بعد ‏سفره من العراق.
‏وذكر جاسم أنه عمل مع ‏أحمد، نجل المتهم الهاشمي ‏وبتعليمات صادرة منه ومن ‏سكرتيره أحمد قحطان. ‏وكشف عن أن البريد كان ‏عبارة عن أوراق بيضاء ‏تحتوي على معلومات مدونة ‏بالحبر السري، ضمن حزمة ‏أوراق كانت موضوعة في ‏ظرف ورقي، ومبيناً أنه نقل ‏هذا البريد السري ثلاث مرات ‏من دمشق إلى بغداد ومرتين ‏بالعكس، وأنه سلم البريد إلى ‏سكرتير الهاشمي المدعو ‏أحمد قحطان مقابل منحه ‏مبلغ 1000 دولار. ‏كما كشف عن تكليفه من قبل ‏أحمد طارق الهاشمي بنقل ‏عبوات ناسفة من منطقة ‏المهدية في الدورة إلى ‏اليرموك لثلاث مرات بمعدل ‏عبوتين في كل مرة بسيارته ‏الخاصة، مقابل مبالغ مالية ‏تراوحت بين 200 ــ 300 ‏دولار في كل عملية نقل.
‏فيما كشف الشاهد المتهم ‏عادل صالح أحمد أنه قام بعد ‏شعوره بتورطه في عمليات ‏إرهابية مع ضابطه المسؤول ‏النقيب عدي حاتم، بإبلاغ ‏المشاور القانوني عبد القادر ‏القيسي ومدير أمن مكتب ‏الهاشمي، بالأعمال التي ‏أجبر على تنفيذها تحت ‏التهديد له ولعائلته، مبيناً أن ‏المسؤولين أبلغاه بضرورة ‏تنفيذ الأوامر وعدم ‏الاعتراض أو المناقشة.‏ وبين أحمد في شهادته أمام ‏المحكمة، أنه قام ‏بتفجير عبوة ناسفة في ‏ساحة الأندلس مقابل ‏مستشفى كمال السامرائي، ‏وكذلك قيامه باغتيال ‏شخصين مدنيين لا يعرف ‏هويتهما في منطقة ‏الزعفرانية.‏
فيما اعترف النائب ضابط ‏سعد حياوي حمادي أنه ‏مختص بادامة المسدسات ‏التابعة لمكتب سكرتير ‏الهاشمي وأنه شاهد الكثير ‏من المسدسات تحتوي على ‏ماسورة (سبطانة) مسننة ما ‏يدل على أنها تستخدم لربط ‏جهاز كاتم الصوت عليها، ‏مضيفاً أنه اكتشف بالصدفة ‏في أحد الأيام جهازي كاتم ‏صوت في كيس موضوع ‏قرب المكان الذي توضع به ‏المسدسات المراد أدامتها، ‏وأن اطلاعه على هذا الأمر ‏دفع سكرتير الهاشمي إلى ‏اجباره على الاشتراك ‏بعمليات إرهابية وشارك ‏بتنفيذ عمليتي اغتيال ‏لشخصين مدنيين في منطقتي ‏المنصور والحارثية، إضافة إلى تفجير عبوة ناسفة على ‏دورية للشرطة في حي ‏الدورة.
أما المتهمان اللذان أحضرا ‏كشاهدين وهما قيس قادر ‏محمد علي ومشتاق هلال ‏فاعترفا بقيامهما بتنفيذ عدد ‏من العمليات الإرهابية بينها ‏تفجير سيارة مفخخة قرب ‏مطعم سيسبان في الكرادة ‏وزرع عبوات ناسفة في ‏القادسية وشارع فلسطين ‏ونفق الشرطة، وتفجير ‏سيارة مفخخة نوع هونداي ‏أجرة في الشارع التجاري ‏بالسيدية وكذلك عبوة ناسفة ‏في شارع العلوة في المنطقة ‏نفسها استهدفت القوات ‏الأمنية. ‏
وأعلن بعدها قاضي الجلسة ‏انتهاء الاستماع إلى الشهود ‏وقرر تأجيل الجلسة إلى ‏التاسع من أيلول المقبل ‏للاستماع إلى المدعين بالحق ‏الشخصي ووكلائهم ولوائح ‏المدعي العام وهيئة الدفاع.

comments powered by Disqus